>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

عندما يتحدث الغرب باسم الإسلام

21 مايو 2015

بقلم : صبحي مجاهد




كنت أتساءل كثيرا لماذا نفشل فى إقناع الغرب بما نريد بينما ينجح أهل الغرب بإقناعنا بما يريدون؟، وظل السؤال بلا إجابة مقنعة، حتى وجدت الإجابة أثناء حضورى محاضرة أيرينا بوكوفا المدير العام لمنظمة اليونسكو بمركز مؤتمرات الأزهر.. فهى لم تتحدث بما تعتقده وإنما بما نستطيع نحن فهمه لما تريد.
بوكوفا استطاعت فى كلمتها أن تجذب انتباه الحاضرين عندما بدأت كلمتها بإلقاء تحية السلام « السلام عليكم» وهى لا تجيد بالطبع اللغة العربية، فتحدثت بلغة الإسلام فى بداية خطابها حتى تقول اننا نريد منكم ما أراده الإسلام وهو السلام.. وفى دقة بالغة انتقلت لما تريده وتطلبه من المسلمين عامة والأزهر خاصة لمواجهة جماعات التطرف الدينى باسم الإسلام لكنها لم تورد الأمر على لسانها بل استشهدت بكلمات الرئيس عبد الفتاح السيسى حول أهمية الخطاب الدينى الذى يتماشى مع أوقاته وأعربت عن اعجابها بمقولته: «نحن المسلمين بحاجة إلى ثورة فى ديننا».. الأمر مثل لى فهما حقيقيا لقدرة الغرب على اقناعنا بما يريده حيث يستخدم لغتنا ولغة ديننا فلا نملك أمام ذلك سوى الاستماع والإنصات خاصة إذا كان العقل والقلب لا يرفضان القول، وترسخ ذلك فى نفسى حينما انتقلت للحديث عن العيش المشترك والتسامح وقالت: «إن الإسلام هو مصدر الالهام للعالم اجمع فى هذا الأمر واستدلت بإحدى الآيات دون ان تخالف عقيدتها فلم تقل قال الله تعالى ولكنها قالت يقول القرآن الكريم: «يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا».. هنا بدأت افهم أن ممثل الغرب بهيئاته يتمسك بعقائده لكنها لا يتوانى أن يذكر ما فى عقيدة المسلمين ليقربهم ويوصل لهم ما يريده. . كما حملت كلمة مديرة اليونسكو كلمة إنصاف للأزهر حين ذكرت أن الأزهر منارة المعرفةوأن تأثيره وقيادته لا مثيل له فى مصر وخارجها»..ولم تنس أن تذكر الاستخدام السيئ للإسلام فأشارت إلى أن الفهم الصحيح للإسلام يعد أمرًا أساسيًا لتقوية الروابط الإنسانية المشتركة، خاصةأننا نشهد تصاعد تيار العنف، حيث نشهد صراعات تمزق المجتمعات، ونرى تطهيرا ثقافيا يحدث فى العراق وسوريا، حيث إن المتطرفين يستهدفون التراث الثقافى لضرب المجتمعات فى جوهرها ... واختتمت كلمتها بقول الله تعالى : «يا أيها الذين آمنوا أتقوا الله وقولوا قولاً سديدًا»..فكان لسان حال مديرة اليونسكو التى تمثل الغرب بفكره ومفاهيمه تعبيرًا صادقًا عما جاء فى الإسلام وصورة حية للغة الإسلام عندما يتحدث بها الغرب.. لكن يبقى أمامنا أن نتعلم أمرا مهمًا وهو كيف نثبت للغرب اننا نجسد الإسلام لا نتحدث به فقط وإلا أصبحنا أقل من الغرب الذى استطاع أن يتحدث معنا بلغة الإسلام.
إننا أمام تحد حقيقى لتطبيق الإسلام عمليا فى حياتنا والأمر يشمل ثورة حقيقية لديننا لا على ديننا كما يتوهم البعض.. ثورة تحقق لنا العودة الرشيدة لتعاليم الإسلام بلا إفراط أو تفريض.. عودة الأسرة لدورها فى تربية الأجيال على الدين وأخلاقه.. عودة لكل إنسان فى المجتمع لضميره فى عمله وما يقدمه لغيره.. ثورة تحقق لنا بناء ثقافة ان الضرر إن لحق فى الدين لفرد أو جماعة فإنه بالضرورة سيلحق الجميع لأن فساد الدين فى النفوس مرض قد يتحول لوباء مالم نواجهه ونصلح من أنفسنا.







الرابط الأساسي


مقالات صبحي مجاهد :

أمانة « ذوى الاحتياجات الخاصة»
تجديد للتنوير
ضد الإدمان
مؤتمر الافتاء والتجديد المنتظر
مبادرة لنشر الفكر الوسطى
جهود سعودية لراحة الحجيج
أمانة المنبر.. ووثيقة الأوقاف
جهود الإمام.. ومكانة الأزهر
حق الفتوى للدعاة
 وفاة عالم مستنير
الوزير المجدد
صدقة الفطر .. وفرحة الفقير
صوم الصالحين
خطوات الشيطان
الزكاة وحقيقة استثمارها
رمضان فرصة
رمضان ومراجعة النفس
الدعاة.. والموعظة الحسنة
 مجلس عالمى للقرآن .. ودليل للأئمة
تكريم القرآن وحفظته
وزير.. ودعاة ضد الإرهاب
سفر الدعاة .. وقرار الوزير
قوائم الدعوة والفتوى
تقييم الدعاة
تطوير أئمة الأوقاف
فوضى مكبرات الصوت بالمساجد .. وقرار الوزير
تحليلات مغرضة للوقيعة بالأزهر
حقيقة الحب
عملية تطهير للفاسدين بالأوقاف
فتاوى تفصيل
الإفتاء ومواجهة الإرهاب
الخطبة المكتوبة
العقلية الواعية لوزير الأوقاف
رسائل الطيب لبورما وإسرائيل
الأزهر والإفتاء ومحاصرة الفكر المتطرف
المتشددون وميلاد المسيح
الأزهر فى مواجهة التشيع
ساحة الطيب وكرم الإمام الأكبر
أمن مصر وعد إلهى
تأشيرة حج
حجاج برتبة شهداء
الصدق منجاة العمل الخيرى
الأزهر والأوقاف.. تكامل لا اختلاف
الإسراء.. وعلاقتنا بالله
الأزهر ومؤسسة القرن الأمريكية

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss