صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

غضب أمريكى - إسرائيلى من مصالحة فتح وحماس

25 ابريل 2014



واشنطن - غزة - ووكالات الانباء


عبرت واشنطن عن خيبة أملها من اتفاق المصالحة الذى وقعه الفلسطينيون فى غزة، وحذرت من أنه قد يعقد جديا الجهود الجارية لتحريك عمليات السلام.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكى: «إن على أى حكومة فلسطينية أن تلتزم بمبادئ اللاعنف ووجود دولة إسرائيل، وفق تعبيرها»، مضيفةً «يصعب تخيل كيف يمكن أن تتفاوض إسرائيل مع حكومة لا تؤمن بحقها فى الوجود».


وأشارت بساكى إلى أن بلادها ستراقب ما سيتخذه الفلسطينيون من خطوات خلال الساعات والأيام القادمة.


من جانبه عقد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو اجتماعا أمس للحكومة الأمنية المصغرة للشئون السياسية والأمنية لمناقشة اتفاق المصالحة بين حركتى فتح وحماس.


وذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» أن نتانياهو سيراجع مع كبار الوزراء طريقة تعامل إسرائيل مع خطط الفصائل الفلسطينية المتنافسة لإنجاز حكومة وحدة فى غضون خمسة أسابيع.


وقال أوفير جندلمان المتحدث باسم نتانياهو «إن على الرئيس الفلسطينى أن يختار بين المصالحة مع حماس والسلام مع إسرائيل.


وفى نفس السياق هاجم وزراء متطرفون إسرائيليون كوزير الخارجية أفيجدور ليبرمان ووزير الاقتصاد نفتالى بينيت قد هاجموا أمس بشدة اتفاق حركتى فتح وحماس على إنهاء الانقسام الفلسطينى وتشكيل حكومة توافق وطنى.


فى المقابل قال محمود عباس: «إنه لا يوجد أى تناقض بين المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والمصالحة الوطنية، وذلك بعد أن عبرت واشنطن عن خيبة أملها من اتفاق المصالحة الذى وقعه الفلسطينيون فى غزة».


وأكد عباس فى بيان رسمى صدر عنه أنه لا تناقض بتاتًا بين المصالحة والمفاوضات، وأنه ملتزم بإقامة سلام عادل قائم على أساس حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss