>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

بسبب خطابك لإسرائيل.. أنا نادم على انتخابك يادكتور مرسي!

20 اكتوبر 2012

بقلم : شفيق احمد على




صحافة: صباح الجمعة 19/ 10/ 2012 نشرت جريدة «المصرى اليوم» فى رأس صفحتها الثالثة فضيحة عنوانها: (المتحدث باسم الرئاسة يقول: خطاب مرسى لبيريز «صحيحا» وصيغة الكتابة متبعة فى جميع الخطابات الدبلوماسية) وفى التفاصيل، قالت الجريدة إن د. ياسر على المتحدث باسم رئاسة الجمهورية (أكد - وبالحرف - صحة الخطاب الموجه من الرئيس مرسى إلى الرئيس «الإسرائيلي» شيمون بيريز لاعتماد السفير المصرى الجديد عاطف سيد الأهل سفيرا لمصر فى تل أبيب، وأن الاعتراف بإسرائيل أصبح أمرا واقعا منذ إبرام معاهدة السلام المصرية - الإسرائيلية عام 1979 وأن صيغة الخطابات الدبلوماسية أمر «بروتوكولي» وأن خطابات وزارة الخارجية المصرية لترشيح السفراء الجدد «موحدة» وأن الخطاب صحيح!) هذا ما نشرته «المصرى اليوم» فى 19/ 10/ 20012 ونشرته أيضا جريدة «الأخبار» فى نفس اليوم.. والمريب أن جريدة الأهرام «الغراء» لم تنشر حرفا واحدا عن هذه الفضيحة، من فرط احترامها لحق قرائها فى المعرفة، وأيضا من فرط الصحافة!
 

أما السخافة : فهى أن أضطر إلى إعادة ما سبق أن كتبته أكثر من مرة، بل وقلته فى أكثر من ندوة علنية بنقابة الصحفيين، وهو أن علاقتى بالبشر تتحدد على ضوء علاقتهم بالكيان الصهيونى.. وعليه، وأثناء انتخابات الرئاسة، بعد أن كتبت هنا فى الأحد 6/ 5/ 2012 أننى سأنتخب النبيل «حمدين صباحي» ثم لم يوفق فى الوصول إلى نهاية السباق الرئاسى، وانحصرت الجولة الأخيرة فى السباق بين الدكتور مرسى، والمتهم «الهارب» أحمد شفيق الذى أعلن وقتها على شاشة التليفزيون، أنه لا يعتبر إسرائيل «عدواً» ولا يمانع فى زيارتها إن فاز برئاسة مصر.. وقتها، وتحديدا فى 17/ 6/ 2012 كتبت هنا مقالا عنوانه (لأننى أعادى إسرائيل.. سأنتخب د.مرسى) بل ودعوت عائلتى وأصدقائى وجيرانى إلى انتخابه، من منطلق البحث عن المشتركات والتوحد فى مواجهة العدو الصهيونى.. ويوم الجمعة الماضى، ووفقا لما نشرته الصحف المصرية نقلا عن الصحف الصهيونية، فوجئت بالرئيس مرسى وقد أرسل خطابا للسفاح شيمون بيريز قاتل الأطفال فى مذبحة «قانا» ورئيس الكيان العدوانى الغاصب المسمى إسرائيل، يصفه فيه بـ(الصديق الوفى العظيم) وينهى الدكتور مرسى خطابه إلى المجرم القاتل بيريز بأنه أى الدكتور مرسى (يتمنى لبلاده) التى هى إسرائيل (الرقى والازدهار) على أرض وجثث أشقائنا الفلسطينيين طبعا.. وبعد أن نشر الصهاينة صورة الخطاب مزدانا بتوقيع الرئيس مرسى ووزير خارجيته الهمام محمد عمرو، وبدلا من أن يعتذر الرئيس مرسى لمن صدقوه وانتخبوه مثلى بصفته معاديا للصهاينة القتلة ومناصرا لأشقائنا الفلسطينيين، بدلا من ذلك وغيره، طلع علينا المتحدث باسم الرئيس مرسى بتبريرات «سخيفة» تستخف بعقولنا وتدين الرئيس مرسى أكثر مما تبرئه، مثل القول بأن هذه الخطابات صيغة (بروتوكولية موحدة) وكأنها صيغة «قرآنية» مقدسة.. ثم وهو الأهم : ألم يقرأ الدكتور مرسى هذا الخطاب قبل أن يزينه بتوقيعه؟! ولماذا حرصت إسرائيل على نشر هذا الخطاب بالذات ولم تنشر من قبل أى خطاب مشابه من خطابات مبارك لها؟! هل لأنها تريد نسف مصداقية الدكتور مرسى، أم لأنها تريد إظهار أن الدكتور مرسى يتعامل معها فى العلن بغير ما يتعامل معها فى الخفاء . ولولا أن الصهاينة هم الذين نشروا صورة هذا الخطاب موقعة بخط الدكتور مرسى، ما كنا عرفنا هذه الفضيحة.. وعليه، أعلن أننى نادم أشد الندم على انتخابى الدكتور مرسى ولن أفعلها ثانيا! 

 
 
 

[email protected]

 






الرابط الأساسي


مقالات شفيق احمد على :

لماذا الدهشة من استقالة البرادعى؟!
في ذكري «الانحطاط» الأمريكي!
يوم القدس.. بدون «البلطاجى»!
كعك «البلطاجي» في رابعة العدوية!
«صهاينة» فى رابعة العدوية!
مرة ثانية . . موتوا بغيظكم.!
بقلم: «جمال عبد الناصر»!
مليون «شهيد» ليس منهم صفوت حجازى.!
بعضمة لسانهم: «الرقص» فى رابعة العدوية!
«مراحيض» رابعة العدوية.!
اطردوا.. «الحيزبون».!
لماذا تدافع إسرائيل عن حكم مرسي؟!
الأمريكي المقتول.. ما الذي كان يفعله في المظاهرات.؟!
وكر الجواسيس».!
«روزاليوسف».. وأسماؤها الأربعة!
«فنزويلا» ترد علي وقاحة عصام العريان!
شهادة اللواء «وجدى» توجب محاكمته.!
المستشار «مكرم عواد»!
«نكتة» للسفيرة الأمريكية لم يكذبها وزير الداخلية!
انفراد «روزاليوسف».. و«شماعة» سلاح البدو!
«البيه». . ناشط سياسى.؟!
الرئيس مرسى!!
عبدالناصر.. والتابعي!
لأنها بنت حمدين صباحي!
يا أخت باكينام.. بتقبضى كام.؟!
معاشات الصحفيين ومرتب مرسي!
ما كل هذا الخنوع تجاه إهانات الصهاينة لمصر؟!
أخيراً.. عرف مرسي ما هي الستينيات!
عايز «تكيد» الإخوان؟ علق صورة عبد الناصر!
الرئيس مرسى وقلبه «الأسود»!
المد «الشيوعى».. وصمت السلفيين!
«كيرى» والجثة التى تعفنت!
شكراً. . طارق الكركيت!
عصام حداد.. والوزير الذى أكلته «السلعوة»!
«أنجس من الكلاب.. وأخطر من الصهاينة».؟!
الذمة المالية للرئيس مرسي وضرائبه!
احتشدوا لمنع «الصهاينة» لا لمنع الإيرانيين
كلنا.. «جمال فهمي»!
الرئيس وميرفت و«الصباعين التلاتة»!
أعضاء المجلس الأعلى «للاستنكار» كم يتقاضون شهريا؟!
إلي العزيز «ضياء رشوان».. أعلن فورا إضراب الصحف والصحفيين!
«حماس».. عدو بديل!
ركلوا «المصحف» ولم ينطق الرئيس مرسى!
عبد المنعم رياض.. الذى بكاه عبدالناصر!
«وقاحة» ابن الرئيس مرسى و«تواطؤ» وزير الداخلية!
للمرة الألف.. ما هو مرتب الرئيس مرسى.؟!
فى «عيد الوحدة». . لم ينحٍ سوى محام من بنها!
وما أدراك ما الوزير «الجاهل»!
للبيع..«شتائم فى حق الإخوان»!
هل تعرف «مرتب» الرئيس مرسى؟!
وزيرالعدل.. لماذا لا يعتذر عن خطئه؟!
وزيرالعدل. . يفتقد «العدل»!
«سحل». . وزير الداخلية!
من هو.. «سيمون بوليفار»؟!
أبشروا.. «فجور» الإخوان وصل ضريح عبدالناصر!
وبعد ذلك تسمون أنفسكم إخوانا ومسلمين!
من أقوال «الزعيم» عمرو موسي!
الإخوان على خطى المخلوع: يكافئون المتهربين من التجنيد!
جمال فهمى والعيب فى الذات «الإخوانية»!
اليوم تسعة يناير.. فهل يتذكره الإخوان؟!
ثلاثة مشاهد مهداة إلي الرئيس مرسي!
«العريان» بطل قومي.. فى إسرائيل!
«هذيان».. عصام العريان!
«التكشير» فى وجه حفيدتي!
شكرا لجريدة «روزاليوسف»!
«الهرتله» والتطبيع وغيبوبة وزارة الثقافة!
«قمامة».. عصام العريان!
«تخاريف».. الغرياني!
جمهورية «بلبيس»!
إزالة اسم «عبد الناصر»!
«فلسطين».. رغم أنف أمريكا!
قاضٍ يضرب زميله بسبب «الزند»!
حمدين صباحي مع عمرو موسي.. كيف؟!
الإخوان.. و«حظيرة» الأمريكان.!
سحب السفير. . و«كدابين الزفة»!
«صلاحية».. الغريانى!
ريم ماجد.. والوزير «المؤدب»!
لماذا يوم «الثلاثاء»؟!
«مرتب» الرئيس مرسي!
إلي العزيز ..«ممدوح الولي» نقيب الصحفيين
حتي عام 1962كانت مصر ترسل كسوة الكعبة للسعودية!
«خيانة وطنية» يا سيادة الرئيس!
«كراهية» فى الإخوان وليس حبا فى القانون!
نسيتوا «أصلكم» يادكتور البلتاجي؟
«صبيان».. حسنى مبارك!
القاهر.. والظافر!!
«أدب» الإخوان المسلمين!!
«المتحولون». . أشهر مشهد فى الفيلم!
حبس الصحفيين ومعلومات الإخوان!
يادكتور مرسى.. حتى كارتر قالها: غزة «سجن كبير»!
أول القصيدة «كذب»
«شيال» الشنط.. وزيرا!
أسوة بالإسرائيليين
بمن فيهم «شقيقا» الرئيس محمد مرسى!
أحمد شفيق.. عنده «ظروف»
عبدالناصر.. من «موزمبيق»!
من حقنا أن نعرف يادكتور مرسى!
صنع فى «فلسطين»!
أين اسمك يافضيلة المفتي.؟!
التفرقة.. حتى فى إجازة العيد!
لا تخضع للصهاينة وسافر إلى إيران يادكتور مرسى!
أفدنا ياسيادة النائب العام!
الإسرائيليون يدخلون سيناء «بدون تأشيرة»!
اعتقلوه وهو «ساجد»!
«إهانة» الصهاينة لرئيس مصر!
أيام "الزند" السوداء !
«غلط» ياسيادة الرئيس!
هل يحتفل الرئيس «الإخواني» بالعيد القومي لمصر.؟!
زوجة عصام الحضرى!
تخيلوا.. لو قال ذلك لمبارك؟!
إلى المتباكين على دولة «القانون»!
فخامة الرئيس «الإخوانى».. اسأل شقيقك!
أول صورة.. لزوجة عبدالناصر في الصحف!
زوجة عبد الناصر.. وزوجة مرسى
منع «شفيق» من السفر
نتائج التحقيق مع «عبدالمعز»!
من قاموس غسيل "المخ" !
تحب تشتغل «جاسوس»؟!
أحمد شفيق والناس «إللى بتهجص»!
«شفيق» علي رأسه ريشة.. اسمها إيه؟
عبدالحكيم عبد الناصر
«شفيق» فى رأى سوزان والصهاينة والأمريكان!
مبروك للنبيل «حمدين صباحى»
شفيق فى رأى موسى.. والعكس!
القضاء المصرى «غير مستقل»!
عمرو موسى و«إسرائيل»
عمرو موسى وأطفال غزة!
قبل اعتصام أصحاب المعاشات!
سأنتخب «حمدين صباحى»
«حاكموا» عمرو موسي
باسم من تتحدث «أبو النجا»؟
ليس انتهاكا لاتفاقية «السلام»!
المفتى.. وملك إسبانيا!
عمر سليمان. . قصة ولا مناظر؟
«شكرا».. عمر سليمان!
عمر سليمان وسفارة الصهاينة!
لماذا كل هذا الهجوم على «الإخوان» وحدهم؟

الاكثر قراءة

«مترو» وترنيمة الفلاح الفصيح على مسرح «ملك»
قصور الثقافة تخرج من عزلتها
مؤمرات «سفراء الشيطان» لابتزاز «السعودية»
كاريكاتير أمانى هاشم
«أخشى ألا أقيم حدود الله».. شعار «المنايفة» لطلب «الخلع»
مواجهة الفساد والبيروقراطية الطريق لزيادة معدلات النمو
سفيرنا فى باكو: مصر دعت أذربيجان للمشاركة بمهرجان شرم الشيخ السينمائى

Facebook twitter rss