صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

المخــادع

10 اغسطس 2018



يدعى البطولة.. يتخذ الكذب سبيلا لتحقيق مصالحه.. يخون قلمه ويخلف وعده باحترام تقاليد مهنته.. عندما تجد تلك الصفات فى شخص، فاعلم أنه «منافق»، وهذا الأمر ينطبق على الصحفى خالد البلشى، مقرر لجنة الحريات السابق بنقابة الصحفيين، والذى صار يطرق أبواب السفارات والمنظمات المشبوهة طمعا فى الحصول على أى دعم أو تمويل مادى.
 الكاتب الصحفي، الذى طالما ادعى «بطولات واهمية»، اتخذ من الكذب سبيلاً للدخول للسفارة البريطانية فى القاهرة، حيث ادعى أنه مازال مقررا للجنة الحريات بنقابة الصحفيين حتى الآن، خلال لقائه هنرى ويلز سكرتير القسم السياسى بالسفارة، أملاً فى الحصول على دعم أو تمويل يستخدمه فى الهجوم على مصر وتبنى وجهة نظر الدول المعادية.
«البلشي» يبدو أنه لايعرف سوى لغة المال، فصاحب الشعارات البطولية، ومدعى الوطنية يرفع فى السر وخلال لقاءاته فى الغرف المغلقة شعار «أنا خدام القرش» و «اللى يدفع أكتر»، فهو مستعد للتعاقد مع إبليس والدفاع عنه إذ ملأ جيبه بـ»الدولار»، والدليل على ذلك تعاقده مع قناة الحرة التى دأبت على مهاجمة مصر، لإجراء سلسلة حوارات أغلبها تخدم وجهة نظر القناة. 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»

Facebook twitter rss