>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

يوم النحر فى الإسلام

25 اكتوبر 2012

بقلم : د. أحمد محمود كريمة




 يوم النحر: عاشر ذى الحجة، سمى بذلك لكثرة ما ينحر فيه من الأضاحى والهدى (القاموس المحيط)، وذهب الفقهاء إلى أنّ ليوم النحر فضلا كبيرًا، لما شرع فيه من مناسك وعبادات، ولما يحفل به من طاعات وقربات، ومن فضله أن فقهاء أطلقوا عليه «يوم الحج الأكبر وهو المراد - وفق تفسيرهم - «وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر...» - 2 سورة التوبة - ولما جاء فى الخبر الصحيح: «أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقف يوم النحر بين الجمرات فى الحجة التى حج، فقال: أى يوم هذا؟ قالوا: يوم النحر، قال - صلى الله عليه وسلم - «هذا يوم الحج الأكبر» - أخرجه أبو داود وصححه ابن القيم -، ولما ثبت أن عليا وأبا بكر - رضى الله عنهما - أذَّنا بما جاء فى الآية الكريمة سالفة الذكر يوم النحر - أخرجه البخارى ومسلم - قال أئمة العلم فيه تمام الحج، ومعظم أفعاله، من وقوف بالمشعر الحرام، ودفع منه لمنى، ورمى، ونحر، وحلق، وطواف إفاضة، ورجوع لمنى للمبيت بها، وليس فى غيره مثله ولأن الإعلام - الأذان المذكور فى الآية - كان فيه - حاشية ابن عابدين 2/54 وذهب الفقهاء إلى استحباب إحياء ليلة يوم النحر بالطاعات والقربات.
 

وأعمال يوم النحر على نوعين: 1- ما يخص الحاج: وإجمالا هى: الوقوف بعد صلاة الفجر بالمشعر الحرام، ثم الدفع إلى منى قبل شروق الشمس، ورمى جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات، نحر الهدى وجوبا للمتمتع والقارن وتطوعا لغيرهما بمنى والحلق للرجال أى لشعر الرأس، والتقصير للنساء وللرجال-، وطواف الزيارة حول الكعبة سبعة أشواط بعد الحلق، وترتيب هذه الأعمال من باب السنة.

 

2- ما يخص غير الحاج: التكبير المطلق - الذى لا يكون فى الصلاة أو عقبها-، كالتكبير فى الطرق وفى انتظار الصلاة، وأداء صلاة عيد الأضحى، وفعل الأضحية ما يزكى من الأنعام تقربًا إلى الله - عز وجل - أيام النحر بشروط مخصوصة، والتزاور يوم العيد، ووعظ الإمام النساء بعد صلاة وخطبة العيد، والتهنئة، والغسل والتطيب والتزين المباح، والترويح عن النفس من لعب وتنزه وغناء إذا سلمت عن المحرمات، والتكبير عقب الصلوات المفروضة، فردا وجماعة والتوسعة على ذوى الحاجات، والإكثار من الأذكار الشرعية، والحمد لله على نعمة الحياة بفداء سيدنا إسماعيل - عليه السلام - بذبح عظيم، فكان التناسل والتكاثر وعمارة الأرض.

 

أعاده المولى الكريم - سبحانه - على البشرية جمعاء مسلميها وغير مسلميها بالسعادة والهناء، والأمن والأمان.

 






الرابط الأساسي


مقالات د. أحمد محمود كريمة :

اغتنام رمضان بالطاعات
مسامرة مع الصائمين
خصائص رمضان
مظاهر ومضار الفتن
الإخوان القطبيون
سيدنا المسيح ـ عليه السلام ـ «رفعه الله إليه»
تعظيم مواسم ومناسبات إسلامية
اعتداءات أثيمة على صحيح الإسلام
المشاركة فى الاستفتاء مصلحة شرعية
السباب فى الدعوة
مَنْ أهل السنة والجماعة؟
حماية النفس الآدمية فى الإسلام
يوم عرفة فى الإسلام
الاقتراض الربوى
وباء التشهير وحرمة الأعراض
تجفيف منابع الإزدراء الدينى (2)
تجفيف منابع الازدراء الدينى (1)
اعتذار حق وصدق
مساجد ضرار معاصرة!

الاكثر قراءة

قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
أردوغان.. بائع الهوى
صُناع مصر المستقبل
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الأرصاد الجوية تعمل فى الإجازة بسبب تفتيش «WMO»
الرئيس يهنئ المصريين بالمولد النبوى الشريف
الرئيس: الاقتصادات الإفريقية مرنة وجاذبة للاستثمارات

Facebook twitter rss