>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

27 مارس 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

الصدق منجاة العمل الخيرى

11 يونيو 2015

بقلم : صبحي مجاهد




لا شك فى أن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما أمرنا بالصدق ونفى الإيمان عن الكذاب كان ذلك فى كل أمر من أمور حياتنا، فما بالنا بالعمل الخيرى الذى يقوم على الوضوح والشفافية، ولعل كان الصدق والوضوح هو طوق النجاة للجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية حيث لم تحاول الجمعية رغم الهجوم الذى تم عليها من أنها سيست أو أنها وقفت بجانب الإخوان إلى غير ذلك أن تتلون أو تتخذ طرقًا خلفية فى العمل الخيرى كى تستطيع الاستمرار.
ومن خلال لقاء تم بينى وبين أمين الجمعية مصطفى إسماعيل أدركت كم الشفافية والوضوح الذى اتسمت به الجمعية، وبوضوح شديد لم تحاول الجمعية الاستفادة من أموال التبرعات التى جمعت أثناء فترة الإخوان لصالح الصومال والتى بلغت 68 مليون جنيه ثم اصبحت 73 مليون جنيه بأرباحها، بل أعجبنى التفكير الوطنى الذى قامت به الجمعية من أنها أصرت على ان تكون مصر هى التى تقود هذا العمل الخيرى من خلال بروتوكول عقدته الجمعية مؤخرا مع رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية ووزارة التضامن كى يتم التصرف فى تلك الأموال فى الغرض التى جمعت من اجله وهو خدمة الشعب الصومالى من خلال مشروعات تنفذها شركة قومية مصرية وهى المقاولين العرب، لتكون تلك المشروعات تحمل علم مصر فقط وليس اسم الجمعية.
وعند سؤال للشيخ مصطفى إسماعيل عن السبب قال بكل ثقة إن تلك الأموال اموال المصريين وبها تبنى مشاريع باسم مصر للصوماليين ولا يهمنا أن تذكر اسم الجمعية على تلك المشاريع، ووجدت فى هذا الرد قمة الوطنية والإخلاص والصدق فى العمل الخيرى.
ومن الغريب أن نرى من يحاول أن يهدم العمل الخيرى الإسلامى الصادق لمجرد فيديو تم اجتزاؤه لاتهام الجمعية بالتسييس.. إننا بحاجة فى إعلامنا أن نراجع أنفسنا والا نسعى لهدم كيان خيرى يقدم آلاف المساعدات والأعمال الخيرية لآلاف الأسر فى مصر بل يتعد لفعل الخير خارج مصر إن لزم الأمر تحت مرأى ومسمع الدولة.
إننا نرفض أى عمل خيرى يتخذ من التبرعات ستارا لدعم أنشطة سياسية ولكننا فى الوقت نفسه علينا ان نقف وراء كل عمل فيه مصلحة المصريين، ورفع المعاناة عنهم، وأعتقد أن وزارة التضامن لم تكن لتصرح للجمعية الشرعية بجمع الأموال فى حدود 50 مليون جنيه، إلا بعد موافقة جهات كثيرة.
كما يكفى أن الجمعية الشرعية قامت بتنفيذ 702 محطة مياه يشرب منها ثمانية ملايين ونصف المليون مواطن يشربون منها، بالاضافة إلى الآبار التى تقوم بها الفروع، كما أن هناك 1305 مشاريع متناهية المصغر قامت بها الجمعية بتكلفة خمسة ملايين و900 ألف، كما قمنا فى محافظة سوهاج بعمل 88 محطة مياه، وجميعها بالمجان، وعلاج الناس جميعا بالمجان فى مشروعات الجمعية، وهذا كله فخر للعمل الخيرى فى مصر نسأل الله أن يزداد ويصبح من أكثر من جهة.. حفظ الله مصر والمصريين.

 







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

حسن الصحبة بالأمهات
التطاول لغة الإرهاب
الإسلام وتكريم المرأة
أطلس الأوقاف
الحب المشروع
الأزهر .. ومكانته
حماية الوقف ومشروع الأوقاف
الوطن أولا
 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

الحضارة المصرية تبهر الرئيس البلغارى فى القلعة ومتحف التحرير
«بيرلو»: يوفنتوس سيفوز بأوروبا.. بشرط
سفارة مصر بالبرازيل تحتفل بيوم المرأة العالمى
50 دار نشر تشارك فى معرض الإسكندرية الدولى للكتاب
«القاهرة - صوفيا».. الطريق لاستقرار الشرق الأوسط والبلقان
إطلاق مجلس الأعمال المصرى البلغارى
«كانتى» عن مفاوضات الريال: مفيش حاجة رسمى

Facebook twitter rss