صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

شبكة الطرق العملاقة طريق مصر نحو المستقبل

3 سبتمبر 2018



 

 

كتب ـ بشير عبدالرؤوف وحنان عليوه وإبراهيم المنشاوى
والمحافظات ـ علا الحينى ومصطفى عرفة وسارة الهوارى ومنال حسين ومحمود هيكل ومحمد محروس ومحمد عيسوى


تعتبر شبكة الطرق التى أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتنفذها الدولة، من أهم محاور التنمية خلال الفترة المقبلة التى ستشهد انطلاقة كبيرة فى المشروعات القومية، وتضع الاقتصاد المصرى فى مصاف الدول الكبري، من خلال توفير الوقت والجهد وربط محافظات مصر بعضها ببعض، لتصبح كتلة واحدة.
وكانت بداية الانطلاقة عندما نفذت مديرية الطرق والنقل بالقاهرة عددا من المشروعات القومية التى تعتبر بمثابة مشروعات قومية لخدمة القاهرة، وكذلك ربطها بالمحاور المرورية المهمة، حيث تم استكمال محور مؤسسة الزكاة ومهبط كوبرى عزبة النخل، بتكلفة 150 مليون جنيه، كما تم إنشاء مهبط لكوبرى 15 مايو باتجاه شبرا، بـ30 مليون جنيه، وإنشاء كوبرى مشاة شارع سكة الوايلى بحدائق القبة بـ6 ملايين جنيه.

ليس هذا فحسب بل وتم تنفيذ كوبرى سيارات بشارع جسر السويس عند تقاطعه مع شارع القبة بحى مصر الجديدة بـ60 مليون جنيه، وكوبرى سيارات بشارع جسر السويس، عند تقاطعه مع شارع 6 أكتوبر، بتكلفة 60 مليون جنيه، فضلًا عن إنشاء كوبرى علوى لمحور طريق النصر بتكلفة 200 مليون جنيه، وإنشاء نفق سيارات عند تقاطع شارع الخليفة المأمون مع شارع الحجاز بميدان روكسى بمصر الجديدة بـ100 مليون جنيه، ونفق سيارات عند تقاطع شارع الحجاز مع شارع أبو بكر الصديق وميدان المحكمة بـ100 مليون جنيه.
وساهمت مشروعات الرصف والطرق والكبارى الجديدة بمحافظة البحيرة فى إحداث طفرة كبيرة بقرى ومراكز المحافظة وخفض عدد حوادث الطرق، حيث بلغ ما تم تخصيصه هذا العام من الخطة الاستثمارية للمحافظة لمشروعات الرصف 400 مليون جنيه، فضلًا عن تخصيص 19 مليون جنيه لإنشاء كبارى جديدة.
وبلغ عدد مشروعات الطرق الجديدة 69 مشروعًا بالإضافة لتنفيذ 3 كبارى بتكلفة 2.5 مليار جنيه، ناهيك عن رصف 40 طريقا فرعيا بمداخل القرى بتكلفة 32 مليون جنيه بتمويل ذاتي، إضافة إلى 70 مليون جنيه اعتمادا إضافيا من الخطة الاستثمارية بجهود أعضاء مجلس النواب.
وفى البحيرة تم إنشاء كوبرى دمنهور العلوى بطول 1290 مترا بتكلفة 120 مليون جنيه لتحقيق السيولة المرورية للطريق الزراعى ومنع التكدسات بمدخل دمنهور والانتهاء من تجميل المنطقة المحيطة بمدخل دمنهور أسفل الكوبرى العلوى على الطريق الزراعي.
أيضا جار العمل للانتهاء من ازدواج الطريق بين قناطر بولين ومدينة كوم حمادة على البر الأيمن للرياح البحيرى بطول 20 كيلو وعرض 9 أمتار بتكلفة 96 مليون جنيه، ناهيك أن البحيرة ساهمت بمشروعات مشتركة مع وزارة الموارد المائية والرى لإنشاء العديد من الكبارى منها كوبرى على ترعة المحمودية بمركز أبوحمص بـ13.5 مليون جنيه.
إلى ذلك شهدت القليوبية إنشاء شبكة طرق عملاقة جعلت هناك سيولة مرورية للقادمين من المحافظات الأخرى بالطرق الرئيسية وأثناء السير بالطرق الداخلية، حيث لم تستغرق الرحلات بضع دقائق بعد أن كانت تستغرق ساعات.
وتم الانتهاء من طريق «شبرا – بنها الحر» الذى يضم 38 كبرى، و24 نفقا، ويبدأ من مدينة بنها وينتهى فى مدينة شبرا الخيمة متقاطعًا مع الطريق الدائرى، وهو أول طريق حر بمنطقة الدلتا وتم تنفيذه بهدف تخفيف الضغط على طريق «القاهرة - الإسكندرية» الزراعى بـ5.2 مليار جنيه.
كما تم تطوير نفق الشهيد عبدالله الجندى بمدينة بنها، ومنطقة ميدان الإشارة، فضلًا عن إنشاء نفق جديد بقيمة مالية  26 مليون جنيه لنقل الحركة من منطقة الفيللات إلى نفق شعراوى لإلغاء التقاطعات المرورية فى هذه المنطقة وحل مشكلة التكدس المرورى لتصبح بنها أول مدينة مصرية بلا إشارات مرورية.
إلى ذلك يوجد مشروعات جار تنفيذها على أرض الواقع ومنها الطريق الدائرى الإقليمى الذى يعد عملاق المشروعات القومية للطرق، نظرًا لكونه شريانا جديدا للتنمية يربط محافظات الدلتا ببعضها ويمر داخل المحافظة بطول 17.87 كم بـ980 مليون جنيه.
وفى المنوفية أوشك على الانتهاء من أكبر مشروعات الطرق الجديدة وأهم محاور الطريق الدائرى الإقليمى الجديد، مشروع محور الخطاطبة الجديد بمحافظة المنوفية، الذى يتم تنفيذه حاليًا بتكلفة مالية إجمالية مليار و200 مليون جنيه، فهو أول محور ينفذ على نهر النيل فى أقل من عامين، وتصل قدرة حمولته التصميمية إلى 120 طنا، كما يبلغ ارتفاع الكوبرى عن سطح الماء 12 مترا، ويتكون من 4 كبارى علوية وهى «برقاش - السكة الحديد - الرياح البحيرى - والرياح الناصري»، فضلًا عن احتوائه على 4 أنفاق.
ويربط محور الخطاطبة، محافظة المنوفية بالجيزة وطريق الإسكندرية الصحراوي، ويوفر الوقت الكبير الذى كان يستغرقه أهالى المنوفية فى الوصول لتلك المحافظات والذى قد يصل لساعات، حيث يمر المحور أعلى نهر النيل «فرع رشيد»، وطريق «التوفيقية - الخطاطبة»، والرياح البحيرى وسكك حديد «القاهرة - المناشي»، والرياح الناصري، وطريق «برقاش - الخطاطبة».
كما أنشأت محافظة كفرالشيخ عددا من الطرق العملاقة التى تخدم الاقتصاد وترفع نسبة الاستثمار، منها طرق: «رافد - فوه ـ أبودنيا ـ الروس ـ الدولى الساحلي» بطول 16 كيلو وعرض 21مترا، التى يشمل 11.5 كيلو طريق سطحي، و4.5 كيلو كبارى سطحية وعلوية بتكلفة إجمالية تصل إلى 575 مليون جنيه، ومن المنتظر الانتهاء من جميع مشروعات الطرق فى 15 فبراير من العام المقبل.
وهناك أعمال إنشاء وتطوير أخرى بامتداد كوبرى فوه المحمودية العلوى وتنتهى بطريق «الروس ـ أبودنيا» بمركز مطوبس، ومنه إلى المرحلة الأولى من رافد الروس الدولى الساحلى التى تبلغ 13.5 كيلو وبعرض 21 مترا، بتكلفة 320 مليون جنيه، وتشمل 7 كبارى سطحية بواقع 250 مترا طوليا للكوبرى الواحد، بالإضافة إلى كوبرى الروس العلوى بطول 950مترا، وكوبرى برمبال ببحيرة البرلس العلوى بطول 500 متر، ومن المقرر أن يتم تسليم المرحلة الأولى خلال عام 2018 الجاري، ناهيك عن أن التكلفة الإجمالية لطريق «فوه- الروس ـ الساحلي» بلغت 895 مليون جنيه.
وفى بنى سويف يعد محور المستشار عدلى منصور، والذى سيتم افتتاحه نهاية العام الجارى من أهم المشروعات القومية المصرية الجارى تنفيذها على أرض بنى سويف بتكلفة 800 مليون جنيه، حيث إنه محور التنمية والاستثمار والصناعة وشبكة الطرق، ولتسيره حركة النقل بين المناطق الصناعية ومحافظات الجمهورية شرقًا وغربًا، ما يدفع عجلة الاستثمار ببنى سويف ومحافظات مصر، ويسهم فى تسيير الحركة التجارية والصناعية والزراعية، إلى جانب سهولة نقل منتجات المناطق الصناعية الواقعة فى الغرب للتصدير شرقًا عبر موانئ البحر الأحمر من خلال طريق الزعفرانة.
ويبلغ طول المحور 5 كم بعرض 40 مترا يتخلله كوبرى على النيل الرئيسى بطول 1200 متر، وكوبرى يعبر خط السكة الحديد فى الجهة الغربية بطول 200 متر ويبلغ طول الطرق السطحية 3600 متر، ويضم 3 قطاعات، القطاع الأول يبلغ طوله  1.24كم وعرضه 30.8مترًا ويشمل إنشاء كوبرى أعلى النيل بطول440مترًا.
ويمر محور عدلى منصور بـ5 مراحل، حيث تم إنجاز نحو 75%  من الأعمال، وبحسب التخطيط سيكون العائد المادى للاستفادة من المحور 2 مليار جنيه من خلال استثمار الأراضى التى سيتم استغلالها من خلال المحور الجديد، الذى يسهم فى ربط طرق «الشرق - أسيوط القاهرة الصحراوى - طريق الجيش - طريق بنى سويف - القاهرة الصحراوى القديم: وتقع عليه المناطق الصناعية بياض العرب ومنطقة الصناعات الخفيفة والمتوسطة والمناطق الصناعية، ويخفض المحور زمن الرحلات، ما سيوفر فى معدلات استهلاك الوقود ما بين 200 و 250 مليون جنيه سنويًا.
أما الوادى الجديد فتعتبر الطرق العرضية واحدة من أهم المشروعات التى تنفذها الدولة بالمحافظة بهدف ربط الصحراء الغربية بمحافظات وادى النيل وإنشاء تجمعات عمرانية جديدة وتنمية الصحراء الغربية، التى يتم تنفيذها بتكلفة مليار و952 مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من طريق «الفرافرة – ديروط» بطول 310 كيلومترات بتكلفة 1.02 مليار جنيه، وسيربط غرب محافظة الوادى الجديد بمحافظة أسيوط.
ويخدم ذلك الطريق عجلة التنمية والاستثمار بشكل كبير بالمنطقة، ويعتبر من أكبر مشروعات الطرق العرضية التى تنفذ بالواحات خاصة انه سيخدم مشروع المليون ونصف المليون فدان الذى تنفذ المرحلة الأولى منه بواحة الفرافرة على مساحة 31 ألف فدان، كما تم الانتهاء من تنفيذ طريق «الفرافرة - عين دالة» بطول 84 كيلومترا بـ432 مليون جنيه ليخدم المشروعات الاستثمارية والزراعية بمنطقة غرب الفرافرة.
وتم الانتهاء من مشروع ازدواج طريق «الفرافرة - الواحات البحرية» بطول 143.5 كيلو متر بـ500 مليون جنيه ليساهم فى القضاء على الحوادث، فضلًا عن إنشاء طريق «تنيدة – منفلوط» بطول 250 كيلو مترًا، وبتكلفة 950 مليون جنيه، وسيتم الانتهاء منه خلال 3 سنوات وهو المشروع الأكبر الذى سيخدم واحة الفرافرة.
بينما يمثل كلا من محور «الشيخ فضل - رأس غارب» الذى يربط محافظة المنيا بالبحر الأحمر فى اتجاه الشرق من خلال الشيخ فضل ببنى مزار، ومحور البهنسا البويطي الذى يربط المنيا بالواحات البحرية غربا، ومحور المنيا رأس غارب، نقلة كبيرة فى قطاع الطرق والنقل بمحافظة المنيا.
أيضًا هناك محور كوبرى بنى مزار على النيل الذى يربط عموم الجمهورية عرضيًا من رأس غارب حتى البويطى مرور بمحور كوبرى بنى مزار، ومحور ملوى على النيل جنوب المحافظة، ومحور سمالوط العرضى على نهر النيل بطول 24.5 كيلو متر، للربط بين غرب وشرق النيل ويصل بين الطريق الصحراوى الغربى بالشرقى بتكلفة مليار و600 مليون جنيه.
وفى الأقصر بدأت المحافظة العمل على تأهيل الطرق الرئيسية وتطوير ورصف الشوارع استعدادا للموسم السياحى الجديد، حيث جار تأهيل الطريق الرئيسى الرابط ما بين مدينتى الاقصر والزينية، بالإضافة إلى أنه جار تطوير مدخل مزلقان القراريش الذى لم يتم تطويره لأكثر من 15 سنة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
5 رسائل نسائية للرجال
إحنا الأغلى

Facebook twitter rss