>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

وبعد ذلك تسمون أنفسكم إخوانا ومسلمين!

26 يناير 2013

بقلم : شفيق احمد على




 

 

 

 

صحافة: صباح الخميس 24/1/2013 نشرت جريدة «الأخبار» خبرا عنوانه (أبو مرزوق القيادى بحماس يقول: الأنفاق سياسية ومصر لن تجوعنا) وفى التفاصيل جاء فى الخبر ما يلى: (أعلن الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس أن الأنفاق بين غزة ومصر، أنفاق سياسية، ومعبر رفح هو بوابتنا الرئيسية، وفى اليوم الذى يفتح فيه معبر رفح سنغلق كل الأنفاق بأنفسنا، مشيرا إلى أن مصر لن توافق على قتل أهل غزة من الجوع مع استمرار الاحتلال الإسرائيلى واستمرار الحصار.. جاء ذلك خلال ندوة عن أوضاع الفلسطينيين فى مصر عقدت مساء أمس الأول بمقر نقابة الصحفيين) هذا باختصار، بعض ما جاء فى الخبر الذى نشرته «الأخبار» فى 24/1/2013 من باب الصحافة.

أما السخافة: فهى أن أضطر اليوم إلى التذكير بأننى فى صباح الأحد 11/9/2011 كتبت هنا مقالا عنوانه: (قبل تدمير الأنفاق يا دكتور شرف) وكان وقتها رئيسا للوزراء.. قلت فيه بالحرف: (قبل أن ترسل المعدات لتدمير الأنفاق التى هى شريان الحياة لأهلنا المحاصرين فى غزة يا دكتور عصام شرف، يجب أولا فتح المعابر المصرية طوال الوقت والسماح بمرور البضائع والأفراد، لسبب بسيط  هو أننا بتدمير الأنفاق قبل إنهاء الحصار من الجانب المصرى نكون بذلك قد أحكمنا الحصار على أشقائنا الفلسطينيين ومستمرون فى القيام بدور الحارس لحدود إسرائيل، وهو الدور الذى كان الرئيس المخلوع يقوم به، فضلا عن أن فتح المعابر للأفراد والبضائع سيجعل الفلسطينيين وقتها ليسوا فى حاجة إلى هذه الأنفاق ويمكن لمصر وقتها تدميرها بقلب مطمئن، بل وربما يقوم أشقاؤنا الفلسطينيون وقتها بهدمها بأنفسهم ، بدلا من أن يقوموا بإعادة حفرها ثانيا وثالثا وعاشرا طالما ظلوا تحت ذلك الحصار غير الأخلاقى وغير القانونى المفروض عليهم من العدو الصهيونى ونحن للأسف مازلنا نشارك فيه).. واليوم، هاهو ثانى أكبر قيادة فى حركة حماس يقولها بعضمة لسانه: (فى اليوم الذى يفتح فيه معبر رفح سنغلق كل الأنفاق بأنفسنا).. وقبل أن يقولها أبو مرزوق، كان من الأوجب أن يسأل كل منا نفسه: هل كانت هناك أنفاق بين غزة ومصر قبل حصار الصهاينة لأشقائنا فى غزة؟ ورغم ذلك، ها هو الرئيس مرسى و«جماعته»، ومن قبلهم المجلس العسكرى، مازالوا يسيرون على خطى الرئيس المخلوع حتى بعد ثورة 25 يناير، ومازالوا يشاركون فى حصار غزة.. وفى نفس الوقت، يتركون سفير العدو الصهيونى يدنس تراب المحروسة، بل ومازال المتصهينون المصريون، يتفننون فى اختلاق الشائعات، وتحويل تلك الأنفاق إلى «فزاعات» رغم أن الرئيس الأمريكى الأسبق جيمى كارتر حينما زار قطاع غزة، ووفقا للموقع الإلكترونى لشبكة (سى. إن. إن) الأمريكية، فى الأربعاء 17/6/2009 قال نصا: (الإسرائيليون أحالوا غزة إلى سجن كبير، ويعاملون الفلسطينيين كالحيوانات وليس كبشر، والحرمان الذى يعانى منه الفلسطينيون فى قطاع غزة لا مثيل له فى التاريخ.. أنا مصدوم وحزين بسبب ما رأيته فى القطاع نتيجة للحصار، حيث لم يحدث فى التاريخ أن يتم تجويع مليون ونصف مليون شخص، بل ويجرى قصفهم بطريقة وحشية، والكل يتفرج!) هل سمعتم.؟! والكل يتفرج.. أو بالضبط، والكل لا يعنيه سوى الكرسى.. يا دكتور مرسى.. وبعد ذلك تسمون أنفسكم إخوانا «ومسلمين».. والله أعلم!

 







الرابط الأساسي


مقالات شفيق احمد على :

لماذا الدهشة من استقالة البرادعى؟!
في ذكري «الانحطاط» الأمريكي!
يوم القدس.. بدون «البلطاجى»!
كعك «البلطاجي» في رابعة العدوية!
«صهاينة» فى رابعة العدوية!
مرة ثانية . . موتوا بغيظكم.!
بقلم: «جمال عبد الناصر»!
مليون «شهيد» ليس منهم صفوت حجازى.!
بعضمة لسانهم: «الرقص» فى رابعة العدوية!
«مراحيض» رابعة العدوية.!
اطردوا.. «الحيزبون».!
لماذا تدافع إسرائيل عن حكم مرسي؟!
الأمريكي المقتول.. ما الذي كان يفعله في المظاهرات.؟!
وكر الجواسيس».!
«روزاليوسف».. وأسماؤها الأربعة!
«فنزويلا» ترد علي وقاحة عصام العريان!
شهادة اللواء «وجدى» توجب محاكمته.!
المستشار «مكرم عواد»!
«نكتة» للسفيرة الأمريكية لم يكذبها وزير الداخلية!
انفراد «روزاليوسف».. و«شماعة» سلاح البدو!
«البيه». . ناشط سياسى.؟!
الرئيس مرسى!!
عبدالناصر.. والتابعي!
لأنها بنت حمدين صباحي!
يا أخت باكينام.. بتقبضى كام.؟!
معاشات الصحفيين ومرتب مرسي!
ما كل هذا الخنوع تجاه إهانات الصهاينة لمصر؟!
أخيراً.. عرف مرسي ما هي الستينيات!
عايز «تكيد» الإخوان؟ علق صورة عبد الناصر!
الرئيس مرسى وقلبه «الأسود»!
المد «الشيوعى».. وصمت السلفيين!
«كيرى» والجثة التى تعفنت!
شكراً. . طارق الكركيت!
عصام حداد.. والوزير الذى أكلته «السلعوة»!
«أنجس من الكلاب.. وأخطر من الصهاينة».؟!
الذمة المالية للرئيس مرسي وضرائبه!
احتشدوا لمنع «الصهاينة» لا لمنع الإيرانيين
كلنا.. «جمال فهمي»!
الرئيس وميرفت و«الصباعين التلاتة»!
أعضاء المجلس الأعلى «للاستنكار» كم يتقاضون شهريا؟!
إلي العزيز «ضياء رشوان».. أعلن فورا إضراب الصحف والصحفيين!
«حماس».. عدو بديل!
ركلوا «المصحف» ولم ينطق الرئيس مرسى!
عبد المنعم رياض.. الذى بكاه عبدالناصر!
«وقاحة» ابن الرئيس مرسى و«تواطؤ» وزير الداخلية!
للمرة الألف.. ما هو مرتب الرئيس مرسى.؟!
فى «عيد الوحدة». . لم ينحٍ سوى محام من بنها!
وما أدراك ما الوزير «الجاهل»!
للبيع..«شتائم فى حق الإخوان»!
هل تعرف «مرتب» الرئيس مرسى؟!
وزيرالعدل.. لماذا لا يعتذر عن خطئه؟!
وزيرالعدل. . يفتقد «العدل»!
«سحل». . وزير الداخلية!
من هو.. «سيمون بوليفار»؟!
أبشروا.. «فجور» الإخوان وصل ضريح عبدالناصر!
من أقوال «الزعيم» عمرو موسي!
الإخوان على خطى المخلوع: يكافئون المتهربين من التجنيد!
جمال فهمى والعيب فى الذات «الإخوانية»!
اليوم تسعة يناير.. فهل يتذكره الإخوان؟!
ثلاثة مشاهد مهداة إلي الرئيس مرسي!
«العريان» بطل قومي.. فى إسرائيل!
«هذيان».. عصام العريان!
«التكشير» فى وجه حفيدتي!
شكرا لجريدة «روزاليوسف»!
«الهرتله» والتطبيع وغيبوبة وزارة الثقافة!
«قمامة».. عصام العريان!
«تخاريف».. الغرياني!
جمهورية «بلبيس»!
إزالة اسم «عبد الناصر»!
«فلسطين».. رغم أنف أمريكا!
قاضٍ يضرب زميله بسبب «الزند»!
حمدين صباحي مع عمرو موسي.. كيف؟!
الإخوان.. و«حظيرة» الأمريكان.!
سحب السفير. . و«كدابين الزفة»!
«صلاحية».. الغريانى!
ريم ماجد.. والوزير «المؤدب»!
لماذا يوم «الثلاثاء»؟!
«مرتب» الرئيس مرسي!
إلي العزيز ..«ممدوح الولي» نقيب الصحفيين
حتي عام 1962كانت مصر ترسل كسوة الكعبة للسعودية!
«خيانة وطنية» يا سيادة الرئيس!
بسبب خطابك لإسرائيل.. أنا نادم على انتخابك يادكتور مرسي!
«كراهية» فى الإخوان وليس حبا فى القانون!
نسيتوا «أصلكم» يادكتور البلتاجي؟
«صبيان».. حسنى مبارك!
القاهر.. والظافر!!
«أدب» الإخوان المسلمين!!
«المتحولون». . أشهر مشهد فى الفيلم!
حبس الصحفيين ومعلومات الإخوان!
يادكتور مرسى.. حتى كارتر قالها: غزة «سجن كبير»!
أول القصيدة «كذب»
«شيال» الشنط.. وزيرا!
أسوة بالإسرائيليين
بمن فيهم «شقيقا» الرئيس محمد مرسى!
أحمد شفيق.. عنده «ظروف»
عبدالناصر.. من «موزمبيق»!
من حقنا أن نعرف يادكتور مرسى!
صنع فى «فلسطين»!
أين اسمك يافضيلة المفتي.؟!
التفرقة.. حتى فى إجازة العيد!
لا تخضع للصهاينة وسافر إلى إيران يادكتور مرسى!
أفدنا ياسيادة النائب العام!
الإسرائيليون يدخلون سيناء «بدون تأشيرة»!
اعتقلوه وهو «ساجد»!
«إهانة» الصهاينة لرئيس مصر!
أيام "الزند" السوداء !
«غلط» ياسيادة الرئيس!
هل يحتفل الرئيس «الإخواني» بالعيد القومي لمصر.؟!
زوجة عصام الحضرى!
تخيلوا.. لو قال ذلك لمبارك؟!
إلى المتباكين على دولة «القانون»!
فخامة الرئيس «الإخوانى».. اسأل شقيقك!
أول صورة.. لزوجة عبدالناصر في الصحف!
زوجة عبد الناصر.. وزوجة مرسى
منع «شفيق» من السفر
نتائج التحقيق مع «عبدالمعز»!
من قاموس غسيل "المخ" !
تحب تشتغل «جاسوس»؟!
أحمد شفيق والناس «إللى بتهجص»!
«شفيق» علي رأسه ريشة.. اسمها إيه؟
عبدالحكيم عبد الناصر
«شفيق» فى رأى سوزان والصهاينة والأمريكان!
مبروك للنبيل «حمدين صباحى»
شفيق فى رأى موسى.. والعكس!
القضاء المصرى «غير مستقل»!
عمرو موسى و«إسرائيل»
عمرو موسى وأطفال غزة!
قبل اعتصام أصحاب المعاشات!
سأنتخب «حمدين صباحى»
«حاكموا» عمرو موسي
باسم من تتحدث «أبو النجا»؟
ليس انتهاكا لاتفاقية «السلام»!
المفتى.. وملك إسبانيا!
عمر سليمان. . قصة ولا مناظر؟
«شكرا».. عمر سليمان!
عمر سليمان وسفارة الصهاينة!
لماذا كل هذا الهجوم على «الإخوان» وحدهم؟

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss