صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الديكتاتور.. «نصف إله»

27 يونيو 2018



كتبت - وسام النحراوى وخلود عدنان


على خطى «فرعون» عندما قال لشعبه «أنا ربكم الأعلى» يسير رئيس الكيان التركى رجب طيب أردوغان، فما بين قمع وقتل وسجن يعيش الشعب التركى فى ظل حكم «الأغا»، وليكمل حلقة «الديكتاتورية» تولى زمام الحكم فى «أنقرة»، وبات هو الحاكم والمسيطر على جميع الهيئات والوزارات، فكل وزير أو مسئول هو مجرد «ديكور» فلا قرار يؤخذ إلا بعد الرجوع لـ«أردوغان».
حزب العدالة والتنمية  الذى يتزعمه «أردوغان» يسعى لترسيخ سلطته وتدشينه ديكتاتورًا، فى إشارة لصورية العملية الانتخابية، بعد تعديل الدستور  العام الماضي، والذى سمح  بتركز السلطات فى يد «الأغا».
فيما عنونت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية مقالها بسيادة أردوغان فى إشارة إلى قيامه بإعادة تشكيل الدولة التركية بعد الصلاحيات المتزايدة والسلطات التنفيذية الجديدة واسعة النطاق التى تمكنه بالقيام بما يشاء والتصرف كما يحلو له. أما صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية فقد أكدت أن المنافسة الانتخابية كانت «غير عادلة» ولكن كالعادة فيما يخص الشأن التركى فالقمع هو لغة الحوار، موضحة أن أردوغان حصل على «تفويض حاسم» من الأغلبية الصامتة التى استطاع خداعها جيدا، مشيرة إلى أن أردوغان انتصر  وسيطر وحلفاؤه على الإعلام التركى المطيع فى حين سمحت حالة الطوارئ بقمع قوى المعارضة. ولفتت «واشنطن بوست» إلى الطبيعة الظالمة للانتخابات، التى كانت أحدث خطوة على مستوى العالم فى توحيد السلطة بهذا الإجحاف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss