صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

المنوفية.. رقابة مشددة لمنع الغش ومواجهة جشع التجار

19 اغسطس 2018



المنوفية- منال حسين


ازدحام داخل أسواق بيع الماشية، سيارات نصف نقل تجوب الشوارع حاملة «للبقر - الجاموس»، انتشار لروائح الخراف والماعز، مشاهد صغيره تبشر بقوم  عيد الأضحى المبارك، فى جو من الفرحة والبهجة استعدادًا لقدوم مناسبة دينية يتقرب فيها المسلمون من الله عز وجل بإقامة سنه من سنن الرسل.
ففى محافظة المنوفية شهدت أسواق بيع الأضاحى بنطاق مراكز المحافظة رواجًا كبيرًا فى حركة البيع والشراء قبل أيام من عيد الأضحى المبارك، بالرغم من الحالة الاقتصادية الصعبة التى يعانى منها أغلب المواطنين إلا أن الإقبال على شراء وحجز الأضاحى هذا العام بدأ مبكرًا وفائقًا جميع التوقعات.
فى الوقت الذى تجاهل فيه الأغلبية من المواطنين صكوك الأضاحى التى طرحتها مديرية الأوقاف بسعر 1500 جنيه للصك الواحد حيث تم بيع 100 صك أضحية فقط، وعدد من الجمعيات الخيرية، متجهين إلى شراء البقر والجاموس والأغنام والماعز.
 كما اتجه عدد كبير من المواطنين بمحافظة المنوفية إلى أصحاب المزارع الخاصة بعيدًا عن الأسواق الشعبية، لشراء وحجز أضاحى العيد ظنًا منهم أنها أكثر أمانًا وثقة عن غيرها، كما شهدت أسواق بيع البقر والجاموس رواجًا وزحامًا عن أسواق الماعز والخراف، حيث يفضل الكثيرون لحوم البقر والجاموس عن لحوم الضأن.
ووصل سعر الحيوان «البقرة - الجاموسة» إلى 27 ألف جنيه، بعد أن سجل سعر الكيلو 60 جنيها حتى الآن، ويشترك فى الحيوان 7 أشخاص طبقًا للسنة النبوية التى حددت اشتراك مالا يزيد على 7 أشخاص مجتمعين، حيث يقوم كل فرد بدفع مالايقل عن 4 آلاف جنيه شاملة ثمن الحيوان بالإضافة لأجره الجزار ومساعديه، فيما وصل سعر الخراف إلى 7 آلاف جنيه.
ودائما مايختار المضحى الحيوان ذو اللحم الممتلئ، حيث يقوم بالكشف عليه من خلال وضع يده على المنطقة الخلفية ومنطقة الصدر والأجناب، للتأكد من أن جسم الحيوان ممتلئ باللحوم وليس بالعظام، كما يتم الكشف على أسنان الحيوان للتأكد من عمره والذى لابد أن لا يقل عن عامين.
ولأن صحة الحيوان مرتبطة بصحة الإنسان ويحرص دائمًا المواطنون على اختيار حيوان سليم دون أى مشاكل صحية أو إصابات، فدائمًا أول ما يضع فى الاعتبار هو اختيار الحيوان المعافى صاحب الجلد الناضج الناعم دون وجود أى عيوب أو شوائب من شأنها تغيير لون الجلد.
ويلفت حامد سالم، مدير بنك سابق من مركز قويسنا، إلى وسائل الغش المتعددة التى ينتهجها أصحاب المزارع وبايعى الأضاحي، مضيفًا أن البائع يقوم بتعطيش الحيوان لفترة طويلة مع وضع أكل له عبارة عن ” تبن“ ليزيد من عطشة وليلة بيع الحيوان يقوم بسقايته فيشرب الحيوان كمية كبيرة جدًا من المياة وينتفخ ويظهر عليه التخن ليزيد فى ميزان البيع، منوهًا إلى أنه من الصعوبة حتى الآن أن يتم كشف الخديعة.
ويقول الدكتور عصام ممدوح، طبيب بيطرى: إن من علامات صحة الإضحية، أن تكون العيون نظيفة وبراقة ولونها أسود بعيدًا عن أى ألوان سواء اللون الأحمر أو الأصفر، بالإضافة لأن يكون ملمس الجلد ناعما، وأن يكون ساقيه مستقيمين، مضيفًا أنه لابد من الأخذ فى الاعتبار عدم وجود رشح بالفم أو سعال، مشددًا بضرورة ملاحظة وجود إفرازات أو التهابات بالفم أو اللسان، لأن ذلك يعنى إصابة الحيوان بمرض.   
ومن جانبة شدد الدكتور أيمن مختار، سكرتير عام محافظة المنوفية على وكيل وزارة الطب البيطرى بضرورة تكثيف الرقابة على أسواق بيع الأضاحى للتأكد من صحة وسلامة الحيوانات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأهلى: نعرف كيف نلعب أمام سطيف
وزيرتا السياحة والتعاون الدولى تشاركان فى مؤتمر «دافوس الصحراء» بالرياض
أخطر 5 فراعنة
هاتوا «السلطان».. الملكى يدرس التعاقد مع ابراهيموفيتش لحل العقم الهجومى
فى دورى الأبطال.. يوفنتوس يتحدى الشياطين على مسرح الأحلام
قبل الطبع
موسكو تحذر واشنطن من الانسحاب من المعاهدة النووية

Facebook twitter rss