>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

جبهة الخراب والإفلاس

28 يناير 2013

بقلم : عصام رمضان




من أكبر المآسى التى تحيط بهذه العملية المسماه بالحوار الوطنى التى يدعو لها بين الحين والآخر السيد الرئيس أن معظم هذه العناصر التى تم اختيارها تتم من خلال الفضائيات والأصوات الحنجورية على اعتبار أن الصخب هو لغة العصر الحالى وهو عنوان الشهرة والزعامة.. وحتى كتابة هذة السطور مازالت مؤسسة الرئاسة ممثلة فى الرئيس محمد مرسى تتعامل بمنطق أن جبهة الإنقاذ الوطنى تمثل الشعب المصرى بكل طوائفة فى حين أنها لا تمثل إلا الشخوص المشاركة فيها بعينها.. وأصدق دليل على ذلك فشل زعماء هذه الجبهة فى تحفيز الجماهير على الحشد و فضه ولذلك تخرج الحوارات والقرارات التى تتخذ من قصر الاتحادية إلى مهب الريح.. فلا اذن تسمع ولا قلب يعى.. فقد أصبح المواطن المصرى بذكائه على دراية كاملة بأهداف هذة الجبهة والتى بات من المؤكد أن كل ما تفعلة ويحركها هو هدف واحد.. الوصول إلى كرسى الحكم.

لهذا فهم يرفضون كل الحلول أو حتى محاولة رأب الصدع بالجلوس على مائدة الحوار من أجل الوصول إلى حل وسط ينقذ مصر من براثن التشتت والتشرذم والخراب.. فهم كالشريك المخالف فكل موقف أو قرار للرئيس محمد مرسى مرفوض فعلى سبيل المثال فلو صمت كان الرد: لماذا يصمت ولو تحدث كان الرد حديثه يفتقد لأى مضمون ولو كان ليناً كان رد الفعل نحتاج رئيسًا قويًا ولا كشر عن أنيابه الرئيس يلوح بالعنف.. فنحن بلا شك أمام جحا وحمارة فلم يعجب الجبهة جحا سواء ركب الحمار أو تركه يمشى وحيداً.

وأنا لا أغازل الرئيس ولا جماعته فلقد انتقدته كثيراً ومقالاتى موجودة على الانترنت للقاصى والدانى ولكنى أقف على مسافة واحدة مما يحدث وأشهد شهادة حق من أجل هذا الوطن الذى ضقنا به وضاق بنا.. فلقد شاهدت خطاب الرئيس ووجدت الكم الهائل من التربص وتفتيش  نوايا الرئيس من خلال الفضائيات الخاصة من مقدمى البرامج التى يفترض فيها الحيادية والضيوف وخاصة فيما يتعلق بمنح جهاز الشرطة الدعم الكافى لمواجهة الهجمة الشرسة على أفراده أو إعلان حالة الطوارئ.

فى حين لابد أن يعلم الجميع إن منح جميع الصلاحيات لجهاز الشرطة هو مطلب جموع الشعب وأن حالة الطوارئ فى هذه المدن ضرورة تتطلبها طبيعة المرحلة التى تشهد خروجاً على القانون وإسقاطًا لهيبة القضاء والتى لا يجوز التعقيب على أحكامه وخاصة إذا وضعنا فى الاعتبار أن هذه المدن ذات طبيعة خاصة للامن القومى المصرى باعتبار انها ممر ملاحى هام وخطير وتعرضه للخطر ينزع فتيل الدمار والخراب سواء المادى أو الامنى أو المعنوى.. وهذا الاجراء الامنى جاء فى وقته.. ونصيحتى للسيد الرئيس أن يلتفت إلى جبهة الخراب والإفلاس وأن يحتمى بالشعب ليصبح قلعته وأن يستقى أهل الخبرة والشباب النقى الذى قام بهذه الثورة بدلاً من أبواق الفضائيات التى لم يأت منها إلا خراب على مصرنا الغالية.







الرابط الأساسي


مقالات عصام رمضان :

هذا الرجل احترمه
بأمارة إيه !!!
نكسة 25 يناير
اللعنة علي الصندوق
حوار الرئيس عودة للمربع صفر
الجريمة اسمها حاكم وشعب
من يعطى مصر قبلة الحياة؟!
سيادة الرئيس.. كلمة لله والوطن
بارونات الفقر
جرائم الديمقراطية
رفقاء الأمس.. أعداء اليوم
جمهورية مصر العربية سابقاً
الدماء لا تنام
الرعب قادم لا محالة

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss