صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المنطقة المركزية تدمر دفاعات العدو بمعاونة القوات الجوية

5 نوفمبر 2014



شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى المرحلة الرئيسية لمشروع تكتيكى بجنود رماية بالذخيرة الحية بإحدى وحدات المنطقة المركزية العسكرية.
 وقد تضمنت المرحلة إدارة أعمال قتال فى عمق دفاعات العدو، وتدمير أنساقه بمعاونة القوات الجوية التى نفذت طلعات استطلاع وحماية ومعاونة لدعم أعمال قتال القوات وتدمير الاحتياطات المعادية تحت ستر وسائل وأسلحة الدفاع الجوى، وبمساندة المدفعية ذات القوة النيرانية المباشرة وغير المباشرة، حيث تم دفع الأنساق المدرعة والميكانيكية لتطوير الهجوم واختراق دفاعات العدو وتدميره بمعاونة الطائرات الهيلوكوبتر المسلح، وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات لفصل الاحتياطات المعادية وحرمان العدو من استعادة أوضاعه الدفاعية وتحقيق الاتصال مع عناصر الإبرار الجوى الصديق، لاستكمال تنفيذ باقى المهام، ظهر خلال المرحلة المهارات الميدانية والقتالية العالية للوحدات المنفذة فى التعامل مع الأهداف الميدانية وإصابتها من الثبات والحركة وسرعة إدارة أعمال القتال فى العمق، وما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وقدرة على استخدام الأسلحة والمعدات وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسى بما يلائم طبيعة الأرض، وسرعة تنفيذ المهام القتالية والنيرانية فى الوقت والمكان المحددين..  ووجه القائد العام التهنئة لقادة وضباط وصف وجنود القوات المسلحة بجميع أفرعها وتشكيلاتها على الأداء المتميز والاستعداد القتالى العالى الذى ظهرت عليه طوال مراحل المناورة، والتى أكدت قدرة وجاهزية القوات المسلحة لتنفيذ جميع المهام التى تسند إليها لتأمين حدود مصر وأجوائها ومياهها الإقليمية على جميع الاتجاهات الاستراتيجية، مشيرا إلى أن المنطقة المركزية العسكرية تمثل مع باقى التشكيلات التعبوية للقوات المسلحة الدعامة الرئيسية لحماية أركان الأمن القومى المصرى داخليا وخارجيا، وفرض السيطرة الأمنية على الاتجاهات الاستراتيجية للدولة..  وأكد الفريق أول صدقى صبحى أن القوات المسلحة كانت وستظل عند حسن ظن الشعب بها قوية وقادرة على حماية الأمن القومى المصرى، والتصدى لكل من تسول له نفسه المساس بمقدرات ومكتسبات الشعب المصرى، وأنها ماضية بكل قوة وعزم فى استعادة الأمن والاستقرار فى سيناء واقتلاع جذور التطرف والإرهاب والتصدى للعناصر التكفيرية التى تسعى إلى هدم الوطن واستقراره.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«مملكة الحب»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss