>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«روزاليوسف» التى عشقتها

3 مايو 2015

بقلم : عصام عبد الجواد




لم أكن أتخيل يوما من الأيام بعد دخولى مؤسسة «روزاليوسف» فى 20 إبريل عام 1992 أن أترك هذه المؤسسة العريقة لأى سبب كان ومهما كانت المغريات المادية والمعنوية، ولم أكن أتخيل أيضا أننى أتخلى عن حلمى بأن أكون عنصراً فعالا فى هذه المؤسسة.
عندما دخلت «روزاليوسف» كان من حسن حظى أنا وأبناء جيلى فى هذا الوقت أننا وجدنا فيها كوكبة من كبار الكتاب والصحفيين العظام، فالقدر كتب لى أن أعاصر جيل الرواد وأيضا جيل الشباب الذين هم نجوم الصحافة والإعلام فى الوقت الحالى فى مصر، الذى ساعدنى أن أتعلم منهم من جيل الرواد الكثير حتى استطعت أن أتعلم منهم جميعا حب المهنة وحب المكان والانتماء له بكل ما أملك.
فهذه المؤسسة تمتلك روحاً غريبة جدا بالإضافة لامتلاكها مقومات المهنية والريادة فى مدارس الصحافة.
فكل من دخل هذه المؤسسة لا يستطيع أبدا أن يتخلى عنها، حتى فى أحلك الظروف التى مرت بها وجدت تكاتف الجميع من أجل أن تقف المؤسسة على أقدامها إلى أن وقف الجميع بجانبى وشجعونى على الاخلاص والتفانى فى العمل لدرجة أننى لا أتخيل أن يمر يوم علىّ دون الذهاب إلى «روزاليوسف»، فهى كالنيل كل من دخلها وخرج منها لابد يوما أن يعود إليها.. ومرت الأيام منذ 20 إبريل 1992 وحتى 20 إبريل 2015 وأنا أعمل بجد واجتهاد وإخلاص دون كلل أو ملل ودون النظر للمقابل الذى أحصل عليه داخل مجلتى العريقة «روزاليوسف» حتى صدر قرار المجلس الأعلى للصحافة أن أتولى رئاسة تحرير جورنال «روزاليوسف» فى نفس يوم دخولى المؤسسة منذ 23 عاما فى هذه اللحظة مر بى شريط الذكريات فى «روزاليوسف» فوجدت أنها مرت كلمح البصر لكنها من أعظم وأجمل أيام حياتى عاصرت فيها أعظم وأهم الكتاب والصحفيين فى مصر وقابلت داخل المؤسسة إلى جانب الصحفيين والكتاب عدداً من عظماء الإداريين والعاملين فيها، الأمر الذى يشعرنى الآن بالمسئولية الكبيرة خاصة بعد عاصفة الحب والتقدير التى وجدتها من زملائى وأصدقائى فى جورنال «روزاليوسف» الذى أشرف اليوم برئاسة تحريره وكذلك من كل العاملين فى المؤسسة الأمر الذى زاد من مسئوليتى أمام الله وأمام الجميع.
هذه المشاعر جعلتنى أقرر مع زملائى أن نضع جورنال «روزاليوسف» فى مكانه الصحيح، أتمنى من كل قلبى أن يصبح هذا الجورنال قاطرة التقدم للمؤسسة من خلال وضع أيدينا جميعا فى أيد بعض من أجل نجاح المؤسسة ومن أجل أن نثبت للجميع أن «روزاليوسف» تمتلك كتيبة من الشباب الذين يستطيعون أن ينافسوا أكبر المطبوعات فى السوق رغم الإمكانات المادية البسيطة، وقد وعدنا رئيس مجلس الإدارة المهندس عبدالصادق الشوربجى بأن يقف بجانبنا بكل قوة حتى تتحقق آمال وأحلام أبناء المؤسسة ويتحقق الحلم من أجل عودة «روزاليوسف» إلى وضعها الطبيعى وأرجو من الجميع أن يدعو لنا بالتوفيق والنجاح.







الرابط الأساسي


مقالات عصام عبد الجواد :

نصب تذكارى لشهداء الإرهاب
الإرهاب لا يعرف حرمة الدماء
أهالى الصعيد يقولون للتهميش: «وداعاً»
وعادت مصر بيتا للعرب
أبطال من ذهب يحاربون آفة «التوتر والقلق العام»
حاربوا الإرهاب بالاصطفاف
لعنة التدين القشرى!
روشتة الخلاص من شر العنف الدموى
مصر أقوى من الإرهاب
ما بعد القمة وضرب سوريا
قمة «الميت» هل تُحيى العرب؟
مصر عامرة بالخيرات.. لو لدينا إرادة السوريين!
متى نعوض سنوات الغياب عن إفريقيا؟
مافيا رغيف العيش
انتبهوا.. المجتمع يفسد من الأسرة!
الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة
الحكومة بعد التعديل
خذ بطانية اليوم.. وأحينى غدًا
نحن المصريين
عهد جديد للشباب
حكومة أشغال شاقة
إنها حقاً حقيرة
وحدة المصريين
مصر الحضارة لا تهزها أفعال البداوة!
ما بعد حلب
الإرهاب واحد والوطن واحد
المفسدون فى الأرض
جزيرة الشيطان
الأمّر من الدواء
اللعنة على الأبراج
جاء الفيل لسحق الحمير
إرادة الشعب تهزم الحرب النفسية
درع الوطن
المكسب بدون مجهود
المؤامرة
الأمريكان وحرق مصر
مشاكل التعليم عرض مستمر
مصر القوية
حج آمن رغم أنف إيران
خبراء فى كل شىء
التناقض العجيب
اللعب بالنار
دلع المصريين
القتلة
خنجر الفتنة الطائفية المسموم
مفيش ضمير
الاستثمار فى البشر أمن قومى
مافيا القمح وفساد الذمم
حرب الأسعار ومسلسلات رمضان
التسريب إسقاط لهيبة الدولة
مصر تدخل عالم حاملات الطائرات
تفجير البرلمان
مصر المقصودة
حرقوها
مصر تنطلق نحو المستقبل
المصريون فى الخارج قتل وخطف واحتجاز
سيناء إرادة وطن
الوعى المفقود فى أزمة تيران وصنافير
مصر والسعودية شراكة استراتيجية
قمة السيسى وسلمان
مهام الحكومة بعد التعديل
عيد أم الشهيد
الانفلات تحت القبة
زيارة الرئيس الخارجية وتطبيع عكاشة
المؤسسات لن ترفع الراية البيضاء لـ«غادة والى»
الشعب ودولة أمناء الشرطة
الإمارات وثورة التشريعات
القاهرة.. صوت إفريقيا أمام العالم!
مصر كلها إيد واحدة فى «25 يناير»
برلمان عبدالعال يحطم الأرقام
تحديات مجلس النواب
حلم الفرافرة والريف 5 نجوم
من هم الواقفون حول الرئيس؟
هل تسلم قطر وتركيا الإرهابيين قبل محاربتهم؟
أوهام رئاسة البرلمان
هانى قدرى على خطى الجماعات الإرهابية
شرق التفريعة.. حلم يتحقق
الاتفاق النووى وحلم المستقبل
ماذا أنتم بفرنسا فاعلون؟
الإعلام.. وفضائيات دكاكين رجال الأعمال!
تدريب أعضاء البرلمان أمر ضرورى
حسن مالك صندوق نقد الجماعة
«مشعل» و«هنية».. الجهاد على واحدة ونص!
نواب «الاستربتيز» السياسى
ما بين الفلول والإخوان الصفقات الحرام
«الجيزة» بلا مياه.. و«الهراس» بلا دم!
تقليص الوزراء هو الحل
شائعات الفساد تحرق الشرفاء أيضًا
الإعلام الصينى وزيارة الرئيس
مصر وروسيا صداقة وندّية.. لا تباعية
كمين الأحزاب الدينية للمقاعد البرلمانية
سبع ساعات فارقة فى عُمر العالم
نعم نستطيع
من حقنا أن نفرح
أهالى الصعيد ووزير الكهرباء
مستثمر «كعب داير»
الإرهاب والإعلام
من يتستر على محافظ الإسكندرية؟!
30 يونيو الثورة على فيروس «سى»
حادث الأقصر بداية النهاية للإرهاب
«الترسانة البحرية» وريادة مصر الصناعية
هولاكو وزارة التعليم
دراما الحزب الوطنى فى رمضان
الكروت الذكية فى المستشفيات الغبية
لك الله يا سيسى

الاكثر قراءة

رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss