>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

حمدين صباحي مع عمرو موسي.. كيف؟!

24 نوفمبر 2012

بقلم : شفيق احمد على




 صحافة: صباح الجمعة 23/11/2012 صدرت صحفنا اليومية، وعناوينها الرئيسية تعكس رؤيتها تجاه الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي مساء الخميس الماضي.. جريدة «الأخبار» مثلا قال عنوانها الرئيسي: (قرارات «جريئة» للرئيس مرسي.. إعلان دستوري جديد «لحماية» مكاسب الثورة) وقالت جريدة «الأهرام»: (مرسي يصدر إعلاناً دستورياً جديدًا ـ إعادة محاكمات قتل الثوار واستمرار الشوري والتأسيسية).. أما جريدة «المصري اليوم» فقد قال عنوانها وبالخط الأحمر العريض: (مرسي ديكتاتور «مؤقت» ـ إعلان دستوري يحصن قرارات الرئيس ويمنع حل الشوري والتأسيسية).. وفي التفاصيل، ، تسابقت الصحف وشاشات التليفزيون في نقل حالة الانقسام والاستقطاب الحاد التي أحدثها هذا «الإعلان» الذي وصفته جريدة «روزاليوسف» في عنوانها الرئيسي بأنه (زلزال دستوري) ووصفته جريدة «الأخبار» بأنه (صدر «لحماية» مكاسب الثورة).. هذا باختصار بعض ما جاء يومها في الصحف من باب الصحافة.
 

أما السخافة: فهي أن نفس هذه الصحف، وكذلك شاشات التليفزيون، قد صدمتني بصورة واحد من أشهر رموز حكم المخلوع مبارك، وهو السيد عمرو موسي، وقد تشابكت يده في يد كل من الدكتور محمد البرادعي، والصديق حمدين صباحي، وعدد ممن شاركوا «حقا» في ثورة 25 يناير، وعدد آخر من المرتزقة الذين قفزوا علي الثورة من الفلول وغير الفلول وسط هتاف يقول: (إيد واحده.. إيد واحده) وذلك عقب اجتماع عقدوه في مقر حزب الوفد، ثم خرجوا منه ليعلنوا رفضهم للإعلان الدستوري (جملة وتفصيلا) رغم أن هذا الإعلان تأخر كثيرا ، ويتضمن عددا من مطالب الثوار، ومنها القصاص لدماء الشهداء والمصابين، ومنحهم تعويضات ومعاشات استثنائية لائقة، ووقف مهرجان «البراءات» الكوميدية لقتلة الثوار وإعادة محاكمتهم، وإزاحة النائب العام الذي لم يفضح حتي الآن من أتلفوا أدلة الإدانة، ولم يأمر وقتها بالقبض علي زكريا عزمي إلا بعد انتهائه هو ومساعده العادلي من إتلاف الوثائق التي تدينهم، بالإضافة إلي هروب حسين سالم، وبطرس غالي، ومحمد رشيد، وأحمد شفيق، وغيرهم ممن كان يجب علي النائب العام أن يصدر قرارات احترازية بمنعهم من السفر خلال الساعات الأولي من سقوط مبارك.. أعرف أن الإعلان الدستوري يحصن قرارات الرئيس مرسي ويمنحه صلاحيات مطلقة، ويجعله بالفعل ديكتاتورا «مؤقتا» كما وصفته جريدة «المصري اليوم» في عنوانها الرئيسي.. لكن ديكتاتورا تحت بصرنا وبشروطنا ولمدة شهرين فقط، أو تحديدا حتي الانتهاء من وضع الدستور وانتخاب مجلس الشعب الجديد، أفضل بكثير من أن نرفض جملة وتفصيلا، إعلاناً دستورياً يحقق الأهداف التي نادي بها الثوار، بدعوي أن الإعلان يمنح الرئيس مرسي سلطات مطلقة.. والمضحك هو أن عمرو موسي الذي لم ينطق بكلمة واحدة عن الديمقراطية أو عن السلطات المطلقة لمبارك طوال العشر سنوات التي كان فيها وزيرا للمخلوع.. هاهو اليوم يتحدث عن الديمقراطية، متناسيًا أنه في المناظرة الشهيرة التي جرت بينه وبين الدكتور عبد المنعم أبوالفتوح، وردا علي سؤال: (هل تعتبر إسرائيل عدوا.؟) قال عمرو موسي بالحرف: (معظم الشعب المصري يعتبر إسرائيل «عدوا» ولا يجب علي رئيس الجمهورية أن ينساق وراء ذلك.!!). . هذا ما شاهدناه وسمعناه يومها بالحرف الواحد علي شاشات التليفزيون، ونشرته الصحف في السبت 12 / 5 / 2012 تخيلوا.. عمرو موسي وهذا هو الأهم ـ لا يعتبر إسرائيل «عدوا» ويقول من فرط ديمقراطيته ( لا يجب علي رئيس الجمهورية أن ينساق وراء «معظم» شعبه).. واليوم يغير جلده ويطالب بالديمقراطية!!

 
 






الرابط الأساسي


مقالات شفيق احمد على :

لماذا الدهشة من استقالة البرادعى؟!
في ذكري «الانحطاط» الأمريكي!
يوم القدس.. بدون «البلطاجى»!
كعك «البلطاجي» في رابعة العدوية!
«صهاينة» فى رابعة العدوية!
مرة ثانية . . موتوا بغيظكم.!
بقلم: «جمال عبد الناصر»!
مليون «شهيد» ليس منهم صفوت حجازى.!
بعضمة لسانهم: «الرقص» فى رابعة العدوية!
«مراحيض» رابعة العدوية.!
اطردوا.. «الحيزبون».!
لماذا تدافع إسرائيل عن حكم مرسي؟!
الأمريكي المقتول.. ما الذي كان يفعله في المظاهرات.؟!
وكر الجواسيس».!
«روزاليوسف».. وأسماؤها الأربعة!
«فنزويلا» ترد علي وقاحة عصام العريان!
شهادة اللواء «وجدى» توجب محاكمته.!
المستشار «مكرم عواد»!
«نكتة» للسفيرة الأمريكية لم يكذبها وزير الداخلية!
انفراد «روزاليوسف».. و«شماعة» سلاح البدو!
«البيه». . ناشط سياسى.؟!
الرئيس مرسى!!
عبدالناصر.. والتابعي!
لأنها بنت حمدين صباحي!
يا أخت باكينام.. بتقبضى كام.؟!
معاشات الصحفيين ومرتب مرسي!
ما كل هذا الخنوع تجاه إهانات الصهاينة لمصر؟!
أخيراً.. عرف مرسي ما هي الستينيات!
عايز «تكيد» الإخوان؟ علق صورة عبد الناصر!
الرئيس مرسى وقلبه «الأسود»!
المد «الشيوعى».. وصمت السلفيين!
«كيرى» والجثة التى تعفنت!
شكراً. . طارق الكركيت!
عصام حداد.. والوزير الذى أكلته «السلعوة»!
«أنجس من الكلاب.. وأخطر من الصهاينة».؟!
الذمة المالية للرئيس مرسي وضرائبه!
احتشدوا لمنع «الصهاينة» لا لمنع الإيرانيين
كلنا.. «جمال فهمي»!
الرئيس وميرفت و«الصباعين التلاتة»!
أعضاء المجلس الأعلى «للاستنكار» كم يتقاضون شهريا؟!
إلي العزيز «ضياء رشوان».. أعلن فورا إضراب الصحف والصحفيين!
«حماس».. عدو بديل!
ركلوا «المصحف» ولم ينطق الرئيس مرسى!
عبد المنعم رياض.. الذى بكاه عبدالناصر!
«وقاحة» ابن الرئيس مرسى و«تواطؤ» وزير الداخلية!
للمرة الألف.. ما هو مرتب الرئيس مرسى.؟!
فى «عيد الوحدة». . لم ينحٍ سوى محام من بنها!
وما أدراك ما الوزير «الجاهل»!
للبيع..«شتائم فى حق الإخوان»!
هل تعرف «مرتب» الرئيس مرسى؟!
وزيرالعدل.. لماذا لا يعتذر عن خطئه؟!
وزيرالعدل. . يفتقد «العدل»!
«سحل». . وزير الداخلية!
من هو.. «سيمون بوليفار»؟!
أبشروا.. «فجور» الإخوان وصل ضريح عبدالناصر!
وبعد ذلك تسمون أنفسكم إخوانا ومسلمين!
من أقوال «الزعيم» عمرو موسي!
الإخوان على خطى المخلوع: يكافئون المتهربين من التجنيد!
جمال فهمى والعيب فى الذات «الإخوانية»!
اليوم تسعة يناير.. فهل يتذكره الإخوان؟!
ثلاثة مشاهد مهداة إلي الرئيس مرسي!
«العريان» بطل قومي.. فى إسرائيل!
«هذيان».. عصام العريان!
«التكشير» فى وجه حفيدتي!
شكرا لجريدة «روزاليوسف»!
«الهرتله» والتطبيع وغيبوبة وزارة الثقافة!
«قمامة».. عصام العريان!
«تخاريف».. الغرياني!
جمهورية «بلبيس»!
إزالة اسم «عبد الناصر»!
«فلسطين».. رغم أنف أمريكا!
قاضٍ يضرب زميله بسبب «الزند»!
الإخوان.. و«حظيرة» الأمريكان.!
سحب السفير. . و«كدابين الزفة»!
«صلاحية».. الغريانى!
ريم ماجد.. والوزير «المؤدب»!
لماذا يوم «الثلاثاء»؟!
«مرتب» الرئيس مرسي!
إلي العزيز ..«ممدوح الولي» نقيب الصحفيين
حتي عام 1962كانت مصر ترسل كسوة الكعبة للسعودية!
«خيانة وطنية» يا سيادة الرئيس!
بسبب خطابك لإسرائيل.. أنا نادم على انتخابك يادكتور مرسي!
«كراهية» فى الإخوان وليس حبا فى القانون!
نسيتوا «أصلكم» يادكتور البلتاجي؟
«صبيان».. حسنى مبارك!
القاهر.. والظافر!!
«أدب» الإخوان المسلمين!!
«المتحولون». . أشهر مشهد فى الفيلم!
حبس الصحفيين ومعلومات الإخوان!
يادكتور مرسى.. حتى كارتر قالها: غزة «سجن كبير»!
أول القصيدة «كذب»
«شيال» الشنط.. وزيرا!
أسوة بالإسرائيليين
بمن فيهم «شقيقا» الرئيس محمد مرسى!
أحمد شفيق.. عنده «ظروف»
عبدالناصر.. من «موزمبيق»!
من حقنا أن نعرف يادكتور مرسى!
صنع فى «فلسطين»!
أين اسمك يافضيلة المفتي.؟!
التفرقة.. حتى فى إجازة العيد!
لا تخضع للصهاينة وسافر إلى إيران يادكتور مرسى!
أفدنا ياسيادة النائب العام!
الإسرائيليون يدخلون سيناء «بدون تأشيرة»!
اعتقلوه وهو «ساجد»!
«إهانة» الصهاينة لرئيس مصر!
أيام "الزند" السوداء !
«غلط» ياسيادة الرئيس!
هل يحتفل الرئيس «الإخواني» بالعيد القومي لمصر.؟!
زوجة عصام الحضرى!
تخيلوا.. لو قال ذلك لمبارك؟!
إلى المتباكين على دولة «القانون»!
فخامة الرئيس «الإخوانى».. اسأل شقيقك!
أول صورة.. لزوجة عبدالناصر في الصحف!
زوجة عبد الناصر.. وزوجة مرسى
منع «شفيق» من السفر
نتائج التحقيق مع «عبدالمعز»!
من قاموس غسيل "المخ" !
تحب تشتغل «جاسوس»؟!
أحمد شفيق والناس «إللى بتهجص»!
«شفيق» علي رأسه ريشة.. اسمها إيه؟
عبدالحكيم عبد الناصر
«شفيق» فى رأى سوزان والصهاينة والأمريكان!
مبروك للنبيل «حمدين صباحى»
شفيق فى رأى موسى.. والعكس!
القضاء المصرى «غير مستقل»!
عمرو موسى و«إسرائيل»
عمرو موسى وأطفال غزة!
قبل اعتصام أصحاب المعاشات!
سأنتخب «حمدين صباحى»
«حاكموا» عمرو موسي
باسم من تتحدث «أبو النجا»؟
ليس انتهاكا لاتفاقية «السلام»!
المفتى.. وملك إسبانيا!
عمر سليمان. . قصة ولا مناظر؟
«شكرا».. عمر سليمان!
عمر سليمان وسفارة الصهاينة!
لماذا كل هذا الهجوم على «الإخوان» وحدهم؟

الاكثر قراءة

شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
جروس «ترانزيت» فى قائمة ضحايا مرتضى بالزمالك
وانطلق ماراثون العام الدراسى الجديد

Facebook twitter rss