صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الرئيس يستقبل قيادات الطائفة الإنجيلية الأمريكية

25 فبراير 2018



كتب  - أحمد إمبابى

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، وفدًا من قيادات الطائفة الإنجيلية الأمريكية، برئاسة مايكل إيفانز رئيس المجلس الاستشارى الدينى للرئيس الأمريكى «دونالد ترامب»، وذلك بحضور القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة.
وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية: الرئيس رحب فى مستهل اللقاء بالوفد، مشيرًا إلى حرص مصر على إعلاء مبادئ المواطنة والمساواة وعدم التمييز بين المواطنين على أى أسس دينية أو طائفية أو غيرها، فضلاً عن ترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر.
وأكد الرئيس انفتاح مصر الدائم على جميع الأديان والطوائف، والإيمان العميق بأهمية الحوار بين كل شعوب العالم بمختلف مذاهبها وأعراقها، استنادًا إلى تاريخ مصر وحضارتها وفهمها الوسطى للدين، مشددًا على الأهمية التى توليها مصر لتعزيز جسور التواصل والتفاهم مع مختلف أطياف المجتمع الأمريكى للتصدى للتحديات التى تواجه البلدين.
وأضاف المتحدث الرسمى، أن أعضاء الوفد الأمريكى أعربوا خلال اللقاء عن تقديرهم للدور الذى يقوم به الرئيس فى مكافحة الإرهاب، وكذلك على صعيد التنمية والإصلاح الاقتصادى، كقائد لدولة بحجم مصر التى تُعد ركيزة أساسية للاستقرار والوسطية فى منطقة الشرق الأوسط، معربين عن تضامنهم الكامل مع مصر فى التصدى للإرهاب بحسم وقوة وعلى جميع المستويات.
كما أشاد أعضاء الوفد بالعلاقات القوية التى تجمع بين مصر والولايات المتحدة على مختلف الأصعدة، مؤكدين حرصهم على نقل الصورة الحقيقية للشعب الأمريكى حول تطورات الأوضاع فى مصر وجهودها فى مكافحة الإرهاب، بالتوازى مع الخطوات الجادة التى تتخذها على صعيد الإصلاح الاقتصادى لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للشعب المصرى.
كما تطرق اللقاء إلى ما يمكن لمصر والولايات المتحدة القيام به لمواجهة الإرهاب عبر العمل الدولى الجماعى، حيث أكد الرئيس ضرورة تبنى المجتمع الدولى لاستراتيجية متعددة المستويات تشمل التعامل مع كل العناصر والأطراف الداعمة للتنظيمات الإرهابية، بما يحول دون حصولها على مأوى أو سلاح أو معسكرات تدريب أو تمويل، بالإضافة إلى مواجهة الأيديولوجيات المتطرفة وتعزيز قيم التسامح والتعايش المشترك، كما أكد الرئيس أهمية ترسيخ المؤسسات الوطنية فى دول المنطقة التى تعانى من أزمات، بهدف ملء الفراغ الذى يتيح الفرصة لنمو الإرهاب.
وفى سياق آخر، اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسى مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وخالد بدوى وزير قطاع الأعمال العام.
وقال المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية: إن وزير قطاع الأعمال العام تناول خلال الاجتماع موقف شركات قطاع الأعمال العام واستراتيجية الوزارة لتطوير عمل تلك الشركات وتحسين أدائها، موضحاً أنه جارٍ دراسة وضع كل شركة وما تملكه من إمكانيات وأصول، وذلك لدعم الشركات ذات الأداء الجيد التى تحقق أرباحًا، بينما الشركات التى تعانى من خسائر فستتم إعادة النظر فى طرق التعامل معها وتحديد الحلول التى يمكن من خلالها تطويرها وفقاً لما ستسفر عنه الدراسات.
من جانبه وجه الرئيس بسرعة دراسة وضع شركات قطاع الأعمال المتعثرة، واتخاذ القرارات الفورية الحاسمة بشأنها، خاصة فيما يتعلق بأسلوب وآليات الإدارة، ودعم الناجحة منها، وذلك فى إطار المبدأ الراسخ بحسن إدارة أصول الدولة لتحقيق أقصى عائد بأعلى درجات الكفاءة، مشيراً إلى أن عملية التنمية الشاملة التى تشهدها قطاعات الدولة حالياً، يجب أن تنعكس على حجم أعمال تلك الشركات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss