>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

مصر والسودان العلاقة المركبة!

20 اغسطس 2018

بقلم : محمد عبدالعزيز




 

ما صرح به السفير بسام راضى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أنه تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسى بمساعدة السودان الشقيق بعد موجة كبيرة من السيول والأمطار الغزيرة، أمر مهم جدًا، ويستحق الإشادة بكل تأكيد، ورغم أى خلافات قد تنشأ بين الشقيقتين، لكن تبقى مصر والسودان دولتان يربطهما شريان واحد، وواجب مصر أن توجه كل مجهوداتها لدعم السودان، فى مواجهة الأزمة الإنسانية الممثلة فى نتائج السيول والأمطار الغزيرة، وليس منّة أبدًا، فليس هذا وارد بين الأشقاء، قد صدرت تعليمات الرئيس السيسى لكل الجهات منها وزارات الدفاع والخارجية والصحة والتضامن الاجتماعى والزراعة والهلال الأحمر المصري، وشملت المساعدات مستلزمات إغاثة وأدوية وبطاطين وخيام ومواد غذائية ومعدات هندسية، وقافلتين طبية وبيطرية لمواجهة الأمراض التى انتشرت نتيجة السيول ونفوق الماشية، والمساهمة فى الحفاظ على ما تبقى من الثروة الحيوانية.
لقد كانت الزيارة التى قام بها الرئيس السيسى مؤخرًا إلى السودان ذات أهمية كبيرة، فجاءت استكمالًا لمسار توافق بدأ صياغته، باجتماع (٢+٢) الذى عقد فى القاهرة منذ أشهر، وشمل كلًا من رئيس المخابرات العامة ووزير الخارجية فى كل بلد، ولعبت المخابرات العامة ووزارة الخارجية المصريتان دورًا مهمًا فى إزالة نقاط الخلاف أو التوتر التى كانت تظهر على السطح وتختفى من تارة لأخرى، تلا ذلك زيارة الرئيس السودانى للقاهرة والاستقبال الحافل الذى صاحبه، وقد بدا الرجل سعيدًا مستبشرًا بمسار أكثر تقاربًا بين البلدين خاصة فى احتفال استاد القاهرة الذى نظم له، ثم جاءت زيارة الرئيس السيسى للسودان والاستقبال المهيب الحافل الذى صاحبه خير تتويج لمسار التقارب هذا، نعلم جيدًا أن العلاقات فى السياسة الدولية تتقارب أحيانًا وتتباعد أحيانًا، وهذا أمر طبيعي، فقد أخبرنى وزير خارجية سابق لمصر أن تقييم وزارته - فى وقتها - للعلاقات مع السودان أنها شديدة التوتر، لكن الأهم أنه لم تتأثر يومًا علاقة الشعبين المصرى والسوداني، وهذه أيضًا رسالة قوافل المساعدات المصرية، فمهما حدث سواء تقارب أو تباعد، ستبقى علاقة مصر بالسودان شديدة الخصوصية وشديدة التعقيد كذلك!







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالعزيز :

احكوا عن البطل «الساطع»
كيف أفتى المتطرفون بقتل فرج فودة؟!
العودة إلى إفريقيا
معضلة قانون الجمعيات
مصر بلا فيروس «سى»
ماذا تريد مفوضة حقوق الإنسان؟!
معجزة الإنجاز فى الدائرى الإقليمى
ضحايا قطر وخَرَس الجزيرة!
الأزهر يصفع خطاب تبرير التحرش !
توصيات مجلس حقوق الإنسان
اتحاد الكرة عنوان الفهلوة!
عودة الجماهير
هل تبقى حديقة الحيوان متنفسا للغلابة؟!
هذيان إخوان «الالا لاند»!
١٥ مليار استيراد نفايات!
معضلة النظام الانتخابى
الخليفة العيرة وانهيار الليرة!

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
نساء أرمينيا.. جمال وإبداع
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
خادم الحرمين يزور مصر غداً
صاروخــــــــــان الرسام الساخر
إمـبراطـوريـة العـار
وَشـَهِدَ شـَاهـِدٌ مـِنْ أَهـْلـِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام

Facebook twitter rss