صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

كلمة السر مخالفة اللوائح.. «ليل خارجى» يشعل أزمة فى «القاهرة السينمائى»

13 سبتمبر 2018



كتبت - آية رفعت

 

تسير التحضيرات الخاصة بالدورة الـ40 من عمر مهرجان القاهرة السينمائى الدولى على قدم وساق، حيث يحاول فريق العمل أن تكون هذه الدورة استثنائية بتاريخ المهرجان ويتم فيها معالجة أغلب المشاكل والأخطاء التى وقع بها المهرجان من قبل، ولكن فكرة مشاركة الفيلم المصرى لا بد وأن تظهر بها عدة مشاكل فى كل عام، وعلى الرغم من إيجاد فيلم ليمثل مصر بالمسابقة الرسمية منذ بداية فتح باب الترشيحات إلا أن الجميع فوجئ بمشاركته بمهرجان آخر خارج مصر.

فمنذ أيام انطلق مهرجان تورونتو العالمى، وقام المخرج أحمد عبدالله بالمشاركة بفيلمه «ليل/ خارجى» بفعالياته مما جعل البعض يرجح خروجه من المشاركة بمسابقة القاهرة السينمائية، وذلك لمخالفته شروط المهرجان وهى ألا يكون قد سبق عرضه بمهرجان خارجي، ومن جانبه قال المدير الفنى لمهرجان القاهرة السينمائى يوسف شريف رزق الله: إن «ليل/خارجى» لا يزال ممثلًا لمصر بالمسابقة المصرية حيث إنه لم يخالف قوانين المهرجان كما قال البعض.
وأكد قائلًا: «مشاركة عبد الله بمهرجان تورونتو جاءت بإذن مسبق منا وبعلمنا، فهو قدم فيلمه لمهرجان القاهرة وهو يعلم جيدًا بشروطه، ولكننا وافقنا بطلبه لأن مهرجان تورونتو يعتبر من أشهر الأسواق السينمائية بالعالم وهو كصانع عمل كان يرغب بتسويق عمله وهذا من حقه، فسمحنا له باقتناص هذه الفرصة».
وكانت هناك واقعة منذ عامين مع فيلم «آخر أيام المدينة» والذى كان من المقرر أن يشارك بالمهرجان أيضًا وتم إقصاؤه فى الأسابيع الأخيرة قبل انطلاق المهرجان، وأعلنت إدارة المهرجان أن السبب هو مشاركة الفيلم بمهرجانات دولية عديدة دون إذن مسبق وقبل انطلاق الدورة الخاصة بمهرجان القاهرة رغم اشتراطهم على مخرجه عدم إرساله لمهرجانات دولية أخرى لحين عرضه بالقاهرة السينمائى خاصة وأنه كان بالفعل قد عرض بأكثر من مهرجان قبل تقديمه للمشاركة بمسابقة القاهرة السينمائى الرسمية.
واستكمالًا لأزمات الفيلم المصرى كان العديد من النقاد يرغبون بمشاركة فيلم «عيار نارى» لما تمثله قصته من أهمية ولكن تم رفض الفيلم وعدم إدراجه ضمن قائمة الترشيحات من أساسه، وبرر رزق الله الأمر بأن رئيس المهرجان محمد حفظى هو أحد المشاركين بإنتاج الفيلم وهذا يخالف قوانين المهرجان فلا يمكن لرئيس المهرجان المشاركة او المساهمة باى فيلم موجود بالدورة الحالية، مضيفًا أن صناع الفيلم من الأساس قرروا طرحه بالسينمات أوائل أكتوبر المقبل، مما يعنى استحالة عرضه بالمهرجان.
وقد كانت نفس الواقعة قد حدثت مع فيلم «يوم الدين» للمخرج أبو بكر شوقى» والذى سيشارك بالمسابقة الرسمية لمهرجان الجونة.. حيث إنه تم استبعاده من مهرجان القاهرة منذ البداية بسبب مشاركة حفظى بانتاجه، وعلق بعض النقاد أن فكرة تقديم حفظى لأكثر من عمل يناسب المهرجانات العالمية حرم أفلامه من المشاركة بمهرجان القاهرة.
ومن جانب آخر أعلن رزق الله خلال تصريحاته لروز اليوسف بأن باب التقديم للمشاركة بمسابقات المهرجان المختلفة سيغلق نهاية شهر سبتمبر الجاري، بينما ستنتهى لجنة المشاهدة من عملها مع أول أكتوبر وسيتم بعدها إعلان النتيجة النهائية للمشاركات، مؤكدًا أن هناك مفاوضات واختيارات لوجود فيلم مصرى ثان بالمسابقة الرسيمة وسيتم الإعلان عنه قريبًا.
وستشهد الدورة المقبلة بالمهرجان عرض 11 فيلمًا عالميًا ببانوراما الأفلام المتميزة بالمهرجانات، ورغم الإعلان عن أسمائها إلا أن رزق الله أكد أنها لن تكون القائمة النهائية حيث ينتظر أسرة المهرجان وجود عدد من الأفلام المتميزة الاخرى بمهرجانى فينيسيا وتورونتو الدوليين، يتصدر القائمة فيلم «كتاب الصور The Image Book»، أحدث أفلام المخرج السويسرى الأشهر جان لوك جودار، فى الفيلم الذى منحته لجنة تحكيم
مهرجان كان السعفة الذهبية الخاصة.
بالإضافة إلى الفيلم الروسى الكازاخى «آيكا Ayka»، الفائز بجائزة أحسن ممثلة فى مهرجان كان، بحضور بطلته وصاحبة الجائزة النجمة سامال إسلاموفا، التى تلعب فى الفيلم دور لاجئة غير شرعية تعيش جحيم العالم السفلى القاسى لمدينة موسكو، والفيلم من إخراج سيرجى دفورتسيفوى.
ومن مهرجان كان سيعرض فيلما «دونباس Donbass» للمخرج الأوكرانى سيرجى لوزنيتسا، والفائز بجائزة أحسن مخرج فى مسابقة نظرة ما، كذلك فيلم «يوم واحد One Day» للمخرجة المجرية صوفيا زيلاجى الحاصل على جائزة الاتحاد الدولى للنقاد »فيبريسى» فى قسم أسبوع النقاد الدولى.
ومن مهرجان «برلين» سيعرض الفيلم الوثائقى «فالس فالدهايم The Waldheim Waltz» للمخرجة النمساوية الشهيرة روث بيكرمان، قرر الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كورت فالدهايم الترشح لرئاسة بلاده النمسا، ليكشف القرار سرًا عن ماضيه نجح فى إخفائه طيلة عقود.
أما فيلم «لا يهمنى أن وصفنا التاريخ بالبرابرة I Do Not Care If We Go Down in Historyas Barbarians». الفيلم الفائز بالكريستالة الذهبية، الجائزة الكبرى لمهرجان كارلوفى فارى السينمائي، للمخرج الرومانى رادو جود، وليس هذا الفيلم الوحيد من مهرجان كارلوفى فارى «حلم فلوريانبوليس Florianópolis Dream» فيلم المخرجة الأرجنتينية أنا كاتز الذى جمع ثلاث جوائز رئيسية فى المهرجان، فنال الفيلم جائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزة الاتحاد الدولى للنقاد «فيبريسى»، وفازت بطلته مرسيدس موران بجائزة أحسن ممثلة فى المهرجان، بجانب فيلم «جامب مان Jumpman»، فيلم المخرج الروسى إيفان دفيردوفسكى الحاصل على تنويه خاص من لجنة تحكيم المهرجان.
أما فيلم «طاعة Obey» للمخرج البريطانى جايمى جونز، الفائز بجائزة التصوير فى مهرجان ترابيكا السينمائي.. وتدرور أحداث الفيلم حول شاب من أسرة فقيرة يحاول العثورعلى  مساحته فى الحياة بينما يقع فى حب فتاة، تقوم هى وأصدقاؤه بإقناعه باقتحام المنازل المهجورة والإقامة فيها، أما الفيلم الرومانى «ليموناد Lemonade» أول أفلام المخرجة أيوانا يوريكارو فنال جائزة قلب سراييفو، الجائزة الكبرى لمهرجان سراييفو السينمائى الدولي، عن يوم فى حياة مهاجرة رومانية شابة تركت بلادها مع ابنها الوحيد بحثًا عن معيشة أفضل فى الولايات المتحدة الأمريكية.
كما تشمل القائمة بأحدث أفلام المخرج الألمانى الكبير كريستيان بيتزولد، رئيس لجنة تحكيم دورة مهرجان القاهرة الـ38،»ترانزيت Transit» الذى حصل على الجائزة الكبرى لأحسن فيلم فى مهرجان نورنمبرج، وتناول الفيلم فترة الحرب العالمية الثانية، ولكن مع إضافة تجربة بصرية جديدة تجعل من الفيلم تجربة غير مسبوقة فى مئات الأفلام التى تناولت هذه الفترة.
ومن جانب آخر أكد رزق الله أن المهرجان لم يتفاوض بعد مع بعض النجوم العالميين وأصحاب الافلام على حضور الدورة المقبلة، مؤكدًا أنه سعيد بإعلان بطلة الفيلم الروسى «ايكا» عن حضورها مع الفيلم. مؤكدًا أن أغلب المفاوضات ستبدأ قبل انطلاق الدورة المقبلة التى ستقام  فى الفترة بين 20 و29 نوفمبر المقبل، بفترة مناسبة حيث لا يمكن الاتفاق معهم قبل انطلاق المهرجان بأكثر من شهر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss