>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)

13 سبتمبر 2018

بقلم : رشدي أباظة




طلب منى السيد رئيس التحرير تقدير الحالة النفسية للأستاذ أنور الهوارى. قال إن الرجل يستحق التأمل ودراسة تحولاته وتقلب آرائه. يرى أن تقلبات الهوارى تنعكس على الواقع الصحفى والسياسى كونه من أكثر الصحفيين الذين تولوا مناصب صحفية رفيعة وفشل فيها جميعًا. قلت له إن تحولات المواقف السياسة أمر متعارف عليه فى السياسة. على أية حال.

سألت طبيبًا نفسيًا صديقًا ذكرت له عددًا من تناقضات الهوارى الحادة على مدار عشر سنوات. سأل الطبيب هل الرجل ناجح فى عمله وطلب منى استعراض محطات عمله.
قلت للطبيب إن الأستاذ الهوارى لا يوجد له تاريخ مهنى. تاريخ الرجل كله سياسى. لا تاريخ مهنى. صحفى بالواسطة فى الأهرام. لم يكتب شيئًا مذكورًا فى الصحيفة العريقة.

تولى رئاسة تحرير مجلة مقبورة اسمها البداية وزعت ٥ نسخ. تولى رئاسة تحرير المصرى اليوم مؤسسًا. وزعت فى عهده حتى رحيله ٢٧٠٠ نسخة. انتشار الجريدة ونجاحها فى عهد الأستاذ مجدى الجلاد. تولى رئاسة تحرير صحيفة الوفد هبط بتوزيعها خلال ٦ أشهر هى مدة عمله فيها من نحو ٧٠ ألفًا إلى ١٩ ألف نسخة ثم إقالته.

تولى رئيس تحرير مجلة الأهرام الاقتصادى هبط بتوزيعها إلى ما قبل الصفر بقليل. تولى رئاسة تحرير جريدة التحرير فشل فيها فشلًا لم يسبقه إليه أحد من الصحفيين. العجيب أن الهوارى يتحدث عن فحولته الإعلامية حديث العلماء. قال الطبيب : ربما يكون الرجل ظلم فى كل تجاربه وكانت الظروف التى مر بها فى كل تجربة وراء فشله الذريع. اضطرنى سؤال الطبيب العجيب انتحال صفته : كم يحتاج المرء من تجارب  سيدى الطبيب لكى يتأكد من فشله.

سأل الطبيب:  ماهى التحولات التى مر بها فى حياته. قلت له الرجل بدأ حياته إخوانيًا. بلغ رتبة تنظيمية كبيرة بلغت أن تولى رئاسة اتحاد الطلاب بالجامعة. ترك الإخوان. انضم فكريًا إلى الحزب الوطنى. ثم انقلب. عارض مبارك. صار  بعدها مباركيًا بامتياز. ثم انقلب عليه. ثار ثوريًا. انضم لثوار يناير بعد رحيل مبارك بليلة واحدة. هاجم المجلس العسكرى. عاد يؤيده. انضم إلى ثورة يونيه. أيد الرئيس السيسى فى البداية. انقلب عليه. انقلب على السيسى وثورة يونيه. انضم إلى معسكر الفريق شفيق.

تعجب الطبيب. كيف يمكن لشخص طبيعى أن يتحول كل هذه التحولات فى هذا الزمن القصير. طلب منى الطبيب وقتًا لدراسة حالته المرضية.
قال : غدًا أعطيك التوصيف!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss