صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

السلطان برقوق كان يذبح 25 بقرة يوميًا لفقراء رمضان

11 يونيو 2018



كتب - علاء الدين ظاهر


كشفت الباحثة عبير عبد العال سلطان الأثرية بالإدارة العامة للقاهرة التاريخية أن عصر المماليك كانت له طقوس مميزة فى شهر رمضان، حيث كان سلاطين المماليك يتسابقون فى عمل الخير والإحسان للفقراء وإطعامهم،حيث اعتاد السلطان برقوق « 784 هـ - 801 هـ «أن يذبح يوميًا فى رمضان 25 بقرة يوزع لحومها على الفقراء.
وتابعت: ليس هذا فقط، بل كان يقدم الطعام بكثرة لرواد المساجد والمساجين، وخصص لكل فرد «رطل» لحم مطبوخ و3 أرغفة من الخبز، وكانت سنة حسنة منه اتبعها خلفاؤه من السلاطين والملوك، وأكثروا من ذبح الأبقار والتصدق بلحومها، كما اعتاد سلاطين المماليك عتق 30 رقبة بعدد أيام شهر رمضان المبارك، كما أغدقوا على العلماء بصرف رواتب إضافية لهم فى رمضان.
بلغ كرم وإحسان سلاطين المماليك ما رواه أهل التاريخ عن كمية السكر التى تم التصدق بها فى عصر السلطان الناصر محمد بن قلاون سنة 745 هـ، والتى بلغت 3000  قنطار بقيمة مالية قدرت بـ30000 دينار، منها 60 قنطارًا يوميًا فى رمضان.
ومما يؤكد ما سبق وثيقة وقف السلطان قلاوون، والتى جاء فيها نصًا «يصرف فى كل يوم من أيام شهر رمضان عشرة قناطير من لحم الضأن، وأربعين قنطارًا من خبز القرصة، وحب الرمان وأرز وعسل وحبوب وتوابل، وأجرة من يتولى طبخ ذلك وتفرقته، وثمن غير ذلك مما يحتاج إليه من الآلات التى يطبخ فيها، فيطبخ ذلك فى كل يوم من أيام الشهر الكريم».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss