>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

العمة والكاب.. وبينهما فلول!

14 ابريل 2012

بقلم : محمد الرفاعي




بعد أن وضعنا العسكر فى شوال، وباعونا بالجملة لمشايخ أسعى وصلى على النبي، اللى حطونا على عربية كارو، وطلعوا بينا على ورشة السمكرة، عشان يظبط الرفارف، ويدينا وش دوكو لميع، ويكتب عليها الحلوة دى بزبيبة.. واللى يبصلنا بعين ردية.. تجيله مصيبة، وبعد أن قام العسكر بوضع العمة العثمنلية على نافوخ الدولة المدنية، الذين ظل جنرالاته يحلفون بأيمانات المسلمين أنها خط أحمر، فى مقابل أن يظل العسكر خارج المعسكر، أو على الأقل يحتفظون - بعد ذبح الوطن - بالراس والمخ واللسان، والمشايخ ياخذو الكوارع والعفشة، لزوم الفتة، ازدادت أطماع المشايخ، واغتروا بقوتهم، وكثرة الدقون فى مجلس سبحة وسواك لكل نائب، وحبة البركة والينسون لكل مواطن، قرروا أن يأخذوا الجمل بما حمل .. والمشياخ أولى بلحم طورهم.
 

انفض تحالف الكاب والعمة. لمصلحة الأمة، وأصبح الكاب فى ناحية.. والعمة فى الناحية التانية، وما بينهما الفلول وأم الخلول، وقررت العمة بعد الاتكال على الله، والذى لايحمد على مكروه سواه، أن يرشحوا مولانا خيرت الشاطر خليفة للمسلمين، بالإنابة، لأن الخليفة الأساسى اللى لابد فى الدرة، هو مولانا آية الله محمد بديع، على رأى الواد ناصر القفاص اللى مش ناوى يجيبها البر، وأخذوا عليه العهد، أن يستورد الجوارى الحسان، والعبيد السود، أن يقيم أسواقًا للنخاسة، بجوار سوق الخرفان والبهايم، وأن يجعل العملة الرسمية هى الدينار، وأن تعتمد وزارة الصحة الإسلامية، العلاج بالكى بالنار والحجامة وبول الإبل، أو أى بول تراه الوزارة مناسبًا لحالة المريض.

 

على الجانب الآخر، وبعد أن أدرك الكاب، أن العمة زنقته فى الحيطة، وخدته مقلب حرامية، قرر أن يخطف العمة، ويقلبها بطيخة، ودفع بعمر سليمان مرشحًا للرئاسة، واللى قلبه كان بيتقطع يا ضنايا، ويكاد يبكى دماً، وهو يعلن تنحى الراجل اللى بيلعب فى مناخيره، وها يموت ويرقع حلة مسقعة، وعلى رأى العيال الصيع. احنا مش خايفين من عمر سليمان، لكن من الراجل اللى واقف ورا عمر سليمان، لأنه ها يطلع حبابى عنيفاً من جوه، وسوف ينتقم من كل واحد ندل قال عليه نكتة، ورغم إعلان العسكر أنه ليس لهم مرشح للرئاسة، وأنهم يقفون على مسافة واحدة، من جميع المرشحين ، إلا أن كل الشواهد تؤكد أنه مرشح الكاب، بداية من قيام الشرطة العسكرية ، بعمل زفة محترمة لسيادته، فى الوقت الذى تركت فيه المرشحين دون زفة، ولا حتى تشريفة صغيرة، توحد الله، وحتى الاصرار غير المبرر على المادة 28 التى لا تجيز الطعن على قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

 

وسوف تستمر حرب الرياسة، وتكسير العظام، بين الكاب والعمة، كل طرف يحاول أن يفقع مرشح الطرف الآخر روسية يسيح دمه، أو يلبد له فى الضلمة، ويرزعه شومة على نافوخه يرقده فى الأرض، ويظل الشعب المصري، الذى ضحى بدمه.. يستعد لثورة غائبة، لاستعادة أحلامه التى خطفها الغراب وطار.







الرابط الأساسي


مقالات محمد الرفاعي :

جمهورية المشايخ الأولى!
حكومة ماسك الهوا بإيديا!
من مجلس سميحة لمجلس ونيس.. يا قلبى لا تحزن!
جمهورية الإخوان الأولى!
ليس بالعمة وحدها .. يحيا الإنسان!
المخ.. والعضلات!
المخلوع.. وعزرائيل!
مع السلامة يا أبوعمة مايلة!
معارك المشايخ!
الشعب يريد إسقاط الرئيس!
هل ينفك نحس الوطن؟!
إلا المحكمة الدستورية يا مشايخ!
حكاية الشيخ أبوالكباتن!
لسة المجازر ممكنة!
عادل إمام وطيور الظلام!
اعتذروا يا مشايخ.. يرحكمكم الله!
أرشح مطرب الحمار رئيسًا!

الاكثر قراءة

«ادعم نقيبك»: أعضاء بالمجلس يستغلون قضايا حبس المحامين لـ«الشو» الانتخابى
الحكومة تعيد «الذهب الأبيض» لبريقه فى «المنوفية»
المحافظات جاهزة لـ«الأمطار»
شوارعنا نظيفة
«فوانيس» جديدة تضىء «قويسنا» ليلا
د.مجدى يعقوب أمير القلوب
أردوغان يفتح أبواب الجحيم على تركيا

Facebook twitter rss