>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

من قتل الجيزة؟!

1 اغسطس 2018

بقلم : رشدي أباظة




واقعة تنظيف محيط جامعة القاهرة بسبب حضور الرئيس تصلح ملمحا.
ملمحا لأداء المسئول بعد ثورتين من مطالب التغيير. رئيس الدولة دافع عنها عندما سأله الشباب. قال انه من باب تحسين شكل الدولة. ليس من باب تحسين شكل الرئيس. هناك فرق. هكذا قال. دافع عن الدولة ولم يدافع عن مسئولى  الجيزة. سلوك المسئولين فى مصر لم يتغير. كما هو. يستطيع أن يفعل حتى ولو بالنزر اليسير. لكنه لا يفعل. الدعة يسيرة. العمل أشق.

الحديث حول سرعات الرئيس الزائدة وسرعات الحكومة ومن شايعها حقيقى. لم يعد ظنا. لماذا لم يفعل محافظ الجيزة ذلك من عنديات نفسه. الجيزة عاصمة مصر السياحية. داخلها إحدى عجائب العالم السبع. الأهرامات. داخلها جامعة القاهرة. أكبر واعرق جامعات الشرق الأوسط. داخلها أكبر شوارع الشرق الاوسط السياحية. الهرم وجامعة الدول العربية. داخلها المتحف الكبير. أحد أكبر متاحف العالم. غير معقول أن هذا المحافظ يكون على رأس الافتتاح.

محافظ الجيزة كان مديرا للأمن بها دهرا. يحفظها عن ظهر قلب. تمرس فى العمل الجماهيرى. الآمال كانت عليه معقودة. لكن هيهات هيهات. اتضح أن الرجل محدود الإدارة. ماذا لو كان الرئيس قرر التجول فى المنطقة المحيطة بالجامعة. هل كان سيجد كل شىء على ما يرام. شوارع الجيزة هى الأسوأ فى مصر. ضواحى الجيزة هى الأسوأ فى مصر. توك توك الجيزة هو الأسوأ فى مصر. أكوام القمامة هى الأكبر والأقذر فى مصر. شوارع الجيزة السياحية هى الأسوأ فى مصر. شارع فيصل هو الأسوأ فى الشرق الأوسط. معالم محافظة الجيزة ضاعت وسط الإهمال والجلوس خلف المقاعد. ترك المحافظ ومسئولو الأحياء الجيزة غارقة فى الإهمال. لم يعد شعار الجيزة نظيفة الذى كان يتردد من قبل موجودا. دفن وسط مخلفات البناء التى تنتشر على جوانب الطرق. صارت علامة مميزة للجيزة.

 اللواء كمال الدالى نظم مسابقة للدراجات فضح بها نفسه والجيزة. الجيزة بها ثانى أكبر نسبة مخالفات بناء فى مصر بعد الاسكندرية. أكبر نسبة مخالفات مرورية فى الجيزة. أكبر نسبة مخالفات نيلية. يسأل المواطنون فى مؤتمر الشباب. ماذا لو أن الرئيس لم يأت الجيزة. هل كان محيط جامعة القاهرة سيظل فى السوءة التى يراها الأحياء والأموات. هل سيتعلم الدالى من تلقاء نفسه كيف يمكن ان يجعل محافظته حضارية كما فعل فى محيط الجامعة. إذا لم يتحرك الان فمتى ؟.

لنسأل من جديد. هل لدى محافظ الجيزة خطة لاحتفال المتحف الكبير الذى ينتظره العالم. هل سيرى ضيوف مصر التوك توك يجوب شارع الهرم. تسد القمامة مداخل الصوت والضوء. باعة جائلون يتجولون بين السياح.
أم أننا سنشهد محافظا جديدا للجيزة يقدم مخططا يليق بعاصمة مصر السياحية؟







الرابط الأساسي


مقالات رشدي أباظة :

خالد منتصر.. تكفير التكفير!
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-3)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-2)
الزيادة السكانية.. التسويق الدينى للتهلكة (3-1)
لميس الحديدى.. جيم أوفر!
حسام بدراوى .. مؤسس حقوق الإرهاب!
الجريمة الضاحكة
الُمجدد عبدالفتاح السيسى!
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-4)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (4-3)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (٢-٤)
بين منتدى شباب العالم ودافوس (١-٤)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-3)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (3-2)
دبلوماسية الوجود المشترك بين «القاهرة والرياض» (١-٣)
السودان وديعة الدبلوماسية الرشيدة (2-2)
السودان.. وديعة الدبلوماسية الرشيدة (١-٢)
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «2-2»
حسام بدراوى.. مرشد السياسة الترفيهية «1-2»
برامج الطهو القاتلة
فى الرد على «العرب» اللندنية!
الطابور الخامس!
مدرسة السيسى الدبلوماسية
العبور الدبلوماسى
فى الدرك الأسفل
كشف مزيد المزيد من المستور!
كشف الكثير من المستور!
كشف المستور
مليونيرات كفر طهرمس!
ويسألونك عن رشدى أباظة!
إخوان كاذبون!
كذب الإخوان ولو انشقوا!
مرتضى المهزوم! «2-2»
مرتضى المهزوم! «1-2»
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (2-2)
التحليل النفسى لدولة مرتضى منصور (١-٢)
الصلوات الحرام
المسجد والكنيسة.. البناء على جثة القانون!
الاحتلال السلفى «٤-٤»
الاحتلال السلفى (4-3)
الاحتلال السلفى (٢-٤)
الاحتلال السلفى (١-٤)
المعجزة
الآن نقبل العزاء فى شهداء كرداسة!
هولوكوست الإخوان (٢-٢)
الهولوكست الإخوانى (١-٢)
أنا الدولة
منى الشاذلى.. جرائم لا تسقط بالتقادم (٢-٢)
منى الشاذلى.. الجرائم لا تسقط بالتقادم! (١-٢)
جديد يحدث فى «ديرب نجم»!
البلد دى فيها حكومة!
أنور الهوارى.. المضطرب فى العنبر! (٢-٢)
أنور الهوارى.. بروفيسير الفشل (١-٢)
«الكارو» فى القاهرة!
هشام قاسم.. انتهى الدرس (٢-٢)
هشام قاسم عاطل بالـأجرة (١-٢)
ثورة الشك (2-٢)
ثورة الشك (١-٢)
كنيسة مصر
عن الإعلام والإعلاميين (٢-٢)
عن الإعلام والإعلاميين (١-٢)
اعتزال لميس الحديدى (٢-٢)
اعتزال لميس الحديدى (١-٢)
عودة الدولة.. ٣٠ يونيو تتفوق على نفسها!
تراب الماس.. المجد للفوضى!
«الاستروكس» للجميع!
تدوير المخلفات المدنية!
الراقصة والجلاد (٢-٢)
الراقصة والجلاد (2-1)
«مارادونا» على عرفات!
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (٢-٢)
د.عمار على حسن.. السياسى يقتل عقله (2-1)
بين يدى ابن عطاء!
محمد رمضان.. المتهرب «نمبر وان»!
د. عالية المهدى.. سن اليأس السياسى!
«توك توك» مجلس الوزراء!
قداسة البابا و قدسية القانون
«حلا» وانتحارى مسطرد.. أشقاء!
الإسلام فى خطر (٦-٦) الثورة الدينية الإلهية
الاسلام فى خطر(٥-٦) الدين فى المتحف!
الإسلام فى خطر (٤-٦) خلفاء فى مرمى التكفير
الإسلام فى خطر (٣-٦) الله هو المجدد الأول!
الإسلام فى خطر (٢-٦) المخالف عثمان بن عفان
الإسلام فى خطر (١-٦) تكفير عمر بن الخطاب
د. حسن نافعة.. الوسطاء يمتنعون!
ميدو القطرى
شباب 30 يونيو
10 أسئلة لعبد الناصر سلامة
. . الأستاذ خيري رمضان يعظ !
وزير نقل الموتى
فى فقه الدولة «2-2» - أنصاف الرجال
فى فقه الدولة.. شىء من الخوف «١-٢»
نخبة المهجر!
النخبة الوهمية (4-4)
النخبة الوهمية (4-3) ابتزاز الدولة
النخبة الوهمية (٢-٤)
النخبة الوهمية «1-4»
نخبة للبيع
تميم «العدل جروب»!
.. طارق بلا نور!
داعية «البراند»!
الاستئذان بالدخول

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»
خفض الدين العام وزيادة الصادرات
ضحية الإخوان.. وداعاً
«أماديوس» لشركات الطيران: نهدف للارتقاء بخدمات المسافرين الرقمية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو

Facebook twitter rss