>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

انقلاب المصرى اليوم

13 يونيو 2017

بقلم : أحمد باشا




اكتب هذا المقال ومشاعر الألم تعتصرنى تعاطفا مع رجل الاعمال والحلوانى صاحب جريدة المصرى اليوم «صلاح دياب».. الرجل أسس الجريدة بمعاونة هشام قاسم صاحب العلاقات الوطيدة بالسفارة الأمريكية التى امتدت الى قسم الديسك لديه..  ليبدو أن تسمية الشارع الذى تقع فيه السفارة باسم توفيق دياب- والد صلاح- لم تكن مصادفة، الرجل يمتلك ٤٣ توكيلا لشركات أمريكية فى مصر وفق ما ورد بدليل الأنشطة التجارية الأمريكية فى مصر الصادر عن السفارة الامريكية بالقاهرة.
الرجل أسس جريدته التى تحولت الى رأس الحربة فى جسد الدولة المصرية، وأوكل إدارتها لابنه المدلل «توفيق» الذى قاد انقلابا على والده داخل المصرى اليوم بعدما سيطرت عناصر الاشتراكيين الثوريين وفلول ٦ إبريل على الجريدة تماما لتفرض أجندتها يوميا على مانشيتات الصحيفة، وتوطد علاقتها بمركز أريج للصحافة الاستقصائية الواجهة المعلنة للعديد من أجهزة الاستخبارات.
الولد المنقلب جلب المتاعب لوالده، كون الولد المنقلب هو نصير الاشتراكيين الثوريين داخل الجريدة، مستغلا انشغال والده بتعاملاته التجارية مع خبراء الزراعة الإسرائيليين..  الولد المنقلب يستعد حاليا لجولة منازلة جديدة مع الدولة المصرية ستتضح معالمها الصحفية كلما اقترب موعد الانتخابات الرئاسية، سيعيد استخدام جميع أدواته تنفيذا للأجندة التى ستفرض عليه بعدما سيطرت أيديولوجية هدم الدولة على أقسام ديسك الجريدة فحولتها الى منشور علنى، وحولتها من صحيفة مستقلة الى أول صحيفة مصرية محتلة. صلاح المخلوع صحفيا يقف حائرا امام جنوح ابنه، الولد يقود الصحيفة نحو الهاوية بينما صلاح يسيطر عليه الرعب بعدما أصبحت إمبراطوريته الاقتصادية على المحك، الولد يستدعى الآن كل أدواته التى كان قد استخدمها أوائل ٢٠١١، أعاد فتح أجندته القديمة متصلا بالناشطة التونسية ايناس مرزوق التى حضرت للبلاد على ذمة المصرى اليوم وأقامت بفندق سميراميس أوائل فبراير ٢٠١١ تنفيذا للحجز المدفوع باسم الجريدة لتقود مشروع الحشد على السوشيال ميديا بعدما نجحت تجربتها فى ثورة الياسمين التونسية، لقد مارست إيناس بنت مرزوق دورها تحت ستار توظيفها بالمصرى اليوم آنذاك وقبل تنحى مبارك. توفيق قائد الانقلاب الصحفى يظن أن لديه من الذكاء ما يتيح له إعادة استخدام نفس أساليبه المستهلكة، يظن انه قادر على إعادة الندية مع الدولة، يظن ان دولة ٣/ ٧ يمكن ان تخضع لابتزازه.
توفيق المنقلب على ابيه غير مدرك لما فى جراب كاتب المقال من حقائق ، توفيق المنقلب غير مدرك لحجم انكشاف جريدته، غير مدرك لظرف  الزمان متحصنا بميليشياته الصحفية معتقدا انه لايزال قادرًا على ان يؤرق الدولة التى تحصنت بعدما تعافت من جرعات الميكروب الصحفى فأصبح جسدها معافى قادرًا على إفراز المقاومة الذاتية للأجسام الدخيلة. مشفق انا على صلاح المخلوع، الرجل بلغ من العمر أرذله وثمرة فؤاده ينقلب عليه، لكن  توفيق المنقلب لم يعد مسيطرًا على انقلابه لم يعد بمقدوره مقاومة شركائه فى الانقلاب الصحفى، توفيق الذى أصبح يملك ولا يدير لم يعد بمقدوره تقنين انقلابه ليحجز لجريدته مكانا فى الشرعية الصحفية!







الرابط الأساسي


مقالات أحمد باشا :

ممنوع الانتظار!
الصين – إفريقيا
قمة انفتاح «الشرق الأوسط» على «الشرق الأقصى»
قمة الحضارة
«سيناء» .. العبور إلى التعمير
فى ذكرى فض أكبر تجمع إرهابى مسلح فى التاريخ: رابـعـة الـدم!
«الإبراشى» و«ساويرس» وثالثهما «المهرب الصغير»!
الحرب العالمية الثالثة!
توءمة القارة السمراء
مسيحيو «الشرق» ومسيحيو «الشروق»
أربعة فى مهمة «هزلية»!
أنا 30 يونيو
المشروع القومى للأخلاق
مقال جديد لن يعجبك!
شجــاعـة التغييــر
«خوارج الخارج».. ماذا نحن فاعلون؟!
الانتحار القومى!
السحب ع المكشوف!
مصر تخرج من النفق
مصر تخرج من النفق
المصالحة المستحيلة !
محمد صلاح.. أنت أقوى من الإخوان
المرشد الأزرق!
الطريق إلى عفرين
غيبوبة القرن!
قمة تحدى التحديات
القوات المسلحة الديمقراطية
صلاح دياب.. تاجر السموم الصحفية!
الثورة «مستقرة»
حكاية بطل «الأخيرة».. عبقرية 30 يونيو
الانتخابات الافتراضية 2022
حكاية بطل «6» القوة الناعمة فى ذهنية الرجل الصلب
حكاية بطل «5» القاعدة العسكرية للدولة المدنية
خالد على «جيت» التحرش الثورى!
حكاية بطل «4» تمكين الشباب
أبوالفتوح.. شاذ سياسيًّا
حكاية بطل «3» الصعود للمونديال الدولى
الشعب فوق الشعبية
حكاية بطل «1».. الثائر على الثورة
السيسى.. رَِجُل إفريقيا الوفى
اطمنوا
أكبر من انتخابات رئاسية!
خالد فوزى
المؤامرة السوداء فى القارة السمراء!
موعد على العزاء!
الرياض غير الرياض!
«مابتقفش على حد»!
القدس عاصمة إسرائيل.. إعادة تثوير الشارع العربى!
لبيك يا زهرة المدائن
إنا لمنتصرون
«ساويرس» والذين معه!
«شفيق» و«غادة».. ثنائى ضوضاء المطبخ!
«نوبل».. على موعد مع السيسى
تفاهمات النسر المصرى والديك الفرنسى أحبطت مخططات أهل الشر
المسلة الفرعونية فى مواجهة قوس النصر
المخابرات المصرية.. «رشاقة الدبلوماسية الخفية»
ملايين المنتخب!
تقرير المصير
الإخوان فى عهد الرسول!
الدولة الوطنية
أرامل عاكف
مسافة فى عقل السيسى «5 - 5» مصر أولًا وأخيراً
مسافة فى عقل السيسى «4 - 5» مرشح الإرادة المصرية
مسافة فى عقل السيسى «3 - 5» البطل الشعبى
مسافة فى عقل السيسى «2 - 4» وزير الدفاع
مسافة فى عقل السيسى «1 - 4» عشية 28 يناير
مسافة فى عقل السيسى
الكباريه السياسى!
ملاحظات على الوساطة الكويتية فى الأزمة القطرية!
عمرو خالد.. الإخوانى الكاجوال!
«السيسى» يسير على طريق الحرير
«شبع بعد جوع»!
«لا نامت أعين العملاء»!
الألتراس أيقونة الفوضى
«الحنين إلى الكلبشات»!
«أبوالفتوح» يعيد إنتاج الجماعة الإرهابية
«الكاهن الكهين»!
«الوسيط النزيه»!
«30 يونيو».. للرجال فقط!
«اوعى تعلى الواطى»!
غلمان «صلاح دياب»!
دين «أبوالفتوح»!
السلاح السرى!
معارضة أم مكايدة؟!
كشك الخليج
إعلان وفاة الجماعة!
قطر.. دولة شاذة!
نهر «الدانوب» يسأل: كيف أنقذ السيسى الشرق الأوسط؟
ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟!
مقال لن يعجبك!
عملية اصطياد الديك التركى
هل سخرت من الجيش اليوم؟!
الحلوانى الطرشجى!
هل نحن خير أمة أخرجت للناس؟!
وطن بلا إخوان
هل شعبية الرئيس فى خطر؟
مخرج «الفواجع»!
لهذا خلق الله الندم!
المعارضة الموسمية
عودة الندلة!
المشير الأسمر
مستقبل الإرهابية!
صحافة «الكنافة»!
إن الدين عند الله الإخوان!
المواطن «مش مصرى»!

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss