صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

عصيان وهمي

14 اغسطس 2013



كتب - أشرف أبو الريش ومنيرفا سعد وإبراهيم رمضان وعمر علم الدين

في محاولة منهم لشل حركة القاهرة ونشر الفوضي بها نظم أمس اعضاء جماعة الاخوان المسلمين العديد من التظاهرات والمسيرات أمام وزارات الكهرباء، والزراعة والتعليم العالي، والأوقاف والعدل والتعليم والصحة للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي وإقالة الوزراء، «الانقلابيين»، بحسب وصفهم ودعوا الي العصيان المدني إلا أن الموظفين ورجال الامن في معظم الوزارات تصدوا لهم ومنعوهم من اقتحامها مما أدي الي فشل دعوتهم الي العصيان المدني وتحول الي عصيان وهمي.

أمام وزارة الكهرباء والطاقة، تجمع العشرات من أعضاء الجماعة، للمطالبة بإقالة وزير الكهرباء، ورددوا الهتافات المعادية للجيش والشعب ورفعوا لافتات كتب عليها: «ضد الانقلاب».

وفي الوقت نفسه كثفت قوات الجيش من تواجدها أمام المنطقة المركزية العسكرية الواقعة بجانب وزارة الكهرباء التي تقوم بتأمين المنطقة المحيطة.

وحاول العشرات منهم اقتحام الوزارة، بعد تمزيق أحد أفراد الأمن منشوراً قام الإخوان بتوزيعه داخل الوزارة مما أثار غضبهم لكن الأمن تصدي لهم فتراجعوا، مما ادي إلي إصابة شارع صلاح سالم بشلل مروري.

وفي نفس السياق نظم المئات من الطلاب الجامعيين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العالي وطالبوا بإقالة الوزير حسام عيسي ووصفوه بوزير الانقلاب.

كما نظم العشرات من أنصار الجماعة، من العاملين بوزارة الزراعة بالدقي، وقفة احتجاجية، أمام الوزارة للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي للسلطة مرة أخري، وعودة دستور 2012، والمجالس النيابية المنتخبة بالإضافة إلي تأكيدهم علي ضرورة الحق في التعبير والرأي.

وردد العاملون بوزارة الزراعة هتافات مناهضة للجيش، مرددين «الفلاحين قالوها قوية مرسي رئيس ومعاها شرعية» و«الشعب يحيي قدوم الرئيس».

وأغلقت قوات الأمن المركزي، الأبواب الرئيسية للوزارة، وذلك أثناء محاولة أنصار الإخوان اقتحامها، وهو الأمر الذي نتج عنه نشوب مشادات بين أنصار الإخوان العاملين بالوزارة والأمن لمنعهم من دخول الوزارة.

فيما نظم عدد من المعلمين التابعين للجماعة، وقفة احتجاجية أمام ديون عام وزارة التربية والتعليم احتجاجا علي قرارات ثورة 30 يونيو.

وتجمع العشرات من أئمة وزارة الأوقاف، من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، من جميع محافظات القاهرة، في وقفة احتجاجية أمام الوزارة للمطالبة بإقالة محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وتصدي لهم موظفو الوزارة ومن جانبه اكد الوزير ضرورة الحفاظ علي مكتسبات ثورة 30 يونيو ووجه الشكر لسيدات الأوقاف اللاتي تصدين لهجوم أنصار الجماعة.

من ناحية اخري نظم اكثر من 300 شخص من انصار المعزول وقفة احتجاجية  أمام وزارة العدل بلاظوغلي ضد المستشار عادل عبدالحميد وزير العدل والمستشار هشام بركات النائب العام احتجاجا علي صدور قرار من قاضي التحقيقات لتجديد حبس الرئيس المعزول 15 يوما علي ذمة قضية التخابر.

يأتي ذلك ضمن فعاليات مليونية «معا ضد الانقلاب والصهاينة» التي ينظمها التحالف الوطني لدعم الشرعية حيث شملت وقفات احتجاجية أمام وزارات الصحة والعدل والكهرباء والقوي العاملة والتعليم العالي والأوقاف والزراعة.

كما نظم أنصار الجماعة مسيرة إلي قصر الاتحادية وحاولوا الاعتصام أمامه إلا أن قوات الجيش تصدت لهم ومنعتهم من الاعتصام.

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«الفرعون» فى برشلونة برعاية ميسى

Facebook twitter rss