صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المرشد يعظ.. والمعارضة : لسنا كفاراً

14 يونيو 2013



 

محرر روزاليوسف :

تعالت أصوات قرع طبول الحرب بين مؤيدى ومعارضى الرئيس مرسى استعدادا ليوم 30 يونيه وتسارعت وتيرة الأحداث من الجانبين، وبدأت الاشتباكات فى الإسكندرية حيث تبادل أعضاء حملة تمرد وعناصر جماعة الإخوان الاتهامات بالاعتداء فى بلاغات رسمية، قال ممثلو الحركة المعارضة إن 6 من عناصر الحركة أصيبوا أثناء تنظيمهم قافلة بمنطقة أبوسليمان بالإسكندرية جراء اعتداء عناصر الإخوان عليهم، فيما اتهم الفريق الآخر أعضاء حملة تمرد بمحاصرة أحد المساجد ومنع المصلين من الدخول.

على وقع الأحداث فى الإسكندرية حذر د.محمد بديع مرشد جماعة الإخوان فى رسالته الأسبوعية من مؤامرات تهدف لتخريب البلاد، وقال إن هناك من يستعد لاتباع الهوى وطاعة الشيطان ويكيد بليل ليدبر المؤامرات ويشعل الفتن ويقلب الحقائق ويزور التاريخ ولا يسمع لنصح ناصح، ويزين القول ليخدع البسطاء من الناس.

أضاف بديع فى الرسالة التى وجهها لعناصر الجماعة بمناسبة شهر شعبان: هؤلاء يجب أن نحذرهم حتى لا يفرقوا جمعنا ولا يشقوا صفوفنا ويفسدوا علينا الأيام المباركة.

فى المقابل أصدر حزب النور السلفى بيانا قال فيه إننا لسنا بصدد حرب بين طرفى الإيمان والكفر، مشيرا إلى أن كثيرا من معارضى الرئيس ليسوا من أعضاء جبهة الانقاذ أو حركة تمرد، وكان ممثلو الحزب قد قاطعوا مؤتمر الأحزاب الإسلامية الذى دعا إليه حزب الحرية والعدالة أمس الأول.

زاد نادر بكار المتحدث باسم حزب النور من الشعر بيتا فقال: إن الدعوات التى انطلقت من التيار الإسلامى للنزول يومى 21 و28 يونيه الجارى بمثابة سكب للبنزين على النار، مشددا على موقف حزب النور بعدم النزول يوم 30 يونيه دفاعا عن الرئيس مرسى حرصا على عدم اراقة الدم المصرى.

بكار قال إن الدعوات للنزول يوم 30 يونيه لن تنطلق من جماعة الإخوان التى قال إنها تدفع بلاعبين آخرين للمقدمة- قاصدا الجماعة الإسلامية وحزب الوسط- لخوض الحروب بالوكالة، محذرا من أن هذا السلاح قد ينقلب إلى صدر الجماعة قريبا.

من جانبه قال يسرى حماد نائب رئيس حزب الوطن السلفى فى تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»: الآن بعد أن وصل الإخوان للحكم وتولى أحدهم رئاسة الدولة وأصبحت الدعوة لله بلا منغصات ولا تحريات وتعذيب ترك بعض الدعاة الدعوة وانشغلوا بالسياسة.

فى إطار الخطة المقابلة نظم حزب الحرية والعدالة مؤتمرا أمس تحت شعار «نصرة الشعب السوري» تمهيدا للحشد للمؤتمر الحاشد الذى تنظمه الجماعة فى استاد القاهرة تحت نفس العنوان غدا.

الصحافة العالمية اهتمت برصد ما يجرى فى مصر والتعليق عليه فاعتبرت صحيفة شيكاغو تربيون الأمريكية أن الأفراج عن حسن عبدالرحمن المدير السابق لجهاز أمن الدولة بمثابة دفعة قوية لتظاهرات 30 يونيه ويؤكد نزاهة القضاء المصرى.

من جانبها انتقدت صحيفة «يو إس إيه توداى» الأمريكية قيام الإسلاميين فى مصر بتشويه رجال الأعمال ورموز المعارضة قبل الاحتجاجات المتوقعة فى نهاية يونيه، وقالت إن هذه الاتهامات بمثابة حرب شرسة يزج فيها بالدين مما قد يكون له بالغ الخطورة على الأوضاع فى مصر.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون
سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
الحكومة تنفذ توصيات «الكوميسا»
اقتصادنا بخير
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
«خطاط الوطنية»
واحة الإبداع.. ثلاث حكايات يسردها طفل كبير

Facebook twitter rss