صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

أول قمة بين السيسى وقابوس

4 فبراير 2018



كتب - أحمد إمبابى


فى أول زيارة لسلطنة عمان يعقد اليوم الأحد الرئيس عبدالفتاح السيسى أول قمة مع السلطان قابوس بن سعيد.. وتكتسب الزيارة، أهمية كبيرة، حيث تؤكد خصوصية العلاقات الثنائية والتعاون المثمر بين البلدين، وتعد فرصة للتشاور بشأن القضايا الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مما يعزز دعوة البلدين إلى حل جميع مشاكل وقضايا المنطقة بالحوار.
وقال السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، سيبدأ زيارة إلى الإمارات، بعد انتهاء زيارته لسلطنة عمان.
وأكد المتحدث باسم الرئاسة، أن زيارة السيسى إلى أبوظبى، ستشهد لقاء بين الرئيس وشقيقه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى، لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين الشقيقين فى مختلف المجالات، والتشاور بشأن آخر مستجدات الأوضاع على صعيد القضايا العربية والإقليمية والدولية.
وتحظى زيارة الرئيس السيسى لمسقط بترقب وترحيب كبير فى السلطنة لما تكنه القيادة والشعب العُمانى للرئيس السيسى والشعب المصرى من تقدير، إلى جانب أنها تأتى فى خضم ما يعانى منه العالم حاليا من تجاذبات سياسية إقليمية وعالمية.
الزيارة تؤكد كذلك موقف مصر الثابت بشأن ضرورة الحفاظ على التضامن العربى فى مواجهة التحديات المختلفة التى تشهدها المنطقة وتأثيراتها المحتملة على الأمن القومى العربى، فضلًا عن التأكيد على سياسة مصر الثابتة والراسخة التى تدفع دائما بالحلول السياسية للأزمات وضرورة تجنيب المنطقة المزيد من أسباب التوتر أو الاستقطاب وعدم الاستقرار.
وتابع المتحدث الرسمى: الزيارة تأتى فى ظل حرص الرئيس على دفع وتدعيم العلاقات الأخوية والتاريخية التى تجمع بين الشعبين المصرى والعمانى، وتعزيز التشاور والتنسيق المستمرين بين البلدين بشأن مختلف القضايا الثنائية والإقليمية بما يصب فى صالح الشعبين الشقيقين والأمة العربية بأسرها.
زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى، إلى سلطنة عُمان، التى تستغرق ثلاثة أيام، تكتسب أهمية كبيرة، حيث تؤكد خصوصية العلاقات الثