صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

خفض عمليات «عاصفة الحزم».. و«الحوثيون» يعلنون الانسحاب

23 ابريل 2015



ترجمة - أميرة يونس
سلطت الصحف والمواقع السعودية الضوء على وقف «عاصفة الحزم» والتى جاءت بموجب الاتفاق الإيرانى السعودى، حيث ذكر موقع «الرياض» أن مصادر دبلوماسية فى العاصمة السعودية الرياض، قالت إن هناك اتفاقا تم التوصل اليه فى العاصمة المصرية القاهرة حضرته عدة اطراف يمنية واقليمية ودولية بينها ايران، وتم الاتفاق على نقاط محددة تقوم مقابلها قوات التحالف بتخفيض عدد الضربات الجوية لعاصفة الحزم، وتنفيذها فقط فى حال قام الحوثيون وانصار الرئيس المخلوع بأى تحركات عسكرية.
فيما نشر موقع «اليمن السعيد» ما قال عنه إنه أبرز النقاط التى تم الاتفاق عليها حتى الآن والتى تمثلت فى:
خروج الرئيس السابق «على صالح» وافراد عائلته إلى سلطنة عمان وعدم مزاولة أى عمل سياسي. بالإضافة إلى انسحاب الحوثيين فى المرحلة الأولى من عدن وتعز والضالع ولحج وأبين وإب وذمار وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والذخيرة للقوات المسلحة المؤيدة للشرعية، إلى جانب عودة الرئيس عبدربه منصور هادى إلى العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن على أن يسلم صلاحياته لنائبة المهندس خالد بحاح، الذى سيتولى تكليف رئيس وزراء جديد بتشكيل حكومة وحدة وطنية تحضر لانتخابات رئاسية وبرلمانية.
وتابع: يقوم الحوثيون بالانسحاب من محافظات عمران وحجة والعاصمة صنعاء بعد 3 أشهر، ويتم تسليمها لقوات الأمن والجيش.
ويلتزم الحوثيون بالعمل السلمى فقط فى دخولهم للحياة السياسية فى اليمن.
بالإضافة إلى أن تقود المملكة السعودية ودول الخليج عملية إعادة إعمار لليمن تمهد لضمه لمنظومة مجلس التعاون الخليجى خلال خمس سنوات.
بينما نقل «يمن 24» أن التفاوض ما زال جاريا حتى اللحظة، وسيستمر لحين الوصول لمسودة اتفاق كاملة ترتكز على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وان وقف عاصفة الحزم جاء لتوفير اجواء مناسبة لاستمرار المفاوضات.
وألمح إلى أن التحالف أبقى الباب مفتوحا أمام العمليات العسكرية حيث أكد أحمد عسيرى المتحدث العسكرى باسم التحالف أن «قيادة التحالف سوف تستمر فى منع الميليشيات الحوثية من التحرك والقيام بأى عمليات داخل اليمن».
ويرى مراقبون أن انتهاء عاصفة الحزم ربما جاء نتيجة لانتهاء الأهداف العسكرية الثابتة التى يمكن أن تستهدفها الغارات الجوية.
ورغم ذلك فإن هذا الإعلان أثار تكهنات واسعة باحتمال توفر معطيات جدية لمعاودة إطلاق العملية السياسية للأطراف اليمنية المتنازعة.
وأعلنت السفارة السعودية فى واشنطن، أنَّ قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية أنهت العملية العسكرية «عاصفة الحزم» بعد أن حققت أهدافها.
وذكر بيان صدر عن السفارة فى واشنطن أنه بناء على طلب من الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى تنطلق بحلول منتصف الليل عملية «إعادة الأمل» حيث سيتحول التركيز من الآن من العمليات العسكرية إلى العملية السياسية.
وأكد البيان أنَّ عملية «إعادة الامل» ستسعى إلى الإسراع فى استئناف المباحثات التى تقودها الأمم المتحدة للسماح للعملية السياسية أن تمضى قدمًا تماشيًا مع قرار مجلس الأمن رقم 2216 الخاص باليمن ومبادرة مجلس التعاون الخليجى ونتائج الحوار الوطنى.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss