صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

طلعات جوية جديدة خلال أيام.. المعركة مستمرة.. إرادة الشعب ستنتصر

17 فبراير 2015



كتب - أحمد عبد العظيم وحمادة الكحلى وعمر علم الدين


أكد خبراء عسكريون أن الضربة التى وجهتها القوات المسلحة ضد معاقل داعش فى ليبيا لن تكون الأخيرة، وأنه سيتم توجيه ضربات أخرى خلال الأيام المقبلة وأن الضربات ستكون ضربات سريعة ومؤثرة ثأرا للشهداء.
واعتبر الخبراء أن القوات المسلحة قامت بالعملية بعد التنسيق مع الجيش الليبى المعترف به، وجاء الرد السريع للحفاظ على هيبة المصريين وهيبة الدولة، وقال اللواء كمال عامر رئيس جهاز المخابرات الحربية السابق إن القيادة السياسية لم تنم حتى تأخذ بالثأر لأبنائها وتابع أنه يوجد أكثر من 750 ألف مصرى فى ليبيا مطلوب حمايتهم وعودتهم، مشيرا إلى أن ما حدث من عملية سريعة ردا على داعش يؤكد أن الدم المصرى كله سواء.
وقال اللواء محمد الشهاوى الخبير العسكرى إن الضربة الجوية جاءت لتؤكد وتثبت أن القوات المسلحة هى درع الوطن لحماية الداخل وسيف لمواجهة التهديدات الخارجية، ولذلك تم تنفيذ الضربة الأولى مستهدفة الأوكار التدريبية للإرهابيين وضرب أماكن الذخائر والأماكن اللوجيستية لهم، وأضاف: سيتم خلال الساعات المقبلة عمل جسر جوى لعودة المصريين الراغبين فى العودة، مطالبا الجميع بالعودة حتى لا يحدث لهم أى مكروه مما يؤثر عليهم وعلى هيبة الدولة لأن ليبيا لم تعد دولة ولا يوجد لها جيش أو حكومة تسيطر عليها.
وتابع الشهاوى: يوجد فى ليبيا 1800 جماعة إرهابية، مما جعلها أرض الموت وكل جماعة مسيطرة على منطقة أو وزارة، مشيرا إلى أن السبب فيما يحدث فى ليبيا هو حلف الناتو، الذى أراد أن تسيطر جماعات على ليبيا ليتم شراء البترول بأسعار منخفضة من تلك الجماعات وهناك مخطط لتقسيم ليبيا لـ3 دول. وقال الشهاوى إن هناك طريقتين لترحيل الرعايا المصريين من ليبيا لابد أن يبدأ العمل بهما عن طريق المنافذ الجوية والبرية.
وأكد العميد أركان حرب عادل العمدة المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية أن القوات المسلحة ستوجه ضربات جديدة ضد داعش، وسيتم الإعلان عن النتائج التى حققتها القوات المجمعة بعد انتهاء الضربات.
وقال اللواء سامح سيف اليزل مدير مركز الجمهورية للدراسات الأمنية والاستراتيجية إن الدولة المصرية قادرة على شن هجمات جوية على معاقل داعش فى ليبيا الفترة المقبلة. وأوضح سامح سيف اليزل أن هناك مليونًا و200 ألف مصرى يتواجدون فى ليبيا، منهم مئات المواطنين يرفضون العودة إلى مصر بسبب مشاغلهم وأعمالهم داخل الدولة الليبية، لكن لابد أن يكون هناك إجلاء للمصريين هناك.
وقام الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى يرافقه الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة بتقديم التعازى لقداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فى شهداء مصر الذين اغتالتهم يد الإرهاب الغادر فى ليبيا.
وأكد القائد العام أن المعركة مستمرة وأن إرادة المصريين ستنتصر على الإرهاب الذى يسعى لهدم مصر وزعزعة الأمن والاستقرار لجميع شعوب المنطقة، مؤكداً أن رجال القوات المسلحة يملؤهم العزيمة والإصرار على الوفاء بالمهام المقدسة المكلفين بها واقتلاع جذور التطرف والإرهاب، والعمل بكل جهد لتحقيق الأمن والاستقرار لجميع أبناء الشعب المصرى.
وأصدرت وزارة الخارجية بيانا أكدت فيه أن مصر لها حقها الأصيل والثابت فى الدفاع الشرعى عن النفس وحماية مواطنيها فى الخارج ضد أى تهديد وفقا لنصوص ميثاق الأمم المتحدة التى تكفل للدول فرادى وجماعات حق الدفاع الشرعى عن النفس.
وأصدرت القوات المسلحة بيانا نص على: قامت قواتكم المسلحة بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر تنظيم داعش الإرهابى بالأراضى الليبية.
وكشفت مصادر خاصة أنه يتم حاليا اتصالات بين مسئولين مصريين ومسئولين فى دولة إيطاليا للمشاركة فى توجيه ضربة قاصمة ضد تنظيم داعش فى ليبيا وذلك لتنفيذ ما يسمى خطة «الكماشة».
وأضافت المصادر إلى أن الجانب الإيطالى ابدى موافقة على الأمر للقيام بعمل مشترك لضرب معاقل داعش فى ليبيا.
وأوضحت المصادر أن هناك اتصالات مكثفة أيضا بالمجتمع الدولى ومجلس الأمن والتنسيق مع الجيش الوطنى الليبى كذلك لنفس الهدف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
كاريكاتير أحمد دياب
التقمص كممارسة فنية لتخليص الذات
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم

Facebook twitter rss