صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

قضايا تنويرية

أدعو غير المحجبات النزول للتحرير وإعلان التحجب لمواجهة دعوة خلع الحجاب

1 مايو 2015



مع حلول أول مايو ينتظر الجميع ما يمكن ان يحدث من جراء الدعوة التى اطلقها الكاتب شريف الشوباشى لتظاهرات لخلع الحجاب فى ميدان التحرير، مدعيا أن هناك أكثر من %70 من المحجبات فى مصر يرتدينه غصباً وقهراً، ولا يردن ارتداءه مطلقاً، وذلك رغم إعلانه الانسحاب حيث أعلن نشطاء تطبيقهم للدعوة.
تلك الدعوة اعتبرها الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء دعوة تستهدف التغريب ومحاربة فريضة إسلامية، داعيا غير المحجبات بالنزول اليوم رافعات الحجاب معلنات التحجب ردا على تلك الدعوة، كما أوضح د.على جمعة العديد من الأمور حول فريضة الحجاب وأهداف الدعوة لخلعه، وذلك من خلال الحوار التالى:

■ بداية نود التعرف على حكم الحجاب نظرا لما يقوله البعض بأنه ليس فرضا؟
- الحجاب عبادة باتفاق المسلمين وهو شرط لصحة الصلاة ولا يصح أن تكشف عورتها فى الصلاة والشارع جعل الشعر عورة وإن كانت المرأة مستحسنة بشعرها لكن الله حد لنا حدودا وقال لنا أن هذا حلال او حرام، فالحجاب فريضة باتفاق المسلمين.
واسجل اعتراضى بأن البعض يرى ان الحجاب عادة حيث لم يقل عالم على وجه الأرض وحتى يومنا هذا أن الحجاب ليس بفريضة ولم يقل عالم واحد برفع الحجاب، كما ان المذاهب كلها حتى على الخوارج متفقون على ان الحجاب فريضة.
ومن دعا لخلع الحجاب فى مصر لأول مرة الملكة نازلى وقد قام بطردها الملك وقتها، ثم جاء بعض الإعلاميين والناس يقولون بخلع الحجاب دون علم او فقه.
■ وما تعليقك على الدعوة لترك الحجاب؟
- من يقوم بعمل مليونية لترك الحجاب قلة ديانة، فالحجاب فرض والخروج عنه خروج عن الحرية الشخصية وخراب للبيوت، والقول ان %70 من المحجبات يرتدينه قهرا كذب، وهو بناء لعقلية الخرافة.
واوجه دعوة ثانية ان غير المحجبات ينزلن التحرير ويتحجبن ويرفعن الحجاب بايديهن، وخلال السنوات الماضى رأيت آلاف السيدات تحمل الحجاب فى شنطتها وهن غير محجبات وعند الصلاة تقوم بوضع الحجاب فهى مؤمنة لكن لديها جزء ناقص فى الحجاب، ومن يدعون لخلع الحجاب يريدون العمل على هذا الأمر، وادعو كل مصلية نفسها فى الحجاب أن تنزل ميدان التحرير وتخرج منه محجبة فى مليونية خلع الحجاب  دعوة خلع الحجاب دعوة للتغريب تسير فى ركاب التقليد.
■ بعض الداعين لخلع الحجاب يرون أنه تم اتخاذ الحجاب رمزاً سياسياً لبعض التيارات ولذلك يتم الدعوة لخلعه، فما تعليقكم؟
- نحن نكره الإخوان واصحاب الاتجاهات المنحرفة، ومع ذلك ندعو للحجاب، وقضية الرمز السياسى للحجاب إدعاء ليس بجديد.
وأذكر أن وزيرة التعليم الألمانى قالت لى انها قلقة جدا من الحجاب لأنها تخفى جمال المرأة عن الناس فقلت لها ان الحجاب دين وفرض وليس رمزا، وعمل الخطط لخلع الحجاب يعنى عدم ترك الحرية للمرأة فى اخيتار دينها، فقالت ان الحجاب قضية اكثر عمقا مما أظن.
كما قابلت وفدا من سنغافورة وقال لى نحن نخشى ان يكون الحجاب رمزا سياسيا فذكرت لهم لماذا تتركون السيخ يلبسون العمامة فقالوا لى هذا اتفاق فقلت لهم لأن هذا جزء من دينه، والحجاب لدينا كمسلمين حكم فهو ليس رمزا وطلبت وقتها ان يتم انشاء قانون لحرية الحجاب، فالناس منصفة وتريد فقط الخطاب بعقلانية، والمصريون لديهم علماء وفكرهم راق فى الدين ولم يفرضوا الدين بالقوة
■ الحجاب وهو فرض باتفاق المسلمين هل يجوز ان يفرض؟
- هناك بلاد فعلت هذا فى الجملة ففرضت الصلاة، فهناك بلاد قبل الصلاة بعشر دقائق يسير الناس وتغلق المحلات ومعيب فى عرف تلك البلاد ان يظل محل فاتحا أثناء الصلاة، لدرجة ان من لا يصلى يغلق المحل أثناء الصلاة، ولكننا وجدنا ان من يذهب للصلاة بتلك الطريقة هناك منهم من لا يريد الصلاة، بينما المصريون لم يفرضوا على احد فعل الفريضة وعليه فالقول ان المجتمع اجبر الفتيات على الحجاب أمر غير صحيح.
■ صاحب دعوة خلع الحجاب يقول أن دعوته من أجل أن هناك أكثر من %70 من المحجبات فى مصر يرتدينه غصباً وقهراً، ولا يردن ارتداءه مطلقاً، وهذه الفئة التى طالبتها بخلعه حتى تقتنع به مستقبلا، حتى لا تشعر بالقهر وخيبة الامل، فما رد فضيلتكم؟
- الإجبار على الحجاب فى الواقع لا يمثل نسبة تذكر، ومن اجبرت على الحجاب تكون اجبرت إما من الأب أو زوجها وتلبية دعوة الخروج للتحرير لخلع الحاجب ستؤدى إلى مصائب أكبر .
ودعوة الشوباشى ستؤدى لخراب البيوت وليس لها علاقة بالدين لأننا فى مصر اتخذنا قرارا بعدم أجبار احد على دين الله او الفرائض فتحجبت من ارادت ولم تتحجب من لا تريد، ودعوة الشوباشى هى دعوة للفساد، طلب منا فى فرنسا ان نعدل بعض الامور منها الحجاب حتى يتم التواصل، فقلنا أنه لا يمكن ذلك ولن يتم نزع آية الحجاب من القرآن حتى يرضى الناس عن الإسلام والمسلمين، ومن هنا كنا رهان الغرب على المرأة، وهنا بدأ سحب الخلاف، واقول ياسيدات المسلمين محجبة وغير محجبة من يتلاعبون بقضية الحجاب يضحكون عليكن، ونرجو من الله من لا تتحجب أن تتحجب.
■ وهل الحجاب يعد حرية شخصية، خاصة ان هناك رأيا يقول انه ينبغى ان تترك المرأة تمارس حقها فى الاختيار والعبادة بالنسبة للحجاب لأنه فى النهاية سيحاسب الجميع أمام الله على ما اقترفته يداه فى الدنيا دون ان يتم مطالبة ارتداء أو خلع الحجاب؟
- الحجاب حرية باعتبار افعل ولا تفعل، فمن لا تتحجب اختارت الحرام وهو خطا لكن لا نجبرها على ارتداء الحجاب وندعو لها ونخبرها ان ما تفعله معصية وان الحجاب فى الاصل احترام للمرأة ..ومن تنكر الحجاب وترى أن الحجاب فى القلب هى صادقة لانها اصلا لديها حجاب على القلب.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss