>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

يوم عرفة فى الإسلام

24 اكتوبر 2012

بقلم : د. أحمد محمود كريمة




يوم عرفة هو التاسع من ذى الحجة، وردت فى فضله نصوص عديدة صحيحة منها: عن عائشة - رضى الله عنها - قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ما من يوم أكثر من أن يعتق الله تعالى فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وأنه ليدنو ثم يباهى بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء» - اخرجه مسلم -، وعن عبدالله بن عمرو - رضى الله عنهما - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «خير الدعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلى: «لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شىء قدير - أخرجه الترمذى وقال: حسن غريب -، وقال - صلى الله عليه وسلم - «ما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة، ينزل الله - تعالى - إلى السماء الدنيا فيباهى بأهل الأرض أهل السماء فيقول: أنظروا إلى عبادى شعثا غبرا ضاحين «أى واقفين متجمعين من الضحى»، جاءوا من كل فج عميق، يرجون رحمتى ولم يروا عذابى، فلم ير يوم أكثر عتقا من النار من يوم عرفة» اخرجه ابن حبان، وعنه - صلى الله عليه وسلم: «ما رئى الشيطان يوما هو فيه أصغر ولا أدحر ولا أحقر ولا أغيظ منه فى يوم عرفة، وما ذاك إلا لما رأى من تنزل الرحمة وتجاوز الله عن الذنوب العظام، إلا ما رأى يوم بدر..» أخرجه مالك، وعن عمر - رضى الله عنه - أن رجلا من يهود قال له: يا أمير المؤمنين، آية فى كتابكم تقرأونها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا، قال: أى آية؟ قال: «اليوم أكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا» - 3 سورة المائدة - قال عمر: قد عرفنا ذلك اليوم الذى نزلت فيه على النبى - صلى الله عليه وسلم - وهو قائم بعرفة يوم جمعة» - أخرجه البخارى -، فى يوم عرفة حج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حجة الوداع.
 
وحض الشرع المطهر على الإكثار من أعمال الخير يوم عرفة من الأذكار والأدعية وتلاوة القرآن الكريم والاستغفار والتضرع والصلاة على النبى - صلى الله عليه وسلم - «ما العمل فى أيام العشر أفضل من العمل فى هذه - أى الأيام العشر - قالوا: ولا الجهاد؟ قال: ولا الجهاد إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وما له فلم يرجع بشىء» - اخرجه البخارى ومن القربات: صوم يوم عرفة لغير الحاج.
 
وأجاز بعض أئمة العلم «التعريف»: اجتماع الناس فى البلاد بعد عصر يوم عرفة والأخذ فى الأدعية والأذكار إلى غروب الشمس كما يفعل أهل عرفة «مغنى المحتاج 1/497، المغنى 2/399، الفروع، 2/150. وقال به أحمد وابن تيمية وبعض الشافعية، ونسب إلى بعض السلف الصلح - رضى الله عنهم - فعله ابن عباس وعمرو بن حريث من الصحابة، وطائفة من المدينيين والبصريين.
 

والتوسعة على ذوى الحاجات، وشتى أعمال الخير «وافعلوا الخير لعلكم تفلحون».

 
 






الرابط الأساسي


مقالات د. أحمد محمود كريمة :

اغتنام رمضان بالطاعات
مسامرة مع الصائمين
خصائص رمضان
مظاهر ومضار الفتن
الإخوان القطبيون
سيدنا المسيح ـ عليه السلام ـ «رفعه الله إليه»
تعظيم مواسم ومناسبات إسلامية
اعتداءات أثيمة على صحيح الإسلام
المشاركة فى الاستفتاء مصلحة شرعية
السباب فى الدعوة
مَنْ أهل السنة والجماعة؟
حماية النفس الآدمية فى الإسلام
يوم النحر فى الإسلام
الاقتراض الربوى
وباء التشهير وحرمة الأعراض
تجفيف منابع الإزدراء الدينى (2)
تجفيف منابع الازدراء الدينى (1)
اعتذار حق وصدق
مساجد ضرار معاصرة!

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss