صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«بردويل» و«غليون» تواصل غزو الأسواق بـ«الأسماك»

23 اغسطس 2018



كتب ــ إبراهيم المنشاوى
والمحافظات - أسامة فؤاد
ومسعد رضوان ومنال حسين
ومحمود هيكل ومحمد محروس

 

نجحت أسماك بردويل وغليون فى إغراق الأسواك بالأسماك، خاصة بعدما كانت غليون بؤرة انطلاق للهجرة غير الشرعية للآلاف من شباب المحافظة، وباقى محافظات الجمهورية، وأصبحت الآن من أكثر الأماكن جلباً لهؤلاء الشباب بعد تحويلها إلى أضخم مشروع للاستزراع السمكى فى الشرق الأوسط، الذى يوفر آلاف فرص العمل للشباب.
وتمكنت غليون من إحداث طفرة حقيقية فى الثروة السمكية، خاصة بعد ضخ إنتاجها من الأسماك فى العديد من المنافذ التى تم افتتاحها فى مختلف مراكز ومدن محافظة كفر الشيخ والمحافظات الأخري، لبيع الأسماك بأسعار مخفضة عن السوق المحلية.
كما تم افتتاح موسم الصيد الجديد فى بحيرة البردويل مطلع أغسطس الجارى، وذلك بعد توقفه أكثر من 5 أشهر عن العمل، حيث أكد اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، أنه فى قطاع الثروة السمكية تم انشاء 5 مشروعات بتكلفة 351 مليونا و820 ألف جنيه، منها: انشاء 3 مزارع سمكية بتكلفة 5 ملايين و32 ألف جنيه، وإنشاء مفرخ سمكى بحرى فى منطقة أغزيون ببئر العبد وتركيب أقفاص سمكية بحرية بتكاليف 38.5 مليون جنيه، وتطوير بحيرة البردويل بتكلفة 308 ملايين جنيه.
وكان عبدالعال البدرى، سكرتير عام مساعد المحافظة، قد أعلن أن بحيرة البردويل تعد من أهم أوجه التنمية على مستوى المحافظة، مشيرًا إلى أن بها مصنعان لانتاج الثلج والفوم، ويعدان من أبرز المشروعات الخدمية على شاطئ البحيرة، وذلك لخدمة الإنتاج وتغطية الأسواق، فضلا عن أن عدد مراكب الصيد العاملة فى البحيرة يبلغ 1228 مركبًا موزعة على 3 مراسى، منها: مرسى أغزيوان وبه 700 مركب، ومرسى التلول وبه 375 مركبا، ومرسى قرية النصر وبه 178 مركبا، ويعمل بكل مركب من هذه المراكب من صيادين اثنين إلى 3 صيادين، وأن عدد الصيادين يبلغ نحو 3 آلاف صياد ونحو 1000 من الخدمات المعاونة لهم.
وقال اللواء مجدى ابراهيم، مدير عام إدارة البحيرة: إن البحيرة تنتج جميع أنواع الأسماك مثل الدنيس والبورى والقاروص وعدد من الأنواع الأخرى، إلى جانب الجمبرى والكابوريا، مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن يكون الصيد وفيرا هذا الموسم، حيث تم توفير كل الإمكانات أمام الصيادين للحصول على إنتاج وفير، وأن جميع الجهات المعنية تعمل على خدمة الصياد والإنتاج.
وقد وضعت اللجنة الخاصة بتسعير أسماك بحيرة البردويل أسعارا استرشادية للعمل بها لتكون بواقع 80 جنيها لكيلو سمك الدنيس رقم 1، و50 جنيها لكيلو سمك الدنيس رقم 2، و80 جنيها لكيلو سمك القاروص رقم 1، و50 جنيها لكيلو سمك القاروص رقم 2، و100 جنيه لكيلو سمك موسى رقم 1، و60 جنيها لكيلو سمك موسى رقم 2، و150 جنيها لكيلو سمك الوقار رقم 1، و60 جنيها لكيلو سمك الوقار رقم 2، و50 جنيها لكيلو سمك اللوت رقم 1.
ولفت الدكتور شكرى سالمان، مدير منطقة الثروة السمكية، إلى أن متوسط الإنتاج اليومى للبحيرة بلغ 58 طنًا من الأسماك، حيث بلغ الإنتاج فى الأسبوع الأول لبدء الصيد 290 طنًا من مختلف الأنواع، وعلى رأسها البورى والدنيس والقاروص والكابوريا وغيرها من الأنواع الاقتصادية، وأنه من المتوقع زيادة الإنتاج خلال الفترة المقبلة، ما يدل على تنمية البحيرة وزيادة الإنتاج فى الموسم الجديد.
إلى ذلك رصدت «روزاليوسف» مزرعة غليون بكفر الشيخ، وكمية إنتاجها من الأسماك يوميا، وكيف يتم تسويق هذا الإنتاج داخل المحافظة وباقى محافظات الجمهورية، والأسعار التى يتم بيع الأسماك بها، وعدد المنافذ الموجودة داخل المحافظة، فضلا عن المراحل المتبقية من إعداد هذا المشروع.
ففى كفر الشيخ تضخ مزرعة بركة غليون، ما يقرب من 6 أطنان من أسماك الجمبري، والبوري، والبلطى الطازج، يوميا بـ17 منفذا جديدا تم افتتاحها بشكل مبدئى فى عدد من مراكز ومدن المحافظة وهى: «مدينة كفر الشيخ مطوبس الرياض الحامول سيدى سالم قلين سيدى غازى البرلس بلطيم بيلا»، لبيع وتسويق منتجات بركة غليون من الأسماك بمختلف أنواعها بأسعار مخفضة عن السوق المحلية بنسبة تتجاوز الـ20% داخل المحافظة.
وتشهد المنافذ إقبالا شديدا من المواطنين لشراء أسماك مزرعة غليون بسعر 23 جنيها لكيلو البلطى الكبير، الذى يعد انخفاض شديد فى سعره بالسوق المحلية، بالإضافة إلى جودة هذه الأسماك ونظافتها لأنه تتم تربيتها على أجود أنواع الأعلاف الخالصة، فضلا عن الرعاية الطبية اللازمة لهذه الأسماك منذ أن تمت زراعتها، حتى أصبح إنتاج المزرعة من أجود أنواع الأسماك فى مصر، علاوة على أنها ترفع كفر الشيخ فى إنتاج الثروة السمكية من 40% إلى 75% سنويا.
وتوفر كفر الشيخ عددا من السيارات التى تقوم بنقل منتجات المزرعة، لتوزيعها على المنافذ المنتشرة فى جميع المراكز والمدن المختلفة، من أسماك البلطي، والفيليه، والجمبري، والبوري، ناهيك عن أنه تم طرح منتجات المزرعة فى منفذ بمصيف بلطيم، لتكون منتجات غليون بين يدى نحو 5 ملايين مصطاف يترددون على المصيف سنويًا، وستتم زيادة عدد المنافذ لـ30 منفذا، بالإضافة إلى فتح 100 منفذ بالقرى الأم، ليصل كل إنتاج المزرعة للأهالى بالقرى والمدن، فضلا عن أنه تم بيع ما يقرب من 125 طنا من منتجات المزرعة.
كما تضخ مزرعة غليون أيضا كميات كبيرة من الأسماك بأنواعها المختلفة فى عدد من المحافظات وعلى رأسها محافظتى البحيرة، والدقهلية، وذلك بالإضافة إلى تزويد أعداد المنافذ لبيع منتجات المزرعة فى تلك المحافظات، حتى تصل لأكبر عدد ممكن من المواطنين.
وتباع منتجات غليون من الأسماك بأسعار مخفضة، وذلك حتى تكون مناسبة لدخل المواطنين، حيث يباع السمك البلطى السوبر بـ23 جنيها، والبورى السوبر 40 جنيها، وفيليه البلطى 95 جنيها، والجمبرى بـ230 جنيها، بالإضافة إلى أنه تم اعتماد معامل الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية فى مزرعة غليون من قبل المجلس الوطنى للاعتماد، الذى يعد خطوة إيجابية نحو تنمية الثروة السمكية فى مصر، الأمر الذى يترتب عليه تصدير منتجات المزرعة بالخارج، وانخفاض فى أسعار الأسماك بنسبة تصل إلى 30%.
وتنتج مزرعة غليون 100 طن من الأسماك يوميا، ليتم ضخها فى جميع منافذ محافظات الجمهورية، ويكون نصيب منافذ محافظة كفر الشيخ منها 3 أطنان يوميا، كما سيكون ضخ أسماك المزرعة لهذه المحافظات من خلال التعاقد مع الشركة الوطنية المسئولة عن ذلك، وتتزايد كمية الأسماك التى يتم ضخها إلى جميع المحافظات بشكل ملحوظ حتى تصل إلى الضعف، كما سيتم أيضا بيع أسماك مزرعة غليون لأبناء محافظة كفر الشيخ بنسبة 10% أقل من بيعها فى المحافظات الأخرى.
وفى الوادى الجديد ساهمت مزارع غليون فى تخفيض أسعار الأسماك بنسبة كبيرة، خاصة أن الواحات من المناطق الصحراوية البعيدة التى لا توجد بها مسطحات مائية أو مشاريع استزراع سمكي، لذلك كانت أسماك مزارع غليون نقطة تحول كبيرة فى غزو أسواق الواحات بل وصلت جميع أسماكها إلى جميع القرى والمدن البعيدة ليستفيد منها جميع المواطنين خاصة أنها تقل عن مثيلتها فى السوق بنحو 30%.
لذلك استطاعت جذب شريحة كبيرة من المواطنين الذين كانوا قد استغنوا عن الأسماك بسبب ارتفاع أثمانها فى الفترة الأخيرة، كما أن مزارع غليون استطاعت توفير أصناف جديدة من الأسماك كانت غير معروفة فى الواحات وبعضها كان لا يأتى بانتظام مثل البلطى الفيليه والجمبرى، كما أن المحافظة قامت بطرح هذه الأسماك بالمنافذ المتنقلة التابعة لوزارة التموين وجهاز الخدمة الوطنية والتى تتناوب على جميع القرى وذلك فى خطوة لتوفير هذه المنتجات بالمناطق النائية والبعيدة .
وفى المنوفية تعتبر «الأسماك» من أكثر الأكلات المحببة لقلوب الأهالي، حيث يعشقها أكثر من 90% من أهالى المحافظة، رغم أنها ليست من المحافظات الساحلية أو المنتجة للأسماك، وبالرغم من انخفاض أسعار الأسماك بمعظم محافظات مصر إلا أنها فى المنوفية تزيد يومًا تلو يوم.
وبكل تأكيد فإن ارتفاع أسعار الأسماك «الطازجة – المثلجة» لم يمنع المنايفة من شرائها بشكل دوري، فمن الممكن أن يقاطع الأهالى اللحوم الحمراء واللحوم البيضاء بسبب ارتفاع الأسعار، إلا أنه لا يمكن بالنسبة للأسماك، فمهما زادت أسعاره تجد دائمًا الزحام على منافذ بيعه وأمام التجار.
وعمت الفرحة والسعادة فى نفوس أهالى المنوفية بعد إعلان افتتاح مشروعات الاستزراع السمكى بكفر الشيخ، التى ستزيد من ضخ كميات كبيرة من الأسماك بمختلف أنواعها وبأسعار مخفضة فى متناول الجميع، ولسد احتياجات المنوفية من البروتينات فى ظل الارتفاع الكبير فى أسعار اللحوم والطيور.
أما الدقهلية فقرر المحافظ الدكتور أحمد الشعرواي، التوسع فى منظومة منافذ البيع، خاصة منافذ بيع الأسماك لمواجهة جشع التجار ومنع استغلال المواطنين والتخفيف عن كاهل محدودى الدخل، ومنذ افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى، بركة غليون لتنمية الثروة السمكية وإنتاج مختلف أنواع الأسماك وهناك حالة من الفرحة والبهجة لجنى بعض من ثمار الإصلاح الاقتصادى.
ولتحقيق ذلك قرر الشعراوى فتح منفذ خاص بكل مركز لبيع منتجات بركة غليون، وبالفعل تم ذلك فى جميع مراكز ومدن المحافظة وتم استقبال دفعة واحدة للأسماك البلطى المغلف بسعر الكيلو 30 جنيها، والسمك الفليه بسعر 95 جنيها للكيلو مغلفا أيضا ومنذ 3 شهور من بيعه لم يتم نزول أى كميات من إنتاج بركة غليون لمحافظة الدقهلية.
يقول عمرو فودة، من أبناء الدقهلية: قمت بفتح منفذ لبيع منتجات بركة غليون على نفقتى الخاصة بموقف أويش الحجر بمركز المنصورة، وتم تجهيزه بالكامل على أعلى مستوى، وقام المحافظ بافتتاح المنفذ وأثنى عليه، وقرر المحافظ مشكورا أن تتحمل المحافظة قيمة استهلاك الكهرباء تشجعيا لنا وللشباب بصفة عامة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss