صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الإفتاء تندد بدعوة الظواهرى لاستهداف رجال الجيش والشرطة

21 ابريل 2014

كتب : صبحي مجاهد




استنكرت دار الإفتاء المصرية بشدة دعوة أيمن الظواهرى، زعيم تنظيم القاعدة، لأنصار التنظيمات الإرهابية فى مصر باستهداف قوات الأمن من رجال الجيش والشرطة، ومباركته لتلك العمليات الإرهابية الغاشمة.

وأكدت دار الإفتاء فى بيان لها أن من يعتدى على النفس البشرية أيًّا كانت فجزاؤه جزاء المفسد فى الأرض.
وأضافت دار الإفتاء إن الشرع الشريف أكد حرمة الدماء، ورَهبَّ ترهيبًا شديدًا من إراقتها، بل جعل الله سبحانه وتعالى قتل النفس- مسلمة أو غير مسلمة- بغير حق قتلًا للناس جميعًا، فقال سبحانه: ﴿مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِى إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِى الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا﴾[المائدة: 32].
وحذرت دار الإفتاء المصرية من اتِّباع تلك الدعوات الغادرة التى تحض على قتل الأبرياء والاعتداء على رجال الجيش والشرطة، مشيرة إلى أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم حذر من التحريض على القتل فقال: «من أعان على قتل مسلم ولو بشق كلمة جاء يوم القيامة مكتوبًا على جبينه آيس من رحمة الله».
كما استنكر وزير الأوقاف الفلسطينى محمود الهباش، تصريحات الظواهرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

محدش يقدر يقول للأهلى «لا»
مصر تحقق آمال «القارة السمراء»
الأقصر عاصمة القيم
القاهرة.. بوابـة استقـرار العـالم
«100 مليون صحة» تطرق الأبـواب
وزير الداخلية: الإرهاب «عابر للحدود» وتداعياته تؤثر على أمن واستقرار الشعوب
كاريكاتير أحمد دياب

Facebook twitter rss