>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

دولة نائمة!

6 فبراير 2013

بقلم : جمال طـايع




عودة إلي الوراء قليلاً، نسترجع معاً ما دار في ثورة يناير، وكيف تحولت الاحتجاجات في يوم 25 يناير عام 2011 إلي ثورة أسقطت نظاماً ظل يبني في قواعده ويرسخ تواجده في الدولة ومفاصلها 30 عاما، رؤية عامة بين تلك الثورة وعوامل نجاحها، وبين الواقع الذي نعيشه الآن وما يستشرف الغد.

في يوم 25 يناير 2011 كان أكبر تجمع من الشباب يعتصم بميدان التحرير رافعاً مطالب أساسية سقفها نوعا ما منخفض، طالبوا بإقالة وزير الداخلية وعيش وحرية وعدالة اجتماعية، نظام مبارك لم يلتفت إلي التحرك الملحوظ واستنفار هذا الكم من الشباب دفعة واحدة، ولم يضع في حسبانه ما جري للرئيس التونسي بن علي بعد أن هرب فارا من غضبة شعبه العارمة، وقف النظام يراقب المشهد بتكاسل في الأداء، وتباطؤ في رد الفعل، تبني حل القوة، صورت له عقليته البوليسية أنه يمكن إحكام السيطرة علي الأمور أمنيا وقمع تلك الاحتجاجات، نفذ خطته في فض ميدان التحرير مساء الخامس والعشرين من يناير، باستخدام العنف، ظنت العقلية الأمنية أنها أنهت الأزمة، في حين أنها زادت الأمر تعقيداً أكثر فأكثر، الشعب بدأ في الاستنفار والناس شعرت بقوتها وفتولة عضلاتها، وانتشرت في كل ربوع الوطن دعوات النزول إلي الميادين يوم جمعة الغضب تبعها ارتفاع سقف المطالب، تعالت صيحات «الشعب يريد إسقاط النظام»، ثم قفز لمعدلات غير آمنة بالنسبة للنظام، الذي كان علي الدوام يتحرك أبطأ من قوة وفعل الحدث.

خرج مبارك وأعلن إقالة الحكومة، عقب انكسار الأمن يوم 28 يناير، المتظاهرون دخلوا التحرير وسيطروا عليه، والاعتصامات ملأت الميادين، وخرج الأمر عن السيطرة، وبقي مبارك في موقف حرج لا يحسد عليه، خاطب الناس باستعطاف ضمني لاعبا علي عواطفهم كي يتركوه أن يخرج آمنا بعد 9 أشهر، بلع الشعب الطعم من الوهلة الأولي، لكن العقلية الأمنية التي كانت تسيطر علي النظام عقدت الأمور أكثر فكانت موقعة الجمل القشة التي قصمت ظهر النظام. وانتفض الشعب مرة أخري واستمر الضغط وكانت كلمته الأخيرة «ارحل»، ورحل مبارك عن غير إرادته ولا خيار لديه سوي الرحيل، ومن قصر الرئاسة إلي قفص الاتهام.

نقلة سريعة إلي الأوضاع الحالية بعد عامين من الثورة، البلد يشتعل غضبا واحتجاجا، والمظاهرات في كل المحافظات، وقرارات عشوائية من الدولة تؤخذ ثم يتم العدول عنها، في مشهد يجعل المواطن يستهين بأي قرار رسمي لأنه يعرف أنه ببعض الضغط سوف يلغي، لأن من يتخذ القرارات لا يعرف كيف يتعامل مع الأزمة، علاوة علي أن القرارات غالبا تكون متأخرة جداً، وليست علي مستوي الحدث يكون سقف المطالب ارتفع بشكل ملحوظ.

النظام الحالي في مصر لا يدري أن الأمور والاحتجاج بدأ يدخل مرحلة جديدة، بدأت الناس تكسر الحاجز التقليدي الذي سلكته في ثورة يناير، أصبحت تبتكر طرقا جديدة في الضغط بعد أن وجدت أن ميدان التحرير أصبح خارج حسابات النظام، وتركوهم معتصمين داخله دون أن يتجه لهم أحد ليعرف ما هي مطالبهم ليلبيها وتهدأ الأوضاع.

الاتحادية أصبح ملعبا جديدا للاحتجاج، لأنه المكان الأكثر تأثيراً وضغطاً علي السلطة الحاكمة، ووجد فيه المحتجون مكانا مناسبا لأن يصبح ميدانا آخر للثورة، هذا التحول في تفكير المواطنين لا يدركه الرئيس محمد مرسي، وإلا كان قد قام بتحركات وقرارات فورية من شأنها إنهاء وإطفاء تلك الاحتجاجات بالاستجابة لمطالب المواطنين المشروعة خصوصا بعد سيل الدماء الذي انفجر في الشارع المصري في حوادث متعاقبة، محاولا  -الرئيس - الاقتراب من الشارع بعد أن انحسر هو وجماعته وحزبها عن الشارع وأصبح الناس في فورة غضب كبيرة تذهب بالبلد إلي الهاوية، وأصبحت الدولة – بالفعل - علي المحك.

الاحتجاجات تأخذ شكلا مخيفا، ولا تحرك رسمياً لتهدئة الأوضاع، حتي الحوار الوطني الذي دعت له الرئاسة خرج جامدا وشعر المواطن في الشارع بأنه بروتوكولياً أكثر من كونه تحركاً سياسياً يهدف إلي الحسم والتهدئة.

المشهد في يناير 2011 لا يفرق كثيرًا عن مشهد يناير 2013، كلاهما مشحونان بالاحتجاج والغضب، وكلاهما القيادة السياسية بطيئة في تحركها، كلاهما الدولة فيه علي المحك، ودعوات إلي التظاهر في الميادين كل جمعة لا تنقطع من أجل الاستجابة إلي رغبات الشعب أو إسقاط النظام.. فهل ننتبه ونأخذ من المواقف والتاريخ العبر؟!

 إذا لم يحدث هذا فاعلموا أن البديل صعب جداً وصعب علي الجميع ويمكن أن يصل إلي الكارثي!

 







الرابط الأساسي


مقالات جمال طـايع :

