>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«30 يونيو».. للرجال فقط!

7 اغسطس 2017

بقلم : أحمد باشا




لم تكن ثورة ٣٠ يونيو حدثًا عاديًا، بل أسطورة شارك فى صناعتها رجال آمنوا بحلمهم منذ اللحظة الأولى، ناضلوا من أجل الحلم واستطاعوا تحويله إلى واقع، رجال ربما لم ولن يعرف أحد أن إيمانهم بـ«٣٠ يونيو» لم يأتِ من فراغ، بل من عمق عقيدتهم بالدولة المصرية
٣٠ يونيو هى ثورة الدولة، هى عملية إنقاذ شاملة للوطن، هى لحظة توقف عندها التاريخ، من فرط قوتها فرضت إلهامها على الجميع فى حالة بطولية ملحمية قلما تتكرر فى حياة الشعوب.
كثيرون هم من التحقوا بهذه الثورة العظيمة ليس إيماناً بها أو مساهمة فى بنائها، بل ركوباً للموجة خشية التعرض للدهس الجماهيرى من الحشود الثائرة، وهم الآن ينقلبون على أعقابهم ليس لأن الثورة قد انطفأت جذوتها بل لأن مخزون الرجولة بداخلهم قد نفد رصيده ولم يعد بإمكانهم الصمود لمبادئهم فراحوا يعيبون الثورة والعيب فيهم.
الثورة فكرة لاتموت، قيمة تتوارثها الأجيال لايدركها إلا من ناضل وحمل روحه على كفه من أجل هذا الوطن، أما راكبو الأمواج فيظلون مذبذبين لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء، يخضعون لحركة المد والجذر السياسى ذهاباً وإياباً، يناضلون نضالاً مجانياً دون حياء سياسى أو إنسانى، يعودون إلى بيوتهم كل يوم تحاصرهم حقائقهم فى وجوه أبنائهم وفى مرايا غرفهم.
للثورة رجالها الذين ناضلوا من أجلها، الذين لم تقبل نخوتهم ومروءتهم أن يقع وطنهم أسيرا لتنظيم عصابى، أما مرضى التثور اللاإرادى فقد عادوا أدراجهم وراحوا يحاولون تعريتها بعدما تعروا سياسيا، ولم ينفكوا عن ترويج أكاذيبهم بأن الجمهور قد انفض عن ثورته، غير مدركين أن الثورة هى من انفضت عنهم، غير مدركين أن الثورة قد أخضعتهم مرات عديدة لاختبارات الرجولة والعطاء والتضحية فانكشفت معادنهم الهشة واستطاعت الثورة تنقية نفسها بنفسها من الشوائب التى علقت بها.
هى ثورة متفردة إنسانياً وحركياً، هى حقًا ثورة الرجال ليس توصيفًا للحالة الذكورية بل توصيفًا لحالة الشهامة التى استطاعت العديد من سيدات مصر أن تقدمها قولاً وعملاً دفاعاً عن وطنها، بينما انكشف مدعو الرجولة الذين كانوا سبباً فى تسليم البلاد لجماعة الإرهاب التى لم تقم لهم وزنا ولا قيمة وحسبت أن الجميع على شاكلتهم ففوجئت بالرجال يكسرون شوكتها عشية ٣ يوليو، إلا أن عظمة الثورة قد خلصتها من أدرانها منذ اللحظة الأولى لفض الاعتصام الإرهابى المسلح، فأطلق عرابهم المستقيل المنسحب إشارة التقهقر والاستسلام من الجولة الأولى فى معركة الوطن.
المنفضون عن الثورة لم يكونوا جزءاً منها فى أى لحظة، يسوقون لانحسارها لأن مخزون الصمود والعطاء بداخلهم لا يمكنهم من الاستمرار فى التحمل والعطاء، نفوسهم المهزومة تسيطر على أفعالهم وسلوكهم فيحاولون إسباغ الثورة بأوصافهم الضعيفة حتى لايكونوا مطالبين بأى مسئوليات، عقولهم المحدودة تحول دون إدراكهم لمعنى العطاء والإيثار، يشوهون كل مايحيط بهم من قيم وبطولات حتى لايتعرضوا للانكشاف، ظنوا أن الثورة يمكن أن تكون وسيلة لغسيل السمعة أو الأموال فوجدوا رجالاً لا يبغون إلا وجه الله والوطن، فلم يعد أمامهم إلا الاغتيال المعنوى لهؤلاء الرجال الذين يذكرونهم بأحجامهم وأوزانهم الحقيقية التى تكاد لا ترى بالعين المجردة.
 لو أن الثورة قد خفتت شعلتها لتوقفت الحملة الدولية ضد مصر، لو أن الثورة قد انحسرت لتوقف الإرهاب، لو أن الثورة قد تراجعت لعاود التنظيم الإخوانى الإرهابى الظهور فى المشهد، لكن للثورة مراحلها التى لا يدركها إلا الرجال، وهى الآن قد تجاوزت مرحلة المنظرين النخبويين وانطلقت نحو البناء الذى لاتقوى عليه أيديهم ونفوسهم المرتعشة.
المرتعشون الجدد ظنوا أن الثورة مطية لهم ولمشغليهم، فتجاوزتهم وعرفت رجالها الذين عرفوها من قبل، وانطلقت بشعارها الصلب نحو المستقبل «للرجال فقط والمرتعشون يمتنعون»، يغتابون الثورة فى مجالسهم الخاصة على المقاهى ويهرولون ويزحفون سعيا لأى دعوة من أصغر مسئول فى الدولة، يحاولون إعادة الثورة إلى الوراء، يحاولون تقليصها لتكون مناسبة لقدر أحجامهم الضئيلة، هم حقا «ترزية الثورات» ومنكشفو العورات.







الرابط الأساسي


مقالات أحمد باشا :

ممنوع الانتظار!
الصين – إفريقيا
قمة انفتاح «الشرق الأوسط» على «الشرق الأقصى»
قمة الحضارة
«سيناء» .. العبور إلى التعمير
فى ذكرى فض أكبر تجمع إرهابى مسلح فى التاريخ: رابـعـة الـدم!
«الإبراشى» و«ساويرس» وثالثهما «المهرب الصغير»!
الحرب العالمية الثالثة!
توءمة القارة السمراء
مسيحيو «الشرق» ومسيحيو «الشروق»
أربعة فى مهمة «هزلية»!
أنا 30 يونيو
المشروع القومى للأخلاق
مقال جديد لن يعجبك!
شجــاعـة التغييــر
«خوارج الخارج».. ماذا نحن فاعلون؟!
الانتحار القومى!
السحب ع المكشوف!
مصر تخرج من النفق
مصر تخرج من النفق
المصالحة المستحيلة !
محمد صلاح.. أنت أقوى من الإخوان
المرشد الأزرق!
الطريق إلى عفرين
غيبوبة القرن!
قمة تحدى التحديات
القوات المسلحة الديمقراطية
صلاح دياب.. تاجر السموم الصحفية!
الثورة «مستقرة»
حكاية بطل «الأخيرة».. عبقرية 30 يونيو
الانتخابات الافتراضية 2022
حكاية بطل «6» القوة الناعمة فى ذهنية الرجل الصلب
حكاية بطل «5» القاعدة العسكرية للدولة المدنية
خالد على «جيت» التحرش الثورى!
حكاية بطل «4» تمكين الشباب
أبوالفتوح.. شاذ سياسيًّا
حكاية بطل «3» الصعود للمونديال الدولى
الشعب فوق الشعبية
حكاية بطل «1».. الثائر على الثورة
السيسى.. رَِجُل إفريقيا الوفى
اطمنوا
أكبر من انتخابات رئاسية!
خالد فوزى
المؤامرة السوداء فى القارة السمراء!
موعد على العزاء!
الرياض غير الرياض!
«مابتقفش على حد»!
القدس عاصمة إسرائيل.. إعادة تثوير الشارع العربى!
لبيك يا زهرة المدائن
إنا لمنتصرون
«ساويرس» والذين معه!
«شفيق» و«غادة».. ثنائى ضوضاء المطبخ!
«نوبل».. على موعد مع السيسى
تفاهمات النسر المصرى والديك الفرنسى أحبطت مخططات أهل الشر
المسلة الفرعونية فى مواجهة قوس النصر
المخابرات المصرية.. «رشاقة الدبلوماسية الخفية»
ملايين المنتخب!
تقرير المصير
الإخوان فى عهد الرسول!
الدولة الوطنية
أرامل عاكف
مسافة فى عقل السيسى «5 - 5» مصر أولًا وأخيراً
مسافة فى عقل السيسى «4 - 5» مرشح الإرادة المصرية
مسافة فى عقل السيسى «3 - 5» البطل الشعبى
مسافة فى عقل السيسى «2 - 4» وزير الدفاع
مسافة فى عقل السيسى «1 - 4» عشية 28 يناير
مسافة فى عقل السيسى
الكباريه السياسى!
ملاحظات على الوساطة الكويتية فى الأزمة القطرية!
عمرو خالد.. الإخوانى الكاجوال!
«السيسى» يسير على طريق الحرير
«شبع بعد جوع»!
«لا نامت أعين العملاء»!
الألتراس أيقونة الفوضى
«الحنين إلى الكلبشات»!
«أبوالفتوح» يعيد إنتاج الجماعة الإرهابية
«الكاهن الكهين»!
«الوسيط النزيه»!
«اوعى تعلى الواطى»!
غلمان «صلاح دياب»!
دين «أبوالفتوح»!
السلاح السرى!
معارضة أم مكايدة؟!
كشك الخليج
إعلان وفاة الجماعة!
قطر.. دولة شاذة!
نهر «الدانوب» يسأل: كيف أنقذ السيسى الشرق الأوسط؟
ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟!
مقال لن يعجبك!
عملية اصطياد الديك التركى
هل سخرت من الجيش اليوم؟!
الحلوانى الطرشجى!
هل نحن خير أمة أخرجت للناس؟!
وطن بلا إخوان
هل شعبية الرئيس فى خطر؟
مخرج «الفواجع»!
لهذا خلق الله الندم!
انقلاب المصرى اليوم
المعارضة الموسمية
عودة الندلة!
المشير الأسمر
مستقبل الإرهابية!
صحافة «الكنافة»!
إن الدين عند الله الإخوان!
المواطن «مش مصرى»!

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss