>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

من هو.. «سيمون بوليفار»؟!

2 فبراير 2013

بقلم : شفيق احمد على




صحافة : صباح الخميس31/1/2013 قرأت على الصفحة الرابعة من جريدة «الأهرام» خبرا قصيرا، عنوانه: ( هدوء حذر فى ميدان سيمون بوليفار ).. وفى التفاصيل ، قال الخبر نصا: (ساد الهدوء الحذر ميدان سيمون بوليفار ومحيطه أمس بعد ليلة من الاشتباكات المتقطعة بين المتظاهرين وقوات الأمن) هذا هو بالحرف ما نشرته جريدة «الأهرام» يومها من باب الصحافة.

أما السخافة: فهى أن اسم «سيمون بوليفار» هذا، قد تردد ويتردد كثيرا فى الصحف وفى نشرات الأخبار، دون أن تتكرم واحدة منها، وتقول لقرائها ومشاهديها: من هو «سيمون بوليفار» هذا.. وحتى لا يردد بعضنا هذا الاسم مثل «الببغاوات».. تعالوا نعرف معا من هو هذا الرجل، وما الذى جعل الزعيم العظيم عبدالناصر، يقيم له تمثالا وميدانا باسمه فى القاهرة وعلى بعد أمتار قليلة من السفارة الأمريكية فى جاردن سيتى، رغم أننا من فرط الوفاء ــ وتلك هى النكتة!! ـ  بخلنا على عبد الناصر نفسه بمثل هذا التمثال، أو بمثل هذا الميدان حتى الآن.؟! عموما، سيمون بوليفار هذا مولود بمدينة «كراكاس» عاصمة « فنزويلا» فى 24/7/1783.. ومنذ (194) عاما فى عمق التاريخ، وتحديدا فى 17/8/1819  ثار سيمون  بوليفار ومعه عدد قليل، لا يزيد على ألفين وخمسمائة رجل وخاض معركة حاسمة ضد جيش كبير ومنظم هو الجيش الإسبانى، الذى كان يحتل بلده «فنزويلا» وقتها.. وانتهت هذه المعركة بهزيمة الجيش الإسبانى. .

وتحرير فنزويلا، بل تحرير كل دول أمريكا اللاتينية من الاستعمار على يد «سيمون بوليفار» الذى يحفظ  الجميع هناك اسمه جيدا .. لكنهم  من  فرط  العرفان والتكريم والاعتزاز، لا يشيرون إلى «سيمون بوليفار» فى  كلامهم اليومى، وفى كل أدبياتهم سوى بكلمة «المحرر».. والأكثر من هذا، هو أن «سيمون بوليفار» مات فى 17 / 12 / 1830، أى منذ (183) عاما مضت.. ورغم طول هذه المدة، فإنك  لو ذهبت اليوم إلى فنزويلا، فسوف تجد سيمون بوليفار يصاحبك ويطل عليك من كل مكان فى فنزويلا التى اعترفت لابنها بالجميل، فأقامت له الصروح، والتماثيل، وجعلت اسمه جزءًا لا يتجزأ من اسمها الرسمى،

وهو جمهورية فنزويلا «البوليفارية».. وأطلقت اسمه على عملتها الرسمية، وعلى ارفع وسام  فى الدولة ، وعلى المطار، وعلى الجامعة وعلى أهم الميادين والشوارع والمدارس والصروح العلمية والثقافية فى المدن الفنزويلية.. ورغم أن سيمون بوليفار لم ينجز لبلاده نصف ما أنجزه جمال عبد الناصر لمصر، فإن وجهى يحمر خجلا عندما أقول لكم إن الاستقلال الوطنى هو الإنجاز الوحيد الذى حققه بوليفار لبلاده، وهو نصف ما أنجزه عبد الناصر لمصر وللعرب، ولكل ثوار العالم ، ورغم أن عبد الناصر، حرر مصر من الاستعمار البريطانى الذى جثم على  صدور المصريين 74 عاما متصلة، فضلا عن استقلال القرار والاعتماد على الذات، فى معركة بناء السد العالى واستعادة  قناة السويس التى تدر على مصر حاليا خمسة مليارات وستمائة ألف مليون دولار سنويا.. رغم كل ذلك وغيره، مازال الإخوان المسلمون يسيرون على خطى مبارك ويتجاهلون مثلاً أن عبد الناصر، وتلك هى الفضيحة، لا يوجد له فى القاهرة تمثال أو ميدان باسمه حتى الآن، حتى لا يغضبوا الصهاينة والأمريكان.. ولا يتذكرون لعبد الناصر سوى «الأخطاء».. وكأنه كان نبيا معصوما من الخطأ!

 







الرابط الأساسي


مقالات شفيق احمد على :

لماذا الدهشة من استقالة البرادعى؟!
في ذكري «الانحطاط» الأمريكي!
يوم القدس.. بدون «البلطاجى»!
كعك «البلطاجي» في رابعة العدوية!
«صهاينة» فى رابعة العدوية!
مرة ثانية . . موتوا بغيظكم.!
بقلم: «جمال عبد الناصر»!
مليون «شهيد» ليس منهم صفوت حجازى.!
بعضمة لسانهم: «الرقص» فى رابعة العدوية!
«مراحيض» رابعة العدوية.!
اطردوا.. «الحيزبون».!
لماذا تدافع إسرائيل عن حكم مرسي؟!
الأمريكي المقتول.. ما الذي كان يفعله في المظاهرات.؟!
وكر الجواسيس».!
«روزاليوسف».. وأسماؤها الأربعة!
«فنزويلا» ترد علي وقاحة عصام العريان!
شهادة اللواء «وجدى» توجب محاكمته.!
المستشار «مكرم عواد»!
«نكتة» للسفيرة الأمريكية لم يكذبها وزير الداخلية!
انفراد «روزاليوسف».. و«شماعة» سلاح البدو!
«البيه». . ناشط سياسى.؟!
الرئيس مرسى!!
عبدالناصر.. والتابعي!
لأنها بنت حمدين صباحي!
يا أخت باكينام.. بتقبضى كام.؟!
معاشات الصحفيين ومرتب مرسي!
ما كل هذا الخنوع تجاه إهانات الصهاينة لمصر؟!
أخيراً.. عرف مرسي ما هي الستينيات!
عايز «تكيد» الإخوان؟ علق صورة عبد الناصر!
الرئيس مرسى وقلبه «الأسود»!
المد «الشيوعى».. وصمت السلفيين!
«كيرى» والجثة التى تعفنت!
شكراً. . طارق الكركيت!
عصام حداد.. والوزير الذى أكلته «السلعوة»!
«أنجس من الكلاب.. وأخطر من الصهاينة».؟!
الذمة المالية للرئيس مرسي وضرائبه!
احتشدوا لمنع «الصهاينة» لا لمنع الإيرانيين
كلنا.. «جمال فهمي»!
الرئيس وميرفت و«الصباعين التلاتة»!
أعضاء المجلس الأعلى «للاستنكار» كم يتقاضون شهريا؟!
إلي العزيز «ضياء رشوان».. أعلن فورا إضراب الصحف والصحفيين!
«حماس».. عدو بديل!
ركلوا «المصحف» ولم ينطق الرئيس مرسى!
عبد المنعم رياض.. الذى بكاه عبدالناصر!
«وقاحة» ابن الرئيس مرسى و«تواطؤ» وزير الداخلية!
للمرة الألف.. ما هو مرتب الرئيس مرسى.؟!
فى «عيد الوحدة». . لم ينحٍ سوى محام من بنها!
وما أدراك ما الوزير «الجاهل»!
للبيع..«شتائم فى حق الإخوان»!
هل تعرف «مرتب» الرئيس مرسى؟!
وزيرالعدل.. لماذا لا يعتذر عن خطئه؟!
وزيرالعدل. . يفتقد «العدل»!
«سحل». . وزير الداخلية!
أبشروا.. «فجور» الإخوان وصل ضريح عبدالناصر!
وبعد ذلك تسمون أنفسكم إخوانا ومسلمين!
من أقوال «الزعيم» عمرو موسي!
الإخوان على خطى المخلوع: يكافئون المتهربين من التجنيد!
جمال فهمى والعيب فى الذات «الإخوانية»!
اليوم تسعة يناير.. فهل يتذكره الإخوان؟!
ثلاثة مشاهد مهداة إلي الرئيس مرسي!
«العريان» بطل قومي.. فى إسرائيل!
«هذيان».. عصام العريان!
«التكشير» فى وجه حفيدتي!
شكرا لجريدة «روزاليوسف»!
«الهرتله» والتطبيع وغيبوبة وزارة الثقافة!
«قمامة».. عصام العريان!
«تخاريف».. الغرياني!
جمهورية «بلبيس»!
إزالة اسم «عبد الناصر»!
«فلسطين».. رغم أنف أمريكا!
قاضٍ يضرب زميله بسبب «الزند»!
حمدين صباحي مع عمرو موسي.. كيف؟!
الإخوان.. و«حظيرة» الأمريكان.!
سحب السفير. . و«كدابين الزفة»!
«صلاحية».. الغريانى!
ريم ماجد.. والوزير «المؤدب»!
لماذا يوم «الثلاثاء»؟!
«مرتب» الرئيس مرسي!
إلي العزيز ..«ممدوح الولي» نقيب الصحفيين
حتي عام 1962كانت مصر ترسل كسوة الكعبة للسعودية!
«خيانة وطنية» يا سيادة الرئيس!
بسبب خطابك لإسرائيل.. أنا نادم على انتخابك يادكتور مرسي!
«كراهية» فى الإخوان وليس حبا فى القانون!
نسيتوا «أصلكم» يادكتور البلتاجي؟
«صبيان».. حسنى مبارك!
القاهر.. والظافر!!
«أدب» الإخوان المسلمين!!
«المتحولون». . أشهر مشهد فى الفيلم!
حبس الصحفيين ومعلومات الإخوان!
يادكتور مرسى.. حتى كارتر قالها: غزة «سجن كبير»!
أول القصيدة «كذب»
«شيال» الشنط.. وزيرا!
أسوة بالإسرائيليين
بمن فيهم «شقيقا» الرئيس محمد مرسى!
أحمد شفيق.. عنده «ظروف»
عبدالناصر.. من «موزمبيق»!
من حقنا أن نعرف يادكتور مرسى!
صنع فى «فلسطين»!
أين اسمك يافضيلة المفتي.؟!
التفرقة.. حتى فى إجازة العيد!
لا تخضع للصهاينة وسافر إلى إيران يادكتور مرسى!
أفدنا ياسيادة النائب العام!
الإسرائيليون يدخلون سيناء «بدون تأشيرة»!
اعتقلوه وهو «ساجد»!
«إهانة» الصهاينة لرئيس مصر!
أيام "الزند" السوداء !
«غلط» ياسيادة الرئيس!
هل يحتفل الرئيس «الإخواني» بالعيد القومي لمصر.؟!
زوجة عصام الحضرى!
تخيلوا.. لو قال ذلك لمبارك؟!
إلى المتباكين على دولة «القانون»!
فخامة الرئيس «الإخوانى».. اسأل شقيقك!
أول صورة.. لزوجة عبدالناصر في الصحف!
زوجة عبد الناصر.. وزوجة مرسى
منع «شفيق» من السفر
نتائج التحقيق مع «عبدالمعز»!
من قاموس غسيل "المخ" !
تحب تشتغل «جاسوس»؟!
أحمد شفيق والناس «إللى بتهجص»!
«شفيق» علي رأسه ريشة.. اسمها إيه؟
عبدالحكيم عبد الناصر
«شفيق» فى رأى سوزان والصهاينة والأمريكان!
مبروك للنبيل «حمدين صباحى»
شفيق فى رأى موسى.. والعكس!
القضاء المصرى «غير مستقل»!
عمرو موسى و«إسرائيل»
عمرو موسى وأطفال غزة!
قبل اعتصام أصحاب المعاشات!
سأنتخب «حمدين صباحى»
«حاكموا» عمرو موسي
باسم من تتحدث «أبو النجا»؟
ليس انتهاكا لاتفاقية «السلام»!
المفتى.. وملك إسبانيا!
عمر سليمان. . قصة ولا مناظر؟
«شكرا».. عمر سليمان!
عمر سليمان وسفارة الصهاينة!
لماذا كل هذا الهجوم على «الإخوان» وحدهم؟

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss