>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ميدو القطرى

2 اغسطس 2018

بقلم : رشدي أباظة




من المؤسف أن نضع اللاعب أحمد حسام «ميدو» فى مقارنة مع اللاعب الأسطورة محمد صلاح. من حق الأخير أن يغضب. الأول متواضع فنيا مقابل الثانى. ميدو لم يعرف النجاح إلا قليلا.. صلاح كامل الموهبة. متفرد. لا مثيل له فى الوطن العربى. ميدو غير متعلم. منخفض. صلاح فى مقام عال. أمين.

الوظيفة فرضت المقارنة. كلاهما لاعب كرة. كلاهما احترف فى الخارج. تاريخ ميدو كله فى أوروبا يساوى تاريخ مباراتين فقط من مجد صلاح فى نادى فيورنتينا الإيطالى. أو بازل السويسرى. صلاح صار أيقونة عالمية. محترم. وطنى. راق. ميدو أيقونة الحانات. وكافيهات الجونة والمهندسين. فى الوقت الذى يطارد فيه صلاح الألقاب وكسر الأرقام القياسية فى ملاعب الإنجليز. يطارد ميدو شهواته. يطارد البيزنس فى قطر. بيزنس مغموس بالدم. صلاح اشتهر بالأدب. التواضع. العطاء. الالتزام الاجتماعى تجاه وطنه وبلاده. ميدو اشتهر بالتجاوز. تدنى الأدب. ندرة الخجل. قلة الحياء. سوء المنقلب. يعشق المال حد التجاوز فى حق دماء الشهداء. الشهداء الذين شاركت قطر فى قتلهم. بالتحريض والتمويل والدعم. يذهب قطر. يعمل فى قناة الجزيرة. هو حر. لكنه ليس حرا فى أن يطالب بضرورة المصالحة مع دولة عدو.

فى الوقت الذى يصادق فيه مسئولى قطر. قطر تنتج فيلما وثائقيا عن سيناء. فيلم إجرامى. تناصر فيه الإرهابيين والقتلة. من أجل حفنة مال. يوالى ميدو أعداء بلاده. يتنقل بين شوارع الدوحة كما يتنقل القتلة فى دروب سيناء هربا من وحوش الجيش. الجيش الذى تهاجمه قطر فى فيلمها المسىء على قناة الجزيرة. الجزيرة التى يعمل بها ميدو. ميدو الذى يوالى قطر فى مواجهة بلاده مصر. مصر التى أنجبت صلاح. صلاح هو الابن البار. ميدو عاق. من يقف فى خندق الأعداء ابن غير شرعى. هل لى أن أسأل ميدو لماذا لم تؤد الخدمة العسكرية. تدفع أموالك لأندية الدرجة الثانية لتلعب فيها حتى تتخطى سن الثلاثين. كى تحصل على الإقامة الأوروبية. لو دخل ميدو الجيش المصرى لعرف كيف يكون رجلا. لم يكن ليقبل أن يقبض من دولة تحاول الإساءة لجيش مصر.

سؤال آخر. كيف يتقاضى ميدو أجرا من قطر وآخر من السعودية. من الجزيرة القطرية ومن قناة بيراميدز التى يمتلكها وزير الرياضة السعودى ترك آل شيخ. قطر شريكة إيران. إيران التى تضرب المدينة بالصواريخ. يظن ميدو أنه من الممكن أن يكون فى موضع مقارنة مع صلاح. صلاح فى واد. ميدو غير موجود من الأصل. ميدو لعب فى آخر خمس سنوات من عمره فى أوروبا بالماتش. يحصل على راتبه بالماتش. إذا لعب حصل على راتب. إذا لم يلعب لا يحصل. آخر عامين له فى الدورى الإنجليزى كان يدفع أموالا لكى يلعب. تخيلوا !
فى الوقت الذى تطارد أندية العالم الكبرى صلاح لينضم إليها كان ميدو يدفع من جيبه لأحد الاندية لكى تضمه القائمة. ميدو أصبح عبئا على لعبة كرة القدم المصرية. نفاقه القطرى قضى على ما تبقى منه. وجب على ميدو ألا يذكر اسم صلاح على لسانه. صلاح عالمى. ميدو قطرى يلهث خلف الأموال. الأموال الحرام!







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
من قتل الجيزة؟!
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
الحكومة تستجيب لشكاوى النواب بعد تهديد عبدالعال للوزراء

Facebook twitter rss