>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

عمر سليمان. . قصة ولا مناظر؟

17 ابريل 2012

بقلم : شفيق احمد على




 
صحافة: حتي العاشرة من صباح أمس الثلاثاء، وقت كتابة هذه السطور، لم أكن أعلم إن كان «فيلم» استبعاد عمر سليمان من قائمة المرشحين «قصة ولا مناظر».. وسواء تم استبعاد عمر سليمان حقاً، أم «مناظر».. فإننا يجب أن نشكره علي مجرد تجرؤه علي تقديم أوراق ترشيحه ليكمل مسيرة التبعية والخنوع علي طريق شريكه المخلوع، الشهير بحسني مبارك، بدلاً من أن يكون معه خلف القضبان.. وكأن دماء الشهداء والمصابين قد سالت من أجل أن يأتي أذناب مبارك بدلاً منه، وكأن مصر لم تشهد تلك الثورة التي قال «كاليان بانجيا» الرئيس الدولي للروتاري العالمي إنها (ثورة أبهرت العالم) وفقاً لما نشرته جريدة «الأخبار» صباح الاثنين 9/4/ 2012 وقرأته لكم تفصيلاً في الأحد الماضي، من باب الصحافة.
 
أما السخافة: فهي ألا نكمل الأسباب التي تدعونا إلي أن نشكر عمر سليمان، سواء استمر دوره أم انتهي عند هذا الحد، وهي الأسباب التي بدأناها في الأحد الماضي، وتدعونا إلي أن نقول له من جديد: «شكراً» عمر سليمان، لأن مجرد تقديم أوراقك للترشح، جعلنا نعرف مدي احترامك لكلمتك وأنت في السادسة والسبعين من عمرك.. حيث قلت إنك لن ترشح نفسك للرئاسة، وبعد يوم واحد فقط تراجعت عما قلته، مثلك مثل جماعة الإخوان المسلمين، أياً كانت الحجج والمبررات، وبالتالي يجب ألا نصدقك أو نصدقهم، فيما تقطعونه علي أنفسكم من وعود وعهود.. ثم هل يعقل أن تحصل علي (49) ألف توكيل من (15) محافظة خلال يوم واحد فقط دون مساعدة أجهزة الدولة.؟! وهل يعقل أنك وجحافلك لم تستطيعوا حقاً إحصاء توكيلات ناخبيك إحصاء دقيقاً؟
 
ــ شكرا عمر سليمان: لأنه لولا ترشحك ما تسابق المتلونون والمرتزقة والأدوات الخفية «للأجهزة» الأمنية في كل عهد، ويروجون لك بححج مفضوحة، وهم الذين برروا التبعية والخنوع طوال عهدك، وعهد شريكك المخلوع، بنفس الفزاعة التي يرددونها حالياً «أنا أو الإخوان»!
ــ شكراً عمر سليمان: لأنه لولا ترشحك ما حدث كل هذا الاستنفار للقوي الثورية والإسلامية.. ونأمل أن يسفر هذا الاستنفار عن إنكار للذات، وتوحد حقيقي خلف مرشح واحد للقوي الثورية والوطنية، ومرشح واحد للتيار الإسلامي، ثم نحتكم في النهاية لصندوق الانتخاب.. بعد أن وصلت بجاحة أذناب مبارك واستهانتهم وإهانتهم للثورة ولدماء شهداء الثورة إلي حد أن يقول أحدهم، وهو أحمد شفيق، أن مبارك «مثله الأعلي».. ووصلت الاستهانة أيضاً إلي أن يترشح آخر وهو عمرو موسي رغم أنه شارك مبارك في سياساته أكثر من عشر سنوات، وكذلك عمر سليمان، الذي يريد أن يجلس مكان شريكه «الميمون» ليثبت للعالم أن مصر لم تشهد ثورة ولا يحزنون.. ثم: من أنفسهم «لا يتقيأون»!






الرابط الأساسي


مقالات شفيق احمد على :

لماذا الدهشة من استقالة البرادعى؟!
في ذكري «الانحطاط» الأمريكي!
يوم القدس.. بدون «البلطاجى»!
كعك «البلطاجي» في رابعة العدوية!
«صهاينة» فى رابعة العدوية!
مرة ثانية . . موتوا بغيظكم.!
بقلم: «جمال عبد الناصر»!
مليون «شهيد» ليس منهم صفوت حجازى.!
بعضمة لسانهم: «الرقص» فى رابعة العدوية!
«مراحيض» رابعة العدوية.!
اطردوا.. «الحيزبون».!
لماذا تدافع إسرائيل عن حكم مرسي؟!
الأمريكي المقتول.. ما الذي كان يفعله في المظاهرات.؟!
وكر الجواسيس».!
«روزاليوسف».. وأسماؤها الأربعة!
«فنزويلا» ترد علي وقاحة عصام العريان!
شهادة اللواء «وجدى» توجب محاكمته.!
المستشار «مكرم عواد»!
«نكتة» للسفيرة الأمريكية لم يكذبها وزير الداخلية!
انفراد «روزاليوسف».. و«شماعة» سلاح البدو!
«البيه». . ناشط سياسى.؟!
الرئيس مرسى!!
عبدالناصر.. والتابعي!
لأنها بنت حمدين صباحي!
يا أخت باكينام.. بتقبضى كام.؟!
معاشات الصحفيين ومرتب مرسي!
ما كل هذا الخنوع تجاه إهانات الصهاينة لمصر؟!
أخيراً.. عرف مرسي ما هي الستينيات!
عايز «تكيد» الإخوان؟ علق صورة عبد الناصر!
الرئيس مرسى وقلبه «الأسود»!
المد «الشيوعى».. وصمت السلفيين!
«كيرى» والجثة التى تعفنت!
شكراً. . طارق الكركيت!
عصام حداد.. والوزير الذى أكلته «السلعوة»!
«أنجس من الكلاب.. وأخطر من الصهاينة».؟!
الذمة المالية للرئيس مرسي وضرائبه!
احتشدوا لمنع «الصهاينة» لا لمنع الإيرانيين
كلنا.. «جمال فهمي»!
الرئيس وميرفت و«الصباعين التلاتة»!
أعضاء المجلس الأعلى «للاستنكار» كم يتقاضون شهريا؟!
إلي العزيز «ضياء رشوان».. أعلن فورا إضراب الصحف والصحفيين!
«حماس».. عدو بديل!
ركلوا «المصحف» ولم ينطق الرئيس مرسى!
عبد المنعم رياض.. الذى بكاه عبدالناصر!
«وقاحة» ابن الرئيس مرسى و«تواطؤ» وزير الداخلية!
للمرة الألف.. ما هو مرتب الرئيس مرسى.؟!
فى «عيد الوحدة». . لم ينحٍ سوى محام من بنها!
وما أدراك ما الوزير «الجاهل»!
للبيع..«شتائم فى حق الإخوان»!
هل تعرف «مرتب» الرئيس مرسى؟!
وزيرالعدل.. لماذا لا يعتذر عن خطئه؟!
وزيرالعدل. . يفتقد «العدل»!
«سحل». . وزير الداخلية!
من هو.. «سيمون بوليفار»؟!
أبشروا.. «فجور» الإخوان وصل ضريح عبدالناصر!
وبعد ذلك تسمون أنفسكم إخوانا ومسلمين!
من أقوال «الزعيم» عمرو موسي!
الإخوان على خطى المخلوع: يكافئون المتهربين من التجنيد!
جمال فهمى والعيب فى الذات «الإخوانية»!
اليوم تسعة يناير.. فهل يتذكره الإخوان؟!
ثلاثة مشاهد مهداة إلي الرئيس مرسي!
«العريان» بطل قومي.. فى إسرائيل!
«هذيان».. عصام العريان!
«التكشير» فى وجه حفيدتي!
شكرا لجريدة «روزاليوسف»!
«الهرتله» والتطبيع وغيبوبة وزارة الثقافة!
«قمامة».. عصام العريان!
«تخاريف».. الغرياني!
جمهورية «بلبيس»!
إزالة اسم «عبد الناصر»!
«فلسطين».. رغم أنف أمريكا!
قاضٍ يضرب زميله بسبب «الزند»!
حمدين صباحي مع عمرو موسي.. كيف؟!
الإخوان.. و«حظيرة» الأمريكان.!
سحب السفير. . و«كدابين الزفة»!
«صلاحية».. الغريانى!
ريم ماجد.. والوزير «المؤدب»!
لماذا يوم «الثلاثاء»؟!
«مرتب» الرئيس مرسي!
إلي العزيز ..«ممدوح الولي» نقيب الصحفيين
حتي عام 1962كانت مصر ترسل كسوة الكعبة للسعودية!
«خيانة وطنية» يا سيادة الرئيس!
بسبب خطابك لإسرائيل.. أنا نادم على انتخابك يادكتور مرسي!
«كراهية» فى الإخوان وليس حبا فى القانون!
نسيتوا «أصلكم» يادكتور البلتاجي؟
«صبيان».. حسنى مبارك!
القاهر.. والظافر!!
«أدب» الإخوان المسلمين!!
«المتحولون». . أشهر مشهد فى الفيلم!
حبس الصحفيين ومعلومات الإخوان!
يادكتور مرسى.. حتى كارتر قالها: غزة «سجن كبير»!
أول القصيدة «كذب»
«شيال» الشنط.. وزيرا!
أسوة بالإسرائيليين
بمن فيهم «شقيقا» الرئيس محمد مرسى!
أحمد شفيق.. عنده «ظروف»
عبدالناصر.. من «موزمبيق»!
من حقنا أن نعرف يادكتور مرسى!
صنع فى «فلسطين»!
أين اسمك يافضيلة المفتي.؟!
التفرقة.. حتى فى إجازة العيد!
لا تخضع للصهاينة وسافر إلى إيران يادكتور مرسى!
أفدنا ياسيادة النائب العام!
الإسرائيليون يدخلون سيناء «بدون تأشيرة»!
اعتقلوه وهو «ساجد»!
«إهانة» الصهاينة لرئيس مصر!
أيام "الزند" السوداء !
«غلط» ياسيادة الرئيس!
هل يحتفل الرئيس «الإخواني» بالعيد القومي لمصر.؟!
زوجة عصام الحضرى!
تخيلوا.. لو قال ذلك لمبارك؟!
إلى المتباكين على دولة «القانون»!
فخامة الرئيس «الإخوانى».. اسأل شقيقك!
أول صورة.. لزوجة عبدالناصر في الصحف!
زوجة عبد الناصر.. وزوجة مرسى
منع «شفيق» من السفر
نتائج التحقيق مع «عبدالمعز»!
من قاموس غسيل "المخ" !
تحب تشتغل «جاسوس»؟!
أحمد شفيق والناس «إللى بتهجص»!
«شفيق» علي رأسه ريشة.. اسمها إيه؟
عبدالحكيم عبد الناصر
«شفيق» فى رأى سوزان والصهاينة والأمريكان!
مبروك للنبيل «حمدين صباحى»
شفيق فى رأى موسى.. والعكس!
القضاء المصرى «غير مستقل»!
عمرو موسى و«إسرائيل»
عمرو موسى وأطفال غزة!
قبل اعتصام أصحاب المعاشات!
سأنتخب «حمدين صباحى»
«حاكموا» عمرو موسي
باسم من تتحدث «أبو النجا»؟
ليس انتهاكا لاتفاقية «السلام»!
المفتى.. وملك إسبانيا!
«شكرا».. عمر سليمان!
عمر سليمان وسفارة الصهاينة!
لماذا كل هذا الهجوم على «الإخوان» وحدهم؟

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss