>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

حقك وحق مصر بالقانون

20 مايو 2015

بقلم : د. عبد الله المغازى




تساؤلات مشروعة نطرحها دائمًا وخصوصا بعد كل واقعة تحدث، مَن يحمى حق الشعب؟ ولماذا يرى البعض أن الحقوق تضيع؟ وهل لكل فرد حق التقاضى؟ وإذا تأخر الحق هل يحظر على أصحاب الدعاوى أخذ الحق بالعنف؟ جميع الأنظمة القانونية تحظر على الشخص اقتضاء حقه بنفسه، فلهذا كان من الطبيعي، بل من الضرورى، أن تنظم الدولة وسيلة بديلة يمكن للأشخاص من خلالها الحصول على الحماية اللازمة التى تدفع عنهم أى اعتداء على حقوقهم، إن وجود قضاء مستقل ونزيه وفاعل، يحافظ على حق التقاضى وذلك بضمان الاستقلال المالى والإدارى للقضاة، بالإضافة إلى مقومات استقلاله الأخرى، والمتمثلة فى الشفافية والنزاهة والكفاءة.
إن حق التقاضى شرط رئيسى ومهم للإصلاح على اختلاف صوره، وأهمها الإصلاح السياسى ومحاربة الفساد، ويشكل القضاء أمل الناس فى الإصلاح، فإذا خاب أملهم فيه فإنهم حتما سوف يلجأون إلى العنف لذلك فإن حق التقاضى لا يرتبط بالنصوص الدستورية والقانونية وحسب، بل هو مرتبط بالمطالبة المستمرة لأصحاب الحقوق أنفسهم.
حق التقاضى والذى تم النص عليه فى المادة 97 من الدستور المعدل فى 2014، لا بد أن نذكر الحقيقة بلا رتوش، هذا الحق لا يحميه أحد، والسبب أنه حق يخص الشعب، وبالتالى الأمر ضائع بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية حتى الآن، وهناك دعاوى فى المحاكم مازالت تنظر منذ أكثر من 20 عامًا، وهناك دعاوى أصحابها قد قضوا نحبهم وما زالت القضايا حية تصارع الورثة وورثة الورثة.
وحق التقاضى يتم من خلال قيام السلطة القضائية، التى تعهد الدولة إليها بالفصل فيما قد يثور من منازعات فى المجتمع، وأن يقترن ذلك بأمرين:
أولهما، تركيز كافة سلطات الفصل فى المنازعات فى يد سلطة واحدة وهى السلطة القضائية. وثانيهما، أن يكون الالتجاء إليها أمرًا متاحا للجميع دون قيود مانعة، ووفق قواعد عامة مقررة سلفا ولن يحقق هذا التنظيم الغاية منه، إلا إذا سمح لكافة الأفراد بحق الالتجاء إلى القضاء للذود عن حقوقهم.
ولذا يتعين على كل حكومة صالحة رشيدة تنشد الثبات والاستقرار أن تمكّن الأفراد من السعى إلى اقتضاء حقوقهم على الوجه الأكمل، ولا يكون ذلك إلا عن طريق تفهمها بأن حق التقاضى حق أصيل مستمد من الأصول الدستورية، ومن ثم فلا يجوز لأى سلطة أن تقيده، ويستوى فى ذلك أن يكون القيد الوارد على هذا الحق كليا أو جزئيا.
وعلى ذلك فالحق فى التقاضى يدور حول ثلاث ركائز أساسية، الركيزة الأولى هى وجوب تمكين كل متقاض من النفاذ إلى القضاء نفاذا ميسرا. والركيزة الثانية هى استقلال القضاء وحيدته، اما الركيزة الثالثة فى مثل فى الوصول إلى الترضية القضائية النهائية.
لذلك يجب التوسع فى إنشاء دور المحاكم وزيادة أعداد القضاة، ليتناسب مع الزيادة الرهيبة فى عدد المنازعات وازدياد عدد السكان، وذلك من اجل التيسير والاهتمام بإيجاد أماكن مريحة لانتظار جمهور المتقاضين، وضرورة إدخال الميكنة والحواسب الآلية منذ بدء قيد الدعوى، وحتى الفصل فيها، وتسجيل كل مستند على الحاسب الآلى، وإنشاء دوائر قضائية للمحاكم العليا النقض والإدارية العليا، وعلينا إنشاء دوائر داخل محكمة النقض خاصة بطلبات وقف التنفيذ، والتوسع فى المعاهد القضائية المتخصصة لإعداد القضاة وتأهيلهم والاهتمام بتنظيم دورات تدريبية للقضاة .وضرورة تنفيذ الأحكام القضائية احتراما لاستقلال السلطة القضائية وضمانا لحقوق المتقاضين أصحاب حق التقاضي، وعدم تشريع أى قوانين تكون مقيدة لحريات وحقوق الأفراد، ولحقهم فى اللجوء إلى القاضى الطبيعي، ولابد من وجود شرطة منفذة للأحكام القضائية وتكون شرطة منفصلة عن وزارة الداخلية.
الأمر يحتاج إلى جلوس السيد رئيس الجمهورية مع كبار رجال القضاء لتفعيل نص المادة 97 من الدستور المعدل لتسريع الدعاوى وتقريب جهات التقاضى وتوفير أماكن انتظار محترمة للمواطنين، وإدخال الكمبيوتر من اللحظة الأولى لرفع الدعوى وحتى الحكم النهائى للسرعة وللقضاء على الفساد، وذلك بمنع احتكاك المواطن مع الموظف بقدر الإمكان.







الرابط الأساسي


مقالات د. عبد الله المغازى :

اقتصاد الحكومة واقتصاد الشعب
الرسالة الإعلامية فى مصر
سيادة الرئيس وتمكين الشباب‎
«25 يناير».. أين نحن الآن؟
مبروك اكتمال مؤسساتنا الدستورية‎
التناول الخاطئ لحادث الطائرة الروسية
حلم الإصلاح
وقفة مهمة للغاية
الثأر لكل شهداء مصر
هل بالكفاءة أم بالثقة تبنى اﻷوطان؟
قراءة فى المشهد السياسى المصرى
مصر تستحق أن تفرح‎
إصرار على الانتحار‎
الصناعة المصرية فى خطر
معًا ضد الإرهاب
عام رئاسى ناجح مضى.. وآخر شاق قادم
التكامل الاقتصادى الأفريقى
الاستثمار فى المواطن المصرى
الأزهر تجديد الخطاب الدينى «2»
الأزهر وتجديد الخطاب الدينى «1»

الاكثر قراءة

مصر محور اهتمام العالم
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة

Facebook twitter rss