صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

باسم يوسف يهرب من التحقيقات إلي «الحمام»

1 ابريل 2013



كتب ــ شوقي عصام وغادة طلعت ورمضان أحمد ونادية شابور

أغلقت أمس شوارع وسط البلد والطرق المحيطة بدار القضاء العالي بسبب الأعداد الكبيرة التي جاءت لدعم ومساندة الإعلامي الساخر «باسم يوسف» الذي امتثل أمام المستشار محمد السيد خليفة المحامي العام الأول ورئيس النيابة بالمكتب الفني للنائب العام للتحقيق معه علي خليفة البلاغات المقدمة ضده من عناصر بجماعة الإخوان المسلمين بتهم إهانة الرئيس وازدراء الأديان. قبل أن يقرر النائب العام إخلاء سبيله بكفالة 15 ألف جنيه.

«باسم» حضر مبتسماً كعادته في إشارة إلي قدرته علي مواجهة القمع الموجه ضده، بعد أن حوصر بأكثر من 10 اتهامات منها السخرية من فريضة الصلاة وازدراء الدين الإسلامي وتكدير الأمن والسلم العام وإهانة رئيس الجمهورية والتطاول عليه والتقليل من شأنه في الداخل والخارج والتشكيك في أعماله وتزوير صور وتركيبها للسخرية منه وذلك في الحلقات «6-12-14-15» وهي أربع حلقات تم تفريغها في حضور باسم.

وقد حضر «منتصر الزيات» محامي الجماعة الإسلامية للتضامن مع باسم يوسف بعد أن طلب المستشار القانوني لقناة «سي بي سي» من منتصر الحضور والدفاع عن باسم. بينما منعت قوات الشرطة المكلفة بتأمين دار القضاء العالي ومكتب النائب العام المستشار طلعت إبراهيم عبدالله، أنصار باسم من دخول المبني للتضامن معه خلال مثوله أمام المستشار خليفة. وعلي الجانب الآخر أكد «محمد فتحي» مسئول المكتب الاعلامي لباسم يوسف أن التحقيقات معه تخطت الـ 6 ساعات. وعن الصور التي انتشرت علي مواقع الإنترنت لباسم خارج غرفة التحقيقات بعد أقل من ساعتين من بدء التحقيقات معه فقال: إن باسم طلب من هيئة التحقيق أن يدخل «دورة المياه» بعد تجاوز التحقيقات الوقت المتوقع.                                                     

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss