صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

جيمس بوند بملامح شرقية

27 مايو 2018



كتبت – داليا طه


لأول مرة فى تاريخه،  سمح جهاز الاستخبارات البريطانية «إم.آى 6» لأبناء المهاجرين بالانضمام إليه، بعد أن كانوا ممنوعين قانونيا من الالتحاق بهذه الوظيفة، فى خطوة وصفها محللون بالنوعية من أجل الانفتاح على الطاقات الموجودة فى البلاد من غير الأصول البريطانية.
وألغى رئيس الجهاز المعروف رمزا بحرف «سى»، أليكس يانجر، قاعدة تاريخية كانت تطلب أن يكون والدا الموظفين فى الجهاز بريطانيين، ليصبح المطلوب فقط أن يكون من يوظفه الجهاز، بريطانى المولد.
وأطلق جهاز الاستخبارات البريطانى أيضا حملة توظيف تستهدف النساء ممن لديهن أطفال، وأشخاصا من أصل إفريقي، ومن أقليات عرقية، لتعزيز التنوع بين موظفيه.
ويأتى هذا التغيير فى الوقت الذى بث فيه الجهاز أول إعلان تليفزيونى فى تاريخه الذى يرجع إلى 109 أعوام، حيث انتهى الإعلان بجملة تقول «إم.آى 6 نحن مثلك تماما».
ولم يكن من المتعارف عليه قبل ذلك انضمام ضباط من أصول عربية خصوصا إلى مجتمع الاستخبارات، لكن على ما يبدو فإن المسئولين الأمنيين البريطانيين شعروا بأن هناك «ثروة بشرية» ومعلوماتية ضائعة، فى وقت تصاعدت فيه موجة إرهاب كبرى، منذ ظهور تنظيم داعش فى سوريا والعراق وسيناء وليبيا.
وسيمكن المنضمون الجدد إلى إم آى 6، خصوصا المتحدثين باللغة العربية، من تعقب المتشددين والجهاديين ونشطاء آخرين يعملون على تجنيد الشباب البريطانيين فى الخارج من أجل الانضمام إلى التنظيمات الجهادية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss