>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«الاستروكس» للجميع!

29 اغسطس 2018

بقلم : رشدي أباظة




أمس. أثناء سيرى على كورنيش الإسكندرية. حى الرمل تحديدا. حيث أعيش وأستوطن. جلست على أحد الكافيهات القديمة. فجأة تجمع الناس حول شاب دون العشرين. كان مغمى عليه. هكذا بدا لى من بعيد. مؤكد يعانى من شىء ما. سألت عن بعد. ما به. قال قائل. الشاب فاقد الوعى. يتعاطى الاستروكس.

صدمنى الرد. الاستروكس. دارت الدنيا برأسى. ظاهرتان خطيرتان ضربت مصر مؤخرا. الأولى ضربت البنية التحتية الحضارية. الثانية تضرب البنية التحتية الإنسانية. الأولى التوك توك. الثانيه مخدر الاستروكس. تمكنت الظاهرة من البلاد حتى صار قدما سكرية. الثانية فى طريقها لتدمير جهاز المناعة. دارت الدنيا برأسى. وجدت من يحدثنى بأن الأستروكس كالماء والهواء الآن. كدت أفقد الوعى من فرط التفكير. اعتصرنى الألم. بدأت فى التحقق. والتحقيق. المنافس الأول للتوك توك. عقار خاص بالحيوانات. يتوفر بشكل مخيف. فى كل مكان. وزمان. يفقد السيطرة على النفس. يحول المتعاطى لحيوان. يتم اخلاء سبيل من يتم ضبطه متعاطيا إياه. وإخلاء سبيل من يتاجر فيه أيضا. غير مجرم قانونا.

«المادة شادة». اسم الاسلوجان الخاص. خارج جدول المخدرات. لعدم إدراجه به. بدأت أسأل. كيف لا يتم تجريمه. الرئيس يقول فى برنامجه الانتخابى أنه يبنى الإنسان المصرى. السيسى صادق. نسأله ونسأل حكومته. نسأل مجلس النواب. نسأل وزارة الصحة. نسأل مراكز البحث الطبية. نسأل وزارة الداخلية. نسأل البشر والحجر. كيف لا يوجد نص قانونى يجرم الأستروكس.

لقد أضحى والتوك توك متنافسان فى المناطق الشعبية. كلاهما قاتل. القانون يجب أن يتطور مع حركة المجتمع. الشرطة هى سلطة إنفاذ القانون. ومن ثم يجب أن يسند إليها قانون ترتكن عليه فى مطاردته. مظلة قانونية. إلى متى سيظل غير مجرم. هل تطول المدة فى البحث والتنقيب ومصمصة الشفاه والتباكى فى وسائل الإعلام لسن قانون تشريعى ثم نجد جيلا كاملا تم تدميره. هناك جيل مواز يحقق ثروة حرام مقابل الجيل الآخذ فى التدمير. انتشار ظاهرة تعاطى الأستروكس يؤدى إلى التجريح فى هيبة الدولة. الدولة التى يظهرها العقار المنتشر فى كل لحظه بالعجز عن تحقيق الردع. والتصدى لمظاهر الفوضى. إذا كان الأستروكس غير مجرم فإن تعاطيه ينتج عنه ارتكاب جرائم. النيابة وفقا لقانون العقوبات ليس لديها تجريم مادة الاستروكس. عدت من رحلة التفكير لأجد الشاب وقد جلس بجوارى بعد أن أفاقه رواد المقهى. التفت اليه. كانت المفاجأة. لقد كان الشاب نجل شقيقتى!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

خالد منتصر.. تكفير التفكير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss