صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الإخوان تخطط لتصفية «المعزول»

10 يناير 2014



كتب - سعد حسين ونسرين صبحى


بعد الارتباك الذى شهدته التصريحات حول غياب الرئيس المعزول عن الجلسة الثانية لمحاكمته أمس الأول، حسم مصدر أمنى مطلع كل ما أثير عن غياب «مرسى» بتأكيده وصول معلومات أمنية كشفتها التحريات حول وجود مخطط من قبل جماعة الإخوان الإرهابية لاغتيال المعزول وإلصاق التهمة بالجيش وتعطيل خارطة الطريق بعد أن فشل الإخوان فى الحشد الميدانى والتصعيد لتوريط الداخلية والجيش فى مواجهات مسلحة.


وكانت الجلسة الثانية من محاكمة المعزول وعدد من تنظيم الإخوان فى قضية الاتحادية قد أثارت جدلا واسعا بسبب عدم حضور «مرسى» للجلسة مما خلق حالة من التكهنات دفعت البعض لتأكيد وجود تهديدات باغتيال المعزول، مرجعين عدم حضوره إلى أسباب أمنية لإحباط المحاولة، فى الوقت الذى أكد فيه اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أن سبب غيابه يرجع إلى سوء الأحوال الجوية التى دفعت قائد الطائرة التى كانت من المفترض أن تقله من سجن برج العرب بالإسكندرية إلى القاهرة، لرفض الإقلاع من السجن.


 وبعيدا عن التكهنات شعر أعضاء الإخوان بانتصار معنوى وفسروا عدم حضور مرسى بأنه ارتباك نتج عن تحركهم والحالة الثورية فى الشارع المصرى بحسب وصف محمد الدماطى عضو هيئة الدفاع والمتحدث الرسمى لها.


وقال «الدماطى» بعد انتهاء الجلسة.. إن القرار جاء لأن «مرسى» كان سيتحدث من داخل القفص وسيكشف عن أمور مهمة مما جعلهم يخشون حضوره فيها مضيفا: المعركة مازالت طويلة فى هذه القضية وقد تحسم لنا برد المحكمة.


وتلاحظ من متابعة جلسات محاكمة المعزول أن الدولة تخشى على حياة محمد مرسى وتحرص على عدم تعرضه لسوء وهذا ظهر جليا من الإجراءات الأمنية وبإجراء مقارنة بسيطة بين محاكمتى المخلوع والمعزول يظهر هذا الحرص ففى جلسات محاكمة مبارك كانت الإجراءات الأمنية تبدأ من داخل أكاديمية الشرطة وتحديداً من بعد البوابة «8» وقوات الأمن كان تسمح بمرور المواطنين والسيارات على الطريق الذى يبعد بضعة أمتار عن سور الأكاديمية، أما جلسات مرسى فيتم غلق الطريق بمحيط الأكاديمية لعدة كيلو مترات ويتم منع دخول السيارات وكل من ليس معه تصريح لحضور المحكمة.


وعلى عكس ما تردد حول سعى الإخوان لاغتيال المعزول، أكد د. ناجح إبراهيم، المفكر الإسلامي والقيادي السابق بالجماعة الإسلامية، أن فكرة اغتيال الرئيس المعزول محمد مرسي أكبر من جماعة الإخوان، لأنها تتعلق بأفكار استخباراتية.


وأضاف أنه لا يوجد داخل جماعة الإخوان أحد يفكر في محاولة اغتيال مرسي لالصاق التهمة بالدولة.
 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
مصر محور اهتمام العالم
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!

Facebook twitter rss