كل عام وأنتم بخير
إفريقيا العمق والهدف
رسائل السيسى وصلت
ثروة السيسى.. ورسائله للكبار
وكأنك - يا حكومة - ما «غزيت»!
الدولة وقانون التظاهر
إعلام رجال الأعمال!
التباهى بالجريمة!
السوق «السايب»
حكومة 7 الصبح
الطرف الثالث الدولى
الانضباط سيد الموقف
عبدالله كمال الذى أعرفه
الرئيس وسيدات مصر
مصر تستعيد هيبتها
عار قوانين الرفوف!
جنى ثمار الثورة
قوانين منصور الأخيرة
الإعلام.. والرئيس
روعة خطاب الوداع
تحديات خطرة وابتزاز الحكومة
المؤامرة الخارجية لا تزال مستمرة!
سيادة الدولة تبدأ من العـَلم
سيادة الرئيس منصور.. شكرًا
مكسب مصر
فى حاجة غلط! (2)
فى حاجة غلط!
الدرع الواقية
الشعب هو السيد
اصنع مستقبلك
الحكومة والشعب والانتخابات!
«حفتر» وتصحيح المسار الليبى
حل معضلة المدن الجامعية!
دور الداخل وجب!
احذروا خفوت الإرهاب!
رسائل سريعة!
وبدأ الجد!
داخلية العقول الجديدة
كذب الإثيوبيين
التأخر بخطوة!
الإخوان.. وخانة «اليك»!
وقار الانتخابات الساخنة
رسائل سريعة
السلام أمانة للسيسى
غموض المصالحة!
مظلات خطرة!
بيروقراطية صندوق التنمية
نزيف الدماء
العمال أمل مصر
حديث للمتعاطفين!
فلسطين الحائرة بين اللئام!
سقوط الخونة
بجاحة بلطجى
رسائل سريعة
عيد العزة
القتلة
رسائل دبلوماسية إرهابية
حكومة ألغاز!
عيد ربيع مصر
رسائل سريعة
يقظة الإفتاء
فشنك أنصار بيت المقدس
الضلمة هاجمة!
الخارطة تُكمل الطريق!
عصب الدولة
أردوغان الموتور!
الإعلام المهيج!
الدولة الرخوة!
الدولة و«تحالف الإرهابية»!
أين الرئيس منصور؟!
للانتخابات حرمة!
مذبحة الجاهلية !
يوم اليتيم العظيم!
«نهش» جسد الوطن
لا تهدموا مقر «الوطنى» المنحل!
أما آن الأوان أن تنتهى؟
محلب.. وأزمة الطاقة
رسائل سريعة
البطانة يا سيسى!
الرئيس ومكانة مصر
العدالة الناجزة وإعدام الإخوان
فوضى المزلقانات المستقرة!
عدلى منصور رئيسا مجددًا
وآخرتها؟!
التفوا حول الأم فى عيدها
دحر الإرهاب فى الجامعات
القانون على الأرض
امنحوا الحكومة فرصة
كل صنوف الإجرام!
الفنانون.. وعودة عيدهم
رسائل سريعة
عنان «الغلبان»!
الصمت فضيلة يا وزير «الزيطة»
الاقتصاد الوطنى والقطاع العام
الحكومة وتحدى عودة الدراسة
«الإمارة» المنبوذة
إشارات خطاب السيسى
تحرير «رمسيس» من الفوضى
الحكومة فى الشارع
التدخل الأمريكى فى سيادة الدولة
حكومة «محلب» مالها وما عليها
«كسر الحـُـلم»
حماية الأقصى فرض!
الحكومة المنتظرة!
شكر واجب للحكومة المستقيلة
افتخرى يا مصر.. بجيشك
الإضرابات.. وماذا بعد؟!
لا تكونوا سلاحاً فى يد «الإرهابية»
تطهير الجامعات من الإرهاب.. بالقانون
أمن السائحين.. مسئولية شعب
خفوت الإرهاب
أعباء الشرطة
رسائل سريعة
انتبهوا.. الإخوان حاضرون!
السيسى ليس نبياً
اعقلها وتوكل يا «سيسى»
الشباب هو الحل
«كدابين» طرة
الصحة وفيروس الأنفلونزا
مصر.. وفكرة «السيادة»!
رسائل سريعة
أطباء.. إرهابيون
حسنا ما فعلت الداخلية
المخطط القذر!
خطر الـ«فيس بوك»
رسائل سريعة
سقف الإرهاب الأسود!
سيادة الوزير فى النيابة!
الرئيس ورسائله المهمة!
الثورة لا تخاف الإرهاب
تحية لشهداء الشرطة
العبوا غيرها!
«عنان».. اللى اختشوا!
احتفالات الثورة.. وجسارة الشعب
الببلاوى وزيرا للرياضة!!
رسائل سريعة
قبل انتهاء مولد سيدى المستفتى!
أكاذيب ولغط «الجزيرة»!
الشعب يدفن الإخوان بالحيا!
لماذا «نعم»؟
مولد الرسول.. والجهاد من أجل الوطن
رسائل سريعة
أوقفوا اللغط!
لا تقيدوا الرئيس القادم
الهروب من «الحرية والعدالة»
ليس أوانها الآن!
أردوغان على خـُطى «المعزول»!
بروفة الخلاص
الهاربون.. والخاسرون
بشرى خير
إضاءات على العام الجديد 3
إضاءات على العام الجديد «2»
إضاءات على العام الجديد
من يأتى على مصر.. خاسر
قرار الحكومة المتأخرة
شوارعنا وشوارعهم!
لا تصالح مع الخسة!
فن تطفيش السائحين!
ليس على روءسهم ريش!
الأحزاب ومصر الثورة!
رسائل سريعة!
مصر التى نريدها!
الإخوان القتلة!
صدمة أمريكانى!
موسم فتاوى الظلاميين
وضع النقاط فوق الحروف!
رسائل سريعة
فى الجامعة الهروب من المسئولية
قضاؤنا الشامخ المستقل!
الغلابة والمحمول
«فيه» أمل
رسائل سريعة
فى انتظار فورة استثمارية
المواطن يحمى عائلته وعينه على مصر!
بتر الإخوان
شعب حسن الهلالى!
أوجدوا طرقًا بديلة!
الشارع يتغير!
روح القانون!
اختبار الحكومة
إعمال دولة القانون
لغز المحليات المحير
قوانين ضبط الدولة
رسائل سريعة
جيل مغسول الرأس
مسئولية حرق العلم
لعبة الإخوان!
الإخوان و«محمد محمود»
رسائل سريعة
تعالوا نبنى مصر!
روح القراميط!
شغل عيال
الأهلى والجمهور والربعاوية
هل «الجزيرة».. قطرية؟!
رسائل سريعة
إخوان ضيعوا شرفهم!
الألتراس.. والأجندة الإخوانية
«مرسى» تركيا الأرعن
المعزول.. «أنا عتريس.. أنا بلوة سودة»
كل هجرى وأنتم بخير
صح النوم.. يا حكومة
الأمن فى الجامعات!
المخبول!
الحكومة النائمة!
هل.. باسم يوسف أكبر من «CBC»؟
اوعى تعمل بطل يا «باسم»!
رسائل سريعة
أمريكا.. خائنة حلفائها!
معضلة قانون التظاهر!
تحور الإرهاب!
مصالحة العار
شباب «المحظورة» وجامعة الأزهر
إنهم يكرهون مصر!
الحكومة.. وأزمة الجسر!
فرحة المصريين وفشل الإخوان
المفقودون فى الأرض (6) حل الأزمة
المفقودون فى الأرض (5) آليات سقيمة
المفقودون فى الأرض (4) الحكومة التائهة!
المفقودون فى الأرض (3) أين أولادنا الغائبون؟
المفقودون فى الأرض (2) غياب الدولة المريب
المفقودون فى الأرض (1)
إرهاب الخونة!
أفراح النصر
مصر المنتصرة
أمريكا وكف العفريت!
رد الدولة المناسب
تكتيكات الإخوان المهروسة!
الثورة فين؟؟
إمضاء الوزير
«ناصر» الزعيم الذى أحبه أعداؤه
أين فلوسنا يا حكومة؟
الحكومة.. والتسعيرة الجبرية
التعليم والحماقات
المحظورة فى الحظر
الحكومة والإخوان وقميص عثمان
الصداع الأخير فى دماغ الأمة
أمن الجامعات
«محلب» الوزير النشط
الرئيس والأحزاب الصورية
مصر والقوى العظمى
أمريكا.. صديقة الإرهاب!
بديهيات دستورية
حكومة خارج نطاق الثورة (2) .. ما نريده من الببلاوى!
حكومة خارج نطاق الثورة (1)
التمويل الأمريكى!
الارهاب دين الإخوان!
هكذا يكون رجل الدولة
إلا الدستور بالاتفاق!
الإخوان والحشيش
أوباما المترنح!
حماس «الغبية»
اذهبى غير مأسوف عليك
العبوا غيرها!
فأر تركيا المذعور
«حوارتجية» الإخوان
الهوس القطري
أعيدوا النظر في الحظر
عصر مبارك لن يعود!
قطع المساعدات لم يفزعنا
انهيار «تنظيم» الجماعة
السيسي ورسايله
أعطوا ظهوركم للغرب!
السعودية تصفع أوباما
الغرب فى «نعل» الإرادة المصرية!
وانتهت جماعة الإخوان!
هل فقدت الشرطة عقلها؟
الحل في الحسم!
خبث الإخوان!
الأمريكان أيضاً يرتبكون!
عيد تاريخي
ما هو جدوي التفاوض؟
«مصارين» الدولة!
البلتاجى وحجازى «مجانين الإخوان»
خطة إنهاك الأمن!
«البرادعي المرتعش»
خسـّة اللعب بالأطفال!
وماذا بعد؟!
استثمار القتل!
مبادرات الوقت الضائع
الشعب أنصف الجيش
يوم فاصل فى التاريخ!
«لبوا» نداء الجيش!
مصر بين ثورتين
فهم لا يبصرون
في انتظار الثورة الثالثة
الجيش يحمي مصر
فذلكة فارغة
مرحلة جديدة
مصر تنجو.. والإخوان تغرق!
رسائل السيسى المهمة
خطة الإخوان السرية.. لهدم مصر
باترسون.. «المخربة»!
الوجه القبيح لـ«المحظورة»
القرضاوي.. والفتنة
كل عام وأنتم بلا «إخوان»!
خطة الإخوان لـ "حرق مصر"
الإخوان الطرف الثالث!
شباب الإخوان والتهلكة!
هكذا تكون الدولة!
لا شرعية للقتلة!
الإنذار الأخير للإخوان!
حتي لا تحل عليكم اللعنة!
الاحتكام للشعب
التخويف الرئاسى
الجيش: منشآت الدولة خط أحمر!
فن إراقة الدماء!
بداية النهاية!
سبعة أيام .. فاصلة
محنة «روزاليوسف».. وقرار الاحتجاب
لا تنسوا «النهضة»
ملاحظات على الشأن السورى!
المفتاح في يد الرئاسة!
ويسألونك عن 30 يونيه!
إسرائيل ونهر الوزانى والمعضلة المصرية
الرئيس الذي لوّح بالحرب!
«فهلوة قنديل» و«وكسة» النهضة!
الثانوية العامية!
الإسراء والمعراج!
فى لقاء موسى والشاطر .. افهموا سياسة!
هل مصر تعيش نكسة ثانية؟
الإدارة بالبركة!
ملاحظات حول مؤتمر النهضة
«دوخة» دستورية!
الحلم الناصري
إلا أخونة الأوبرا!
سد النهضة وفيضان التنكيت!
«صفعة» جديدة لسياستنا الخارجية
آفة حكومتنا التوهان!
ورطة السد
مراوغة الإخوان
مصر «مضلمة» على أهلها
الجيش «سيد الموقف»
جوهر الإرهاب
استهداف الجيش والسيسى
مصير المخطوفين.. التائه
الوهم الشبكى وورطة صباحى
أمن الدولة!
ارموا مفاتيح القدس في البحر
حملة «تمرد» وورطة الإخوان!
رسالة الجيش الواضحة!
وأصبح للإرهاب «ضهر»!
الإرهاب في زمن الإخوان!
تجربة البرازيل ومعضلة مصر!
إسرائيل بنت العاهرة
أخونة الحكومة
خيبة «قنديل» وهيبة بائع الحمص!
سوريا المستباحة
شعب واحد!
غزو بالسلاح!
حلم المكن الدائر!
حكومة طق حنك «2»
حكومة طق حنك «1»
هناك سر!
إتكلم يا دكتور «شرف»!
بحر العسل المر
وإذا خاصم فجر
ترقيع الحكومة المحروقة!
وزراء منتهي الصلاحية!
القضاء في رقبة الرئيس
«خابور» عبدالناصر
الأطباء وغسيل السيارات
الإخوان والشيوعيون
بحر المُر
مبارك.. وشكة الدبوس!
فوضى الجامعات
ضحكة مبارك!
عيد العلم
مشعلو الفتن!
وما ينطقون عن الهوي!
وهم الفتنة!
قلق 6 إبريل
«نصر» وعتبة التاريخ!
حق اليتيم
التجني علي «الطيب»!
تسمم دولة الفوتوشوب!
أين المشروع التنموى؟
عندليب الزمن الجميل
«مشروع حشاش»
الإنترنت.. والنائب العام!
عدل الميزان!
الديكتاتور
العفو عن مبارك
الاغتيال السياسى
موقعة المقطم!
مدرسة المجتمع!
البطحة.. واستقلال الصحافة
إنذار الفوضى الشاملة من شبرا!
دولة العنف!
الجيش وحماس وأمن مصر
عُرس الصحفيين!
الإفتاء والفوضى!
فضيحة دولة!
خطورة الضبطية القضائية!
ضابط «ماشافش حاجة»!
الوهم السلفي.. والسياحة
استراتيجية تفكيك الدولة!
مليونيرات الميدان
الانتخابات المستحيلة
تضحيات الجيش!
اوقفوا «البلطجة»!
مأزق البرلمان!
الانتحار السياسى
ثقافة الدوشة!
براً وبحراً وجواً!
شعبية الرئيس!
تناقضات «مالك»!
علاج نفسى لكل مسئول
«ثقافة رئاسية»!
الأطفال كنز بلا مأوى
تحية للجيش العظيم
الشعب فى قصر الرئاسة
عصيان مشروع
شرعية «الدراع»
هابى فالنتاين داى
«السطو المسلح»
الشرطة في الشارع
حتي لا يشمت المفسدون!
ذكري التنحي
دعوة الضمير
فتاوي القتل
تحية لهيئة الإسعاف
غنائم القمة الإسلامية!
ارحموا المسحول!
القصاص للمسحولين!
اتحدوا أو ارحلوا!
إفريقيا أم ألمانيا أيها الرئيس؟
جدوى الحوار الوطنى
خطر الـ«بلاك بلوك»
من يحكم مصر؟
إعلاء دولة القانون
العبور بمصر
الرحمة المهداة
أمجاد ياعرب
القمة العربية التنموية
الناس والاستقرار!
صباح جديد.. ملطخ بالدماء
وفر دمك يا قنديل!
الوزير فى الشارع
إلا المساس بمصر
«العريفى» أيقظ دعاة مصر
شوطة قانونية!
رسالة من تحت الماء
الإخوان والرئاسة
دعوها إخوانية!
السيادة المنقوصة علي أرض سيناء!
دار الأوبرا والهوية
أول المنهزمين!
نواقص قانون الانتخابات
ليلة رأس السنة
عسكري المرور
خطاب الرئيس
تفاءلوا بالخير
اسمعوا للأزهر.. وإلا!
المصريون الذين أضحكوا طوب الأرض
ضرب القضاء
أَبُعِثَ «مبارك» من جديد؟!
لا تستهينوا بإرادة الشعب!
أزمة الاستفتاء
البسمة.. والسلاح!
النائب العام المحترم
ورطة الدستور
تجريف الاستفتاء
لو كان نزيها فلنقبله
توحدوا من أجل مصر
مأزق النائب العام
الكبير يظهر في الشدائد!
الحكومة الدبة
كله إلا القضاء
«ميكروباص» الحوار الوطني
العند يورث الدم
مصر التى تليق بكل المصريين
حكومة «استكراد» المواطن
سيادة الرئيس المنتخب..لا تربط اسمك بحبس الصحفيين
حريتنا ليست فى الدستور!
«لو كنت فظاً غليظ القلب»
خطأ الرئيس
البلد رايحة علي فين؟
الارتباك سيد الموقف
احذروا.. «الدم المصري»
ورطة الرئيس!
فرعون جديد
المفاوض الحريف
البلطجية.. وفرض السيطرة علي الدولة
«عمود السحاب» وورطة مصر
د.مرسى .. الكرة فى ملعبك
دماء «البراءة» تنزف على خط السكة الحديد
العدوان .. فرصة للصحوة
«هيبة» مصر الإقليمية
المنتقبات وقصّ الشعور!
«يا وابور قول لي رايح علي فين»
بوادر خير
الإفتاء والمواطن
حكومة تمسك النار!
نحترمهم وإن اختلفنا معهم
وهم أمن سيناء!
هابي فالانتين يا مصر
الحكومة.. والكرة
الكنز الملغوم
لحم «السبكى»
«شغت» السبكي السينمائي!
ثروات «الوادى الجديد»
التحرش وسلاح الردع!
الانتقام من «اللحمة»
معانى الأضحى
دستور الإنسانية
عيد الأضحي كل عام وأنتم بخير
مشروع البتلو!
الرئيس وخطاب بيريز!
مليونية «هيا بنا نعمل»!
أزمة المرور «2»
أزمة المرور «1»
ليته كان رجلاً!
احسبوها قبل الغلق
المنسيون!
انتصار دولة القانون
دستور الإخوان
فضيحة ظلام «قنديل»! (2)
فضيحة ظلام «قنديل»! (1)
خيبة بالويبة!
أبطال النصر «2»
أبطال النصر «1»
تحية واجبة لهؤلاء
كدت أن تكون رسولاً
الأقصى و«جر شكل» يهودى!
اوعي الكلب يعضّك!
أحسنت يا فضيلة المفتى
عزيزي المسئول: وجع قلبك
مصر لن ترجع إلى الخلف
قصر العيني «هايد بارك» الثورة
«ميت»نيلة يا أمريكا
«مُنحل بالخمسة» يا «جماعة»
الرحمة حلوة ياعمالنا «3»
الرحمة حلوة يا عمالنا «2»
الرحمة حلوة يا عمالنا «1»
الفاصوليا أجن من الطماطم!
أزمة إضراب النقل
سيناء.. والأمن!
الحقيقة الغائبة للفيلم المسيء
هذا لا يرضي رسول الله!
التعليم.. والمعلمون
سنة حلوة يا «فلاح»
ضحايا 7 ثورات!!
«اللى متغطى» بالأمريكان..عريان!
ويقولوا «بنحب مصر»!
سلفيون «آخر زمن»! (2)
سلفيون «آخر زمن»! (1)
الإعلام.. والجيش
وداعاً..جنرال الكرة المصرية
«طوارئ».. تانى!
تهريج إيراني!
مرسي علي خُطي عبدالناصر
الرغيف «أبو شلن»
مستشفيات علي «كف عفريت»
«فتحة خير»
الشفافية يا حكومة!
ديمقراطية «البلطجة»
اجعلوها سلمية
يا فرج الله
فخ صندوق النقد
السيناريو الممل للابتزاز الأمريكى
فرحة العيد بيوم الجائزة
قطُاع الطرق
وسط البلد
المسلمون يا عرب
رئيس التحرير يكتب: لم أكن معهم!
رئيس التحرير يكتب: خليك متوازن
رئيس التحرير يكتب: طاقة نور
«مبروك بقيت رئيس تحرير»

الاكثر قراءة

الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss