صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

عفو أمريكى عن عمر عبدالرحمن

1 يوليو 2012



كشف مصدر أمريكى مطلع أن الرئيس محمد مرسى بحث مع الرئيس الأمريكى «باراك أوباما» ملف الشيخ «عمر عبدالرحمن» المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة وامكانية إطلاق سراحه وأكد المصدر أن أوباما وعد مرسى بدراسة الموقف على وجه السرعة وأن مسئولاً أمريكياً سيصل للقاهرة خلال أيام لبحث الموضوع بالشكل القانونى اللازم حتى يكون حافزاً جيداً للعلاقات الأمريكية الجديدة مع القاهرة.

 

 وفى نفس الإطار كشف المصدر أن اهتمام الرئيس المصرى الجديد بقضية الشيخ عمر عبدالرحمن أسفر عن تحرك سريع فى الملف، حيث زار وفد طبي قضائي أمريكي الشيخ عمر عبدالرحمن خلال الساعات القليلة الماضية بسجنه، حيث تم توقيع الكشف الطبى الشامل على الشيخ الذى تبين من خلاله أن صحته جيدة وعن سؤاله عما يحتاجه طلب منهم أن يوفروا لابنائه فرصة لزيارته فى محبسه كما سلمهم الشيخ عبدالرحمن رسالة كتبها إلى الرئيس محمد مرسى من المنتظر وصولها القاهرة قريبا.

 

كما كشف المصدر أن الملف الفيدرالى للشيخ عمر عبدالرحمن رقم 054 -34892 تم نسخه نسختين منذ ساعات قليلة بناء على تعليمات من البيت الأبيض وأرجع المصدر ذلك إلى قرار سيادى بإعادة فحص ملف الشيخ عبدالرحمن من جانب الرئيس الأمريكى الوحيد الذى يملك سلطات العفو الرئاسى عن عبدالرحمن.

 

 وأكد المصدر أنه فى وقت سابق أبلغت الإدارة الأمريكية الرئيس محمد مرسى وجود صعوبات فنية قانونية فى ملف تسليم الشيخ إلى مصر من الصعب التغلب عليها استنادا لمعاهدة تسليم المدانين جنائيا بين مصر والولايات المتحدة الموقعة 11 أغسطس عام 1874 لأنها لا تصلح للتنفيذ القانونى فى الوقت الراهن وأن الرئيس مرسى طلب بحث توقيع تعديل عاجل للاتفاقية، حيث ينتظر أن يسلم عمر عبدالرحمن محبوسا ليقضى باقى مدة سجنه فى القاهرة.

 

وفجر المصدر مفاجأة كاشفا أن البيت الأبيض أخطر الرئيس مرسى رسميا أن الرئيس المخلوع حسنى مبارك رفض تجديد تلك الاتفاقية طوال فترة حكمه كما تعمد تعطيل التنفيذ بذات الاتفاقية حتى لا يطالبه أحد من معارضيه بتسلم المصريين من واشنطن فى حين أنه سلم للسلطات الأمريكية عشرات المواطنين المصريين وأوضح المصدر أن الإدارة الأمريكية أخطرت الرئيس محمد مرسى بوجود ملفات وبيانات مزورة لفقها وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى بناء على تعليمات شخصية من المخلوع للمئات من العناصر الإسلامية المختلفة المعارضة لنظامه وأن تلك المعلومات المزورة قد صبت فى معظم الأنظمة الأمنية لدول الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى بالعالم وتحتاج تلك الدول لتصحيح تلك البيانات بشكل عاجل.

 

وفى سياق متصل كشف المصدر أن الشيخ عمر عبدالرحمن الذى اعتقل فى عام 1993 على خلفية التفجيرات الشهيرة فى مدينة نيويورك ويعيش حاليا فى زنزانة مساحتها 5 أمتار عرضا فى 375سم طولا فى داخل مجمع سجون «بتز إف إم سى» الفيدرالى الذى يخضع لمراقبة الأقمار الصناعية فى ولاية نورث كاردلينا الأمريكية.

 

المثير أن المصدر الأمريكى أوضح أن الجاسوس الإسرائيلى الشهير «جوناثان بولارد» الذى قبض عليه فى 21 نوفمبر 1985 يعيش فى زنزانة مجاورة للشيخ عمر عبدالرحمن فى نفس السجن وأنه شوهد يتحدث مع الشيخ فى أمور الديانة الإسلامية عدة مرات.

 

صورة رسمية من تذكرة السجين عمر عبد الرحمن

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss