>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف

28 مايو 2015

بقلم : صبحي مجاهد




فى الآونة الأخيرة لاحظ الجميع تزايد الحديث عن وجود خلافات بين الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف فى محاولة فاشلة لضرب العمل الدعوى والدينى المتكامل بين المؤسسات الدينية تحت رعاية الأزهر، والغريب أنه من بين المتصدين للاعلام يصرون على إشعال الأمر باختلاق المواقف الخلافية، وتفسير الجهود على انها صراعات متبادلة.
وفى الوقت الذى قامت فيه وزارة الأوقاف لاصدار وثيقة وطنية لتجديد الخطاب الدينى والثقافى والاعلامى من خلال مؤتمر وطنى شارك فيه اطياف من مختلف المجالات، كان الأزهر يتواصل مع عدد من المثقفين والمفكرين والعلماء من أجل المشاركة فى صياغة وثيقة تَصدر من الأزهر الشريف وتتناول آليات وضوابط تجديد الفكر والخطاب الدينى لكى تساهم الوثيقة فور صدورها فى وضع أسس حقيقية وخطط جادة ورؤى عملية تحمى المجتمع من الفكر المتطرف الذى بات يهدد الاستقرار والأمن المجتمعي.
واعتبر البعض ذلك سباقا بين الأزهر والأوقاف، وفسره آخرون على انه جزء من الخلاف، وحاول بعض الصحفيين ان يوجهوا ذلك الأمر مؤخرا إلى الخلاف حتى فى مؤتمر وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة حيث وجهوا سؤالا عن اسباب اصدار الأزهر وثيقة للتجديد فى الوقت الذى تصدر فيه الأوقاف وثيقة أخرى فما كان من الوزير إلا ان قرأ الأمر وقال: «لا صحة للخلاف بين الأزهر والأوقاف، وان اى انسان يمتلك حسا وطنيا يجمع ولا يفرق، وأن من يريد الفرقة فنحن لن نستمع له فوضع الوطن لا يتحمل».
واتساءل لماذا لا يحاول من يرى ان هناك خلافا بين الأزهر والأوقاف فى جهود التجديد للخطاب الدينى انه نوع من التكامل، لاسيما أن تلك الجهود ليست ملزمة لأحد، فهى جهود مخلصة من اجل الدين، ومانعا من انسياق الشباب وراء افكار متطرفة ومدمرة باسم الدين، والدين منها براء.
إن الوطن فى مرحلة بحاجة إلى اخلاص حقيقى يستهدف تحقيق المصلحة لا ارضاء الصحفى لسياسة جريدته أو الوسيلة الإعلامية التى يتبعها، او تنفيذ اجندة مدفوعة الأجر، ويعتقد ان فى عمله انجازا وانه استطاع ان يحدث الاثارة بين الناس ويجعل من الأزهر الشريف ذلك المؤسسة العريقة الحامية للدين، ووزارة الأوقاف التى تعمل ليل نهار على أمر الدعوة وحمايتها من الاستغلال خصمان يتنازعان.
وأقول لمن يرى ذلك: اعلموا ان الازهر الشريف ووزارة الأوقاف لا ترتبطان باشخاص إن كنتم تعتقدون ان هناك خلافات شخصية، وان الدين اكبر من اى شيء، فلا نتلاعب بالألفاظ لتأجيج فتن لا أصل لها للحصول على مكاسب مؤقتة سريعا ما تزول، وفى النهاية نقف بين يدى الحكيم العادل، فيسالنا جميعا ماذا فعلتم لدينكم؟، وماذا استفدتم من إثارة الناس وتأجيج الفتن سوى الإضرار بكل الجهود المبذولة لخدمة الإسلام؟ فلنتق الله فى أزهرنا ومساجدنا من أجل ديننا وحمايته من الاستغلال.







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

 نبي الإنسانية وأخلاق الحبيب
أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss