صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

1.8 مليون حاج فى الأراضى المقدسة

17 اغسطس 2018



كتب ـ محمود جودة وسيد دويدار والحسين عبدالفتاح

 

غادرت بعثة الحج لألف من أسر شهداء القوات المسلحة والشرطة وأهالى شهداء الحادث الإرهابى الذى وقع بقرية الروضة بمدينة بئر العبد فى نوفمبر 2017، وذلك تلبية لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، باستضافتهم لأداء فريضة الحج هذا العام تقديرًا منه لما قدموه من تضحيات وبطولات دفاعًا عن وطنهم.
وقام السفير أسامة نقلى، سفير المملكة العربية السعودية، بتوديع الحجاج بمطار القاهرة الدولى، مؤكدًا حرص المملكة على تسهيل جميع إجراءات الوصول والمناسك لأسر الشهداء، مشيرًا إلى أن تلك المبادرة تأتى ضمن سلسلة من مبادرات الخير لخادم الحرمين الشريفين، وتكريمًا مستحقًا لأسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فى سبيل الدفاع عن وطنهم، وتؤكد الرسالة السامية التى تحملها المملكة لخدمة الإسلام والمسلمين فى شتى بقاع الأرض.
ونقل مساعد وزير الدفاع تحيات وتقدير الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، لأسر الشهداء والمصابين متمنيًا لهم القبول من الله عز وجل والعودة إلى أرض الوطن بسلامة الله.
وتنفيذًا لتوجيهات القيادة العامة وبالتنسيق مع وزارة الداخلية، تم اتخاذ جميع التدابير للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن ومراجعة جميع إجراءات الإعداد والتنظيم المتميز لبعثة الحج بدءًا من السفر والإقامة والتنقلات والإعاشة اليومية والعلاج بالتنسيق مع السلطات السعودية.
ووسط مشاعر الفرحة التى عمت جنبات مطار القاهرة الدولى قدم ضيوف الرحمن الشكر والامتنان للمملكة العربية السعودية وللقوات المسلحة ووزارة الداخلية التى تكفلهم بكل رعاية واهتمام، وحرصها على الوفاء بأبنائها من أسر الشهداء بعد فقدان ذويهم، مشددين على أن أرواحهم ودماءهم ستبقى جيلا بعد جيل فداء لمصر وشعبها العظيم.
يأتى ذلك فى إطار عمق العلاقات الراسخة التى تربط بين مصر والمملكة الشقيقة حكومة وشعبًا.
من جهة أخرى كشف المستشار عمر مروان رئيس بعثة الحج، فى مؤتمر صحفى بأحد فنادق مكة، أنه تم رصد 118 حالة اشتباه تسمم ويتم فحصها، خاصةً أن نزلاء الفندق 2579،  للوقوف على الأسباب التى أدت إلى ذلك، حيث تم إغلاق إدارة المطعم لحين الانتهاء من الفحص، وصرفت وزارة التضامن وجبات تعويضية للحجاج التابعين لها، وسيتم توجيه وفد من البعثة للفندق لكتابة تقرير عن الواقعة، لافتًا إلى أن جميع المصابين تلقوا علاجًا وأصبحوا بخير، مشيرًا إلى أنه يوجد غرفة عمليات من رئيس البعثة ورؤساء البعثات المختلفة للتعامل مع الحجاج على مدار الـ24 ساعة.
وأضاف رئيس بعثة الحج، نواجه تحديات فى المشاعر المقدسة، أبرزها حرارة الجو بعرفات والمساحات المخصصة لنا، ومن ثم بحثنا مع رجال الدين التحدث مع الحجاج، خاصة المرضى وكبار السن، بأن يوكلوا عنهم أشخاصًا فى بعض المشاعر مثل رمى الجمار للحفاظ على كبار السن، مشيرًا إلى أنه تم تعديل خط سير سياراتنا من عرفات لمنى لكسب مزيد من الوقت وتوفير العناء على حجاجنا.
وحول الحجاج المتوفين، قال اللواء عمرو لطفى، الرئيس التنفيذى لبعثة الحج، يتم التواصل مع أهاليهم وإذا رغبوا فى دفنهم بالسعودية يتم الدفن بالأراضى المقدسة، مضيفًا: «إن هناك تأمينًا شاملًا للحجاج ويتم صرف 70 ألف جنيه تعويضا لأسرة المتوفى»، موضحًا أن عدد المتوفين وصل إلى 17 حالة أكبرهم سيدة 87 سنة وأصغرهم حاج 43 سنة ويوجد حالة وفاة نتيجة حادث مرورى.
فيما أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن استقبال عيادات البعثة الطبية للحج حتى صباح أمس، 43960 حالة مرضية، تم الكشف عليها وصرف العلاج اللازم، من بينها 40376 حالة مرضية بمكة المكرمة، و3584 حالة فى المدينة المنورة، بينما دخلت 95 حالة إلى المستشفيات السعودية، فيما غادرت  56 حالة بعد تمام شفائها، ومازالت 39 حالة تتلقى العلاج اللازم.
وأوضحت الوزارة، أنه تم إجراء غسيل كلوى لـ 23 حالة بالمستشفيات السعودية، وذلك بإجمالى 82 غسلة كلوية، كما أنه تلقت حالتين العلاج الكيماوي، لافتة إلى أن الفريق الطبى يقوم بالتنسيق مع المستشفيات السعودية قبل إجراء جلسات الغسيل الكلوى والعلاج الكيماوى لحالات الأورام، كما أنه يقوم بالمرور ٣ مرات يوميًا على جميع المستشفيات التى تم حجز الحجاج بها للاطمئنان عليهم ولمتابعة حالتهم الصحية، مشددة على عدم اكتشاف أى حالات مصابة بأمراض معدية أو وبائية بين الحجاج المصريين.
فيما تجردت شركة سياحة من معانى الإنسانية، وتركت أكثر من ٤٠ من الحجاج العجائز لأكثر من ٥ ساعات فى الشمس الحارقة بزعم نقلهم من فندق إيلاف كندا لتسكينهم فى شقق بمنطقة العزيزية.
مسئولو شركة بيلدر للسياحة، كانوا أبلغوا الحجاج بإخلاء الغرف للانصرف إلى العزيزية، وبالفعل نزل ٤٠ من كبار السن والمرضى أمام الفندق لاستقلال السيارات إلا أنهم فوجئوا بمشرف الرحلة يطلبهم بالسير خلفه لاستقلال الأتوبيس، وفجاة أثناء السير اختفى المشرف ووقف كبار السن والمرضى يبكون فى الطريق ولا يعلمون إلى أين يذهبون لمدة ٥ ساعات عانوا فيها الأمرين وحدثت حالات إغماء من شدة الحرارة وجلوسهم فى الشارع ولم يحرك أحد من مسئولى الشركة ساكنًا حتى حضر لهم شخص يدعى مصطفى واعتذر لهم ووقف بجانبهم واصطحبهم على الشقق بالعزيزية وسط استياء الحجاج وألام مرضهم.
كبار السن والمرضى استغاثوا برئيس بعثة الحج السياحية، قبل بدأ مناسك الحج حتى لا يعانوا مثل هذه الأمور وقت التصعيد والوقوف على عرفات.
فى سياق آخر أكدت وزارة الداخلية السعودية، أن إجمالى عدد الحجاج الذين وصلوا إلى المملكة، بلغ مليونًا و800 ألف و226 حاجًا، وذلك عبر حسابها الرسمى على تويتر، قائلة: «إن 80 ألفاً و569 حاجًا وصلوا عن طريق البر، و15 ألفاً و826 عن طريق ميناء جدة، ومليونًا و473 ألفاً و659 عن طريق الجو»، معلنة أن عدد الحجاج الذين أدوا فريضة الحج العام الماضى بلغوا مليونين و352 ألفًا و122 شخصًا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
«المصــرييـن أهُــمّ»
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss