>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

تحية واجبة لهؤلاء

5 اكتوبر 2012

بقلم : جمال طـايع




 

 

هناك رجال فى هذا الوطن مازالوا يكدون ويعملون فى هدوء، لا يلتفتون إلى الوراء أو إلى زخم الأحداث المتلاحقة كما أنهم يرون أن العمل والجد هما أهم وأكثر فائدة لهذا الوطن هؤلاء قدموا الكثير لمصر دون كلل أو ملل فلهم منا كل التحية وهذه السطور لم توافهم حقهم وإن كثرت:

 

 

■  فاروق العقدة

رجل مصارع يحاول فك كل العقد النقدية وحلها إنه فاروق العقدة محافظ البنك المركزي الذي يأتى وسط الشخصيات التى يجب أن توجه لهم التحية، هذا الرجل الذى يعمل فى صمت حيث استطاع بخبرته المصرفية أن يحافظ على مصر من الإفلاس لثلاث مرات بما له من باع فى السياسة النقدية، «العقدة» يساند كل المصرفيين الذين يعملون بجد واجتهاد، ويعمل على رفعة شأن السياسة النقدية فى مصر، هو الرجل القوى الذى لا يخشى لومة لائم، لدرجة أن النظام البائد، رغم إفساده، وفساده الذى طال كل شىء، لم يجرؤ على التدخل فى الجهاز المصرفى فى ظل وجود العقدة.

وللعقدة كلمات تعبر عن مدى قوة وصدق عمله، مثل قوله: «احنا بنشتغل عند مصر مش عند النظام»، و«لا يضركم من ضل إن اهتديتم».

يشهد للعقدة أنه تسلم البنك المركزى والاحتياطى النقدى كان 13 مليار جنيه، وكانت المعلومات تدل على أنه على وشك الانهيار، لكنه بعدما تولى مسئوليته استطاع أن يرفع الاحتياطى إلى 36 مليار جنيه، وهو ما أنقذ مصر من الإفلاس بعد الثورة، كما أنه يقف بقوة فى وجه كل من يحاول التلاعب بالجنيه المصرى، ويرفض المساس بقيمته على حساب الدولار.

 

 

■  العامرى فاروق

أحترم كثيرا العامرى فاروق وزير الدولة لشئون الرياضة، فهو الرجل الذى تسلم حقيبته الوزارية والحياة الرياضية عامرة بالمشاكل والعقبات فمصر بها خلل كبير فى نشاطها الرياضى يحاول العامرى ضبط هذا الخلل بشكل ملحوظ وأعاد منظومة الرياضة إلى قوام معقول ومتماسك وهو  ما يحسب له.

إضافة إلى أنه يعمل جاهدا للقضاء على الفساد الرياضي، ويبذل قصارى جهده لرفعة الرياضة المصرية، وأظهر العامرى اهتماما كبيرا بالاتحادات الرياضية الأخرى بشكل عام ليست الكرة فقط فى وقت تعانى فيه الرياضة أشد المعاناة من الإهمال.

 ويذكر للعامرى جهوده ومناشداته  المتواصلة لإقناع الألتراس بالموافقة على عودة الدوري، ومخاطبته لأهالى الشهداء كى يسترضيهم، بارزا مدى الخسارة التى تعود على البلد من توقف الدورى وأن الأندية ليست لاعبى كرة قدم فقط بل إن هناك عمالا وعاملين بسطاء سيتأثرون من هذا التوقف، وهو ما لم نره من أى مسئول آخر.

 

■ محمد عبدالسلام

قالوا عنه إنه فذ ويمتلك قدرات إدارية غير عادية.. والتراب في يده يتحول إلي ذهب. إنه المجاهد الكبير محمد عبدالسلام رئيس شركة مصر للمقاصة والعضو المنتدب لها والرئيس السابق للبورصة.. فعلي عاتقه تمت ميكنة وتطوير سوق المال فى مصر والعديد من الدول العربية، ولولا خبرته وجرأته الإدارية لما عادت البورصة لتعمل من جديد فى الوقت الذي هرب فيه «المتحزلقون» وقفزوا من المركب وكل من يعمل فى سوق المال المصري يعرف قدر هذا الرجل وتأثيره على السوق، كما أنه تحمل أعباء ضخمة لإنعاش البورصة حيث استخدم علاقته القوية بأسواق المال الخارجية فى حث المستثمرين علي الاستثمار في مصر.

كما يرجع الفضل له في تأسيس أول شركة للمقاصة والتسوية تنشأ في مصر وجعلها من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال وأيضا ساهم في إنشاء صندوق حماية المستثمر الذي أصبح مطمعا لكل من هب ودب.. المجاهد لم يكل أو يمل وراح يناضل لنهضة الكورة المصرية حيث أقنعه البعض بضرورة خوض انتخابات اتحاد الكورة.. والله معه.

 

■ طارق عامر

أما ابن البلد الصعيدى رجل المهارات الخاصة فهو طارق عامر رئيس البنك الأهلى الذى استطاع أن ينتشل البنك من الدمار وحوله من بنك حكومى تسكنه الروتينية فى الفكر الإدارى إلى بنك استثمارى ضخم، حيث رفع أرباحه من 500 مليون جنيه إلى 6.6 مليار جنيه فى 4 سنوات فقط، والأرقام تتحدث عن عمق جده وحرفيته فى العمل، إضافة إلى أنه يأخذ على عاتقه مبادرة إعادة البنية التحتية للاقتصاد المصرى، مثلما حدث فى أمريكا بعد الكساد، عامر الوحيد الذى استطاع خلال الثورة فتح فروع البنك الأهلى بكل قوة وجسارة فى القرار ورفض سحب النقود من ماكينات الصرافة فى أنحاء مصر يوم جمعة الغضب حتى يستطيع المواطنون صرف رواتبهم، وكان ذلك فى الوقت الذى تشهد فيه مصر فوضى عارمة، كما فتح خزائن البنك الأهلى لتمويل المشروعات الضخمة لبناء مصر الجديدة واستيعاب الطاقة المتعطلة من الشباب، «عامر» وجه مناشدات عدة إلى المواطنين بالتوقف عن المظاهرات الفئوية وشبه مصر بالمجروح الذى ينزف ويحتاج إلى تمريضه أولا ثم الاحتفال به بعد ذلك فى إشارة منه إلى إرجاء هذه الاحتجاجات إلى وقت لاحق.

هؤلاء الأربعة شخصيات مصرية جديرة بالاحترام ومثل لابد أن يحتذى به جميع المسئولين من أجل رفعة هذا الوطن.

 

 







الرابط الأساسي


مقالات جمال طـايع :

كل عام وأنتم بخير
إفريقيا العمق والهدف
رسائل السيسى وصلت
ثروة السيسى.. ورسائله للكبار
وكأنك - يا حكومة - ما «غزيت»!
الدولة وقانون التظاهر
إعلام رجال الأعمال!
التباهى بالجريمة!
السوق «السايب»
حكومة 7 الصبح
الطرف الثالث الدولى
الانضباط سيد الموقف
عبدالله كمال الذى أعرفه
الرئيس وسيدات مصر
مصر تستعيد هيبتها
عار قوانين الرفوف!
جنى ثمار الثورة
قوانين منصور الأخيرة
الإعلام.. والرئيس
روعة خطاب الوداع
تحديات خطرة وابتزاز الحكومة
المؤامرة الخارجية لا تزال مستمرة!
سيادة الدولة تبدأ من العـَلم
سيادة الرئيس منصور.. شكرًا
مكسب مصر
فى حاجة غلط! (2)
فى حاجة غلط!
الدرع الواقية
الشعب هو السيد
اصنع مستقبلك
الحكومة والشعب والانتخابات!
«حفتر» وتصحيح المسار الليبى
حل معضلة المدن الجامعية!
دور الداخل وجب!
احذروا خفوت الإرهاب!
رسائل سريعة!
وبدأ الجد!
داخلية العقول الجديدة
كذب الإثيوبيين
التأخر بخطوة!
الإخوان.. وخانة «اليك»!
وقار الانتخابات الساخنة
رسائل سريعة
السلام أمانة للسيسى
غموض المصالحة!
مظلات خطرة!
بيروقراطية صندوق التنمية
نزيف الدماء
العمال أمل مصر
حديث للمتعاطفين!
فلسطين الحائرة بين اللئام!
سقوط الخونة
بجاحة بلطجى
رسائل سريعة
عيد العزة
القتلة
رسائل دبلوماسية إرهابية
حكومة ألغاز!
عيد ربيع مصر
رسائل سريعة
يقظة الإفتاء
فشنك أنصار بيت المقدس
الضلمة هاجمة!
الخارطة تُكمل الطريق!
عصب الدولة
أردوغان الموتور!
الإعلام المهيج!
الدولة الرخوة!
الدولة و«تحالف الإرهابية»!
أين الرئيس منصور؟!
للانتخابات حرمة!
مذبحة الجاهلية !
يوم اليتيم العظيم!
«نهش» جسد الوطن
لا تهدموا مقر «الوطنى» المنحل!
أما آن الأوان أن تنتهى؟
محلب.. وأزمة الطاقة
رسائل سريعة
البطانة يا سيسى!
الرئيس ومكانة مصر
العدالة الناجزة وإعدام الإخوان
فوضى المزلقانات المستقرة!
عدلى منصور رئيسا مجددًا
وآخرتها؟!
التفوا حول الأم فى عيدها
دحر الإرهاب فى الجامعات
القانون على الأرض
امنحوا الحكومة فرصة
كل صنوف الإجرام!
الفنانون.. وعودة عيدهم
رسائل سريعة
عنان «الغلبان»!
الصمت فضيلة يا وزير «الزيطة»
الاقتصاد الوطنى والقطاع العام
الحكومة وتحدى عودة الدراسة
«الإمارة» المنبوذة
إشارات خطاب السيسى
تحرير «رمسيس» من الفوضى
الحكومة فى الشارع
التدخل الأمريكى فى سيادة الدولة
حكومة «محلب» مالها وما عليها
«كسر الحـُـلم»
حماية الأقصى فرض!
الحكومة المنتظرة!
شكر واجب للحكومة المستقيلة
افتخرى يا مصر.. بجيشك
الإضرابات.. وماذا بعد؟!
لا تكونوا سلاحاً فى يد «الإرهابية»
تطهير الجامعات من الإرهاب.. بالقانون
أمن السائحين.. مسئولية شعب
خفوت الإرهاب
أعباء الشرطة
رسائل سريعة
انتبهوا.. الإخوان حاضرون!
السيسى ليس نبياً
اعقلها وتوكل يا «سيسى»
الشباب هو الحل
«كدابين» طرة
الصحة وفيروس الأنفلونزا
مصر.. وفكرة «السيادة»!
رسائل سريعة
أطباء.. إرهابيون
حسنا ما فعلت الداخلية
المخطط القذر!
خطر الـ«فيس بوك»
رسائل سريعة
سقف الإرهاب الأسود!
سيادة الوزير فى النيابة!
الرئيس ورسائله المهمة!
الثورة لا تخاف الإرهاب
تحية لشهداء الشرطة
العبوا غيرها!
«عنان».. اللى اختشوا!
احتفالات الثورة.. وجسارة الشعب
الببلاوى وزيرا للرياضة!!
رسائل سريعة
قبل انتهاء مولد سيدى المستفتى!
أكاذيب ولغط «الجزيرة»!
الشعب يدفن الإخوان بالحيا!
لماذا «نعم»؟
مولد الرسول.. والجهاد من أجل الوطن
رسائل سريعة
أوقفوا اللغط!
لا تقيدوا الرئيس القادم
الهروب من «الحرية والعدالة»
ليس أوانها الآن!
أردوغان على خـُطى «المعزول»!
بروفة الخلاص
الهاربون.. والخاسرون
بشرى خير
إضاءات على العام الجديد 3
إضاءات على العام الجديد «2»
إضاءات على العام الجديد
من يأتى على مصر.. خاسر
قرار الحكومة المتأخرة
شوارعنا وشوارعهم!
لا تصالح مع الخسة!
فن تطفيش السائحين!
ليس على روءسهم ريش!
الأحزاب ومصر الثورة!
رسائل سريعة!
مصر التى نريدها!
الإخوان القتلة!
صدمة أمريكانى!
موسم فتاوى الظلاميين
وضع النقاط فوق الحروف!
رسائل سريعة
فى الجامعة الهروب من المسئولية
قضاؤنا الشامخ المستقل!
الغلابة والمحمول
«فيه» أمل
رسائل سريعة
فى انتظار فورة استثمارية
المواطن يحمى عائلته وعينه على مصر!
بتر الإخوان
شعب حسن الهلالى!
أوجدوا طرقًا بديلة!
الشارع يتغير!
روح القانون!
اختبار الحكومة
إعمال دولة القانون
لغز المحليات المحير
قوانين ضبط الدولة
رسائل سريعة
جيل مغسول الرأس
مسئولية حرق العلم
لعبة الإخوان!
الإخوان و«محمد محمود»
رسائل سريعة
تعالوا نبنى مصر!
روح القراميط!
شغل عيال
الأهلى والجمهور والربعاوية
هل «الجزيرة».. قطرية؟!
رسائل سريعة
إخوان ضيعوا شرفهم!
الألتراس.. والأجندة الإخوانية
«مرسى» تركيا الأرعن
المعزول.. «أنا عتريس.. أنا بلوة سودة»
كل هجرى وأنتم بخير
صح النوم.. يا حكومة
الأمن فى الجامعات!
المخبول!
الحكومة النائمة!
هل.. باسم يوسف أكبر من «CBC»؟
اوعى تعمل بطل يا «باسم»!
رسائل سريعة
أمريكا.. خائنة حلفائها!
معضلة قانون التظاهر!
تحور الإرهاب!
مصالحة العار
شباب «المحظورة» وجامعة الأزهر
إنهم يكرهون مصر!
الحكومة.. وأزمة الجسر!
فرحة المصريين وفشل الإخوان
المفقودون فى الأرض (6) حل الأزمة
المفقودون فى الأرض (5) آليات سقيمة
المفقودون فى الأرض (4) الحكومة التائهة!
المفقودون فى الأرض (3) أين أولادنا الغائبون؟
المفقودون فى الأرض (2) غياب الدولة المريب
المفقودون فى الأرض (1)
إرهاب الخونة!
أفراح النصر
مصر المنتصرة
أمريكا وكف العفريت!
رد الدولة المناسب
تكتيكات الإخوان المهروسة!
الثورة فين؟؟
إمضاء الوزير
«ناصر» الزعيم الذى أحبه أعداؤه
أين فلوسنا يا حكومة؟
الحكومة.. والتسعيرة الجبرية
التعليم والحماقات
المحظورة فى الحظر
الحكومة والإخوان وقميص عثمان
الصداع الأخير فى دماغ الأمة
أمن الجامعات
«محلب» الوزير النشط
الرئيس والأحزاب الصورية
مصر والقوى العظمى
أمريكا.. صديقة الإرهاب!
بديهيات دستورية
حكومة خارج نطاق الثورة (2) .. ما نريده من الببلاوى!
حكومة خارج نطاق الثورة (1)
التمويل الأمريكى!
الارهاب دين الإخوان!
هكذا يكون رجل الدولة
إلا الدستور بالاتفاق!
الإخوان والحشيش
أوباما المترنح!
حماس «الغبية»
اذهبى غير مأسوف عليك
العبوا غيرها!
فأر تركيا المذعور
«حوارتجية» الإخوان
الهوس القطري
أعيدوا النظر في الحظر
عصر مبارك لن يعود!
قطع المساعدات لم يفزعنا
انهيار «تنظيم» الجماعة
السيسي ورسايله
أعطوا ظهوركم للغرب!
السعودية تصفع أوباما
الغرب فى «نعل» الإرادة المصرية!
وانتهت جماعة الإخوان!
هل فقدت الشرطة عقلها؟
الحل في الحسم!
خبث الإخوان!
الأمريكان أيضاً يرتبكون!
عيد تاريخي
ما هو جدوي التفاوض؟
«مصارين» الدولة!
البلتاجى وحجازى «مجانين الإخوان»
خطة إنهاك الأمن!
«البرادعي المرتعش»
خسـّة اللعب بالأطفال!
وماذا بعد؟!
استثمار القتل!
مبادرات الوقت الضائع
الشعب أنصف الجيش
يوم فاصل فى التاريخ!
«لبوا» نداء الجيش!
مصر بين ثورتين
فهم لا يبصرون
في انتظار الثورة الثالثة
الجيش يحمي مصر
فذلكة فارغة
مرحلة جديدة
مصر تنجو.. والإخوان تغرق!
رسائل السيسى المهمة
خطة الإخوان السرية.. لهدم مصر
باترسون.. «المخربة»!
الوجه القبيح لـ«المحظورة»
القرضاوي.. والفتنة
كل عام وأنتم بلا «إخوان»!
خطة الإخوان لـ "حرق مصر"
الإخوان الطرف الثالث!
شباب الإخوان والتهلكة!
هكذا تكون الدولة!
لا شرعية للقتلة!
الإنذار الأخير للإخوان!
حتي لا تحل عليكم اللعنة!
الاحتكام للشعب
التخويف الرئاسى
الجيش: منشآت الدولة خط أحمر!
فن إراقة الدماء!
بداية النهاية!
سبعة أيام .. فاصلة
محنة «روزاليوسف».. وقرار الاحتجاب
لا تنسوا «النهضة»
ملاحظات على الشأن السورى!
المفتاح في يد الرئاسة!
ويسألونك عن 30 يونيه!
إسرائيل ونهر الوزانى والمعضلة المصرية
الرئيس الذي لوّح بالحرب!
«فهلوة قنديل» و«وكسة» النهضة!
الثانوية العامية!
الإسراء والمعراج!
فى لقاء موسى والشاطر .. افهموا سياسة!
هل مصر تعيش نكسة ثانية؟
الإدارة بالبركة!
ملاحظات حول مؤتمر النهضة
«دوخة» دستورية!
الحلم الناصري
إلا أخونة الأوبرا!
سد النهضة وفيضان التنكيت!
«صفعة» جديدة لسياستنا الخارجية
آفة حكومتنا التوهان!
ورطة السد
مراوغة الإخوان
مصر «مضلمة» على أهلها
الجيش «سيد الموقف»
جوهر الإرهاب
استهداف الجيش والسيسى
مصير المخطوفين.. التائه
الوهم الشبكى وورطة صباحى
أمن الدولة!
ارموا مفاتيح القدس في البحر
حملة «تمرد» وورطة الإخوان!
رسالة الجيش الواضحة!
وأصبح للإرهاب «ضهر»!
الإرهاب في زمن الإخوان!
تجربة البرازيل ومعضلة مصر!
إسرائيل بنت العاهرة
أخونة الحكومة
خيبة «قنديل» وهيبة بائع الحمص!
سوريا المستباحة
شعب واحد!
غزو بالسلاح!
حلم المكن الدائر!
حكومة طق حنك «2»
حكومة طق حنك «1»
هناك سر!
إتكلم يا دكتور «شرف»!
بحر العسل المر
وإذا خاصم فجر
ترقيع الحكومة المحروقة!
وزراء منتهي الصلاحية!
القضاء في رقبة الرئيس
«خابور» عبدالناصر
الأطباء وغسيل السيارات
الإخوان والشيوعيون
بحر المُر
مبارك.. وشكة الدبوس!
فوضى الجامعات
ضحكة مبارك!
عيد العلم
مشعلو الفتن!
وما ينطقون عن الهوي!
وهم الفتنة!
قلق 6 إبريل
«نصر» وعتبة التاريخ!
حق اليتيم
التجني علي «الطيب»!
تسمم دولة الفوتوشوب!
أين المشروع التنموى؟
عندليب الزمن الجميل
«مشروع حشاش»
الإنترنت.. والنائب العام!
عدل الميزان!
الديكتاتور
العفو عن مبارك
الاغتيال السياسى
موقعة المقطم!
مدرسة المجتمع!
البطحة.. واستقلال الصحافة
إنذار الفوضى الشاملة من شبرا!
دولة العنف!
الجيش وحماس وأمن مصر
عُرس الصحفيين!
الإفتاء والفوضى!
فضيحة دولة!
خطورة الضبطية القضائية!
ضابط «ماشافش حاجة»!
الوهم السلفي.. والسياحة
استراتيجية تفكيك الدولة!
مليونيرات الميدان
الانتخابات المستحيلة
تضحيات الجيش!
اوقفوا «البلطجة»!
مأزق البرلمان!
الانتحار السياسى
ثقافة الدوشة!
براً وبحراً وجواً!
شعبية الرئيس!
تناقضات «مالك»!
علاج نفسى لكل مسئول
«ثقافة رئاسية»!
الأطفال كنز بلا مأوى
تحية للجيش العظيم
الشعب فى قصر الرئاسة
عصيان مشروع
شرعية «الدراع»
هابى فالنتاين داى
«السطو المسلح»
الشرطة في الشارع
حتي لا يشمت المفسدون!
ذكري التنحي
دعوة الضمير
فتاوي القتل
دولة نائمة!
تحية لهيئة الإسعاف
غنائم القمة الإسلامية!
ارحموا المسحول!
القصاص للمسحولين!
اتحدوا أو ارحلوا!
إفريقيا أم ألمانيا أيها الرئيس؟
جدوى الحوار الوطنى
خطر الـ«بلاك بلوك»
من يحكم مصر؟
إعلاء دولة القانون
العبور بمصر
الرحمة المهداة
أمجاد ياعرب
القمة العربية التنموية
الناس والاستقرار!
صباح جديد.. ملطخ بالدماء
وفر دمك يا قنديل!
الوزير فى الشارع
إلا المساس بمصر
«العريفى» أيقظ دعاة مصر
شوطة قانونية!
رسالة من تحت الماء
الإخوان والرئاسة
دعوها إخوانية!
السيادة المنقوصة علي أرض سيناء!
دار الأوبرا والهوية
أول المنهزمين!
نواقص قانون الانتخابات
ليلة رأس السنة
عسكري المرور
خطاب الرئيس
تفاءلوا بالخير
اسمعوا للأزهر.. وإلا!
المصريون الذين أضحكوا طوب الأرض
ضرب القضاء
أَبُعِثَ «مبارك» من جديد؟!
لا تستهينوا بإرادة الشعب!
أزمة الاستفتاء
البسمة.. والسلاح!
النائب العام المحترم
ورطة الدستور
تجريف الاستفتاء
لو كان نزيها فلنقبله
توحدوا من أجل مصر
مأزق النائب العام
الكبير يظهر في الشدائد!
الحكومة الدبة
كله إلا القضاء
«ميكروباص» الحوار الوطني
العند يورث الدم
مصر التى تليق بكل المصريين
حكومة «استكراد» المواطن
سيادة الرئيس المنتخب..لا تربط اسمك بحبس الصحفيين
حريتنا ليست فى الدستور!
«لو كنت فظاً غليظ القلب»
خطأ الرئيس
البلد رايحة علي فين؟
الارتباك سيد الموقف
احذروا.. «الدم المصري»
ورطة الرئيس!
فرعون جديد
المفاوض الحريف
البلطجية.. وفرض السيطرة علي الدولة
«عمود السحاب» وورطة مصر
د.مرسى .. الكرة فى ملعبك
دماء «البراءة» تنزف على خط السكة الحديد
العدوان .. فرصة للصحوة
«هيبة» مصر الإقليمية
المنتقبات وقصّ الشعور!
«يا وابور قول لي رايح علي فين»
بوادر خير
الإفتاء والمواطن
حكومة تمسك النار!
نحترمهم وإن اختلفنا معهم
وهم أمن سيناء!
هابي فالانتين يا مصر
الحكومة.. والكرة
الكنز الملغوم
لحم «السبكى»
«شغت» السبكي السينمائي!
ثروات «الوادى الجديد»
التحرش وسلاح الردع!
الانتقام من «اللحمة»
معانى الأضحى
دستور الإنسانية
عيد الأضحي كل عام وأنتم بخير
مشروع البتلو!
الرئيس وخطاب بيريز!
مليونية «هيا بنا نعمل»!
أزمة المرور «2»
أزمة المرور «1»
ليته كان رجلاً!
احسبوها قبل الغلق
المنسيون!
انتصار دولة القانون
دستور الإخوان
فضيحة ظلام «قنديل»! (2)
فضيحة ظلام «قنديل»! (1)
خيبة بالويبة!
أبطال النصر «2»
أبطال النصر «1»
كدت أن تكون رسولاً
الأقصى و«جر شكل» يهودى!
اوعي الكلب يعضّك!
أحسنت يا فضيلة المفتى
عزيزي المسئول: وجع قلبك
مصر لن ترجع إلى الخلف
قصر العيني «هايد بارك» الثورة
«ميت»نيلة يا أمريكا
«مُنحل بالخمسة» يا «جماعة»
الرحمة حلوة ياعمالنا «3»
الرحمة حلوة يا عمالنا «2»
الرحمة حلوة يا عمالنا «1»
الفاصوليا أجن من الطماطم!
أزمة إضراب النقل
سيناء.. والأمن!
الحقيقة الغائبة للفيلم المسيء
هذا لا يرضي رسول الله!
التعليم.. والمعلمون
سنة حلوة يا «فلاح»
ضحايا 7 ثورات!!
«اللى متغطى» بالأمريكان..عريان!
ويقولوا «بنحب مصر»!
سلفيون «آخر زمن»! (2)
سلفيون «آخر زمن»! (1)
الإعلام.. والجيش
وداعاً..جنرال الكرة المصرية
«طوارئ».. تانى!
تهريج إيراني!
مرسي علي خُطي عبدالناصر
الرغيف «أبو شلن»
مستشفيات علي «كف عفريت»
«فتحة خير»
الشفافية يا حكومة!
ديمقراطية «البلطجة»
اجعلوها سلمية
يا فرج الله
فخ صندوق النقد
السيناريو الممل للابتزاز الأمريكى
فرحة العيد بيوم الجائزة
قطُاع الطرق
وسط البلد
المسلمون يا عرب
رئيس التحرير يكتب: لم أكن معهم!
رئيس التحرير يكتب: خليك متوازن
رئيس التحرير يكتب: طاقة نور
«مبروك بقيت رئيس تحرير»

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss