صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الدولة تحرر دلجا من قبضة الإرهاب

17 سبتمبر 2013



كتب – محمد هاشم وميرا ممدوح
والمنيا - علا الحينى

طوقت -فجر أمس الاثنين- مدرعات من الجيش والشرطة مدعومة بالمروحيات قرية دلجا بمركز ديرمواس التابع لمحافظة المنيا، لتحرير القرية من أعضاء الاخوان المسلمين والجماعات المتطرفة الذين سيطروا عليها منذ 30 يوما.
وقام عدد كبير من التشكيلات الأمنية وقوات الجيش بدخول القرية من 36 مدخلًا  واغلقتها  اغلاقا تامًا والسيطرة على نقطة الشرطة المحترقة وسط ترحيب الأهالي.. وفرضت حظر تجوال بعد أن استخدمت مكبرات الصوت فى مخاطبة الأهالى بعدم الخروج من المنازل لحين تمشيط القرية والقبض على العناصر الإرهابية والخارجين على القانون، والمتهمين فى الأحداث التى شهدتها القرية من احراق الممتلكات العامة والخاصة.
حيث تمكنت القوات من مداهمة عدد من منازل القيادات الإخوانية بقرية دلجا بدير مواس وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسى والمطلوب ضبطهم وإحضارهم بقرارات من النيابة العامة إضافة إلى القبض على المتورطين فى أحداث العنف بالقرية وقاموا بحرق وسلب عدد من المنشآت الشرطية والكنائس ومنازل الأقباط بالقرية.
وألقت قوات الجيش والشرطة القبض على عدد من المتهمين من بينهم الشيخ حسن كحيل وأسامة كحيل مسئولا الجمعية الشرعية وخليفة أبو السعود وشقيقه محمد ونجل عمه محمد قطب وعاطف عبد العزيز زقلف، ويحيى أحمد، وعبد الوارب رجب خليل ومصطفى رجب الدرديري.
ووسعت القوات من عملياتها لتشمل تطويق قريتى البدرمان وزعبرة المحيطتين بقرية دلجا وأغلقت الطريق المؤدية لمركز ديروط التابع لمحافظة أسيوط.
وصرح مصدر أمنى لروزاليوسف أن أجهزة الأمن تمكنت من ضبط 60 من عناصر الإخوان و7 قطع سلاح منهم بندقيتان آليتان وبندقية ألمانى و3 فرد خرطوش.
ونجحت القوات فى إزالة المتاريس التى أقامها أنصار جماعة الإخوان المسلمين بالقرية فيما انتشرت المدرعات فى الشوارع من أجل القبض على العناصر المطلوبة أمنيًا والتى تواجه تهم التحريض على القتل وحرق الكنائس وفرض إتاوات على المسلمين.
كما حلقت مروحيات لقوات الجيش على مداخل القرية وتم استسلام أنصار المعزول أمام قوات الجيش والبدء فى عملية تفتيش للمنازل.
وفى ذات السياق قال الاب ايوب يوسف، راعى كنيسة الاقباط الكاثوليك بقرية دلجا، انه على الرغم من اقتحام الامن للقرية لتحريرها من الارهابيين وتمكنه من القبض على مثيرى الشغب الا انه مازالت هناك اعداد كبيرة لم يتم القبض عليها حتى الآن، مضيفا: «عقب اقتحام الامن القرية واجهنا رد فعل عنيفًا حيث تعرضنا للسباب وحاول اهالى القرية تنظيم مسيرة الا ان الامن قابلها بالغاز المسيل للدموع.
واكد الأب «يوسف» أن قرابة 150 أسرة تركت البلد وأن العدد يتزايد، موضحا أن أحوال المسيحيين بخصوص العمل وممتلكات ومحال، كلها مغلقة.
وفى سيناء واستمرارا للعمليات الإرهابية الغاشمة، قامت عناصر تكفيرية امس باستهداف أتوبيس يقل عددا من قوات الأمن بالعريش، ما ادى الى وقوع قتيل مدنى واصابة 8 مجندين تم نقلهم الى مستشفى العريش العسكرى، وذلك بحسب مصادر طبية.
واكد مصدر أمنى أن الاتوبيس تم استهدافه بوضع لغم ارضى فى طريقه ما ادى إلى وقوع الحادث، وعقب الانفجار أغلقت قوات الأمن بشمال سيناء طريق (العريش - الشيخ زويد الدولى)  لفترة من الوقت لتتمكن من التعامل مع العناصر الارهابية وتمشيط المنطقة، الا أنها عاودت فتح الطريق بعد ان سيطرت القوات على الاوضاع. وقال شهود عيان: إن الأتوبيس المستهدف أطلقت عليه النيران بمنطقة الوادى الأخضر شرق العريش، وأعقب ذلك وصول عدد من سيارات الإسعاف.
وعلى الفور قامت قوات الجيش والشرطة بعمليات تمشيط واسعة بمناطق الوادى الأخضر والريسة شرق العريش التى تعرضت ايضا لهجوم من مسلحين قبل وقوع حادث الاتوبيس بساعات ولم يسفر عن اصابات أو خسائر.. وقامت القوات المسلحة باجراءات أمنية مشددة لتأمين سواحل شمال سيناء.
فيما نشر أدمن الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة رسالة جاء فيها: «نحن لم نحرر أرضنا حتى يتم احتلالها من قبل العناصر الإرهابية»، مضيفا: «حذرنا من العبث بمصير شعبنا.. ونتائج العدوان عليه ستكون قاسية.
تفاصيل أخرى صـ10







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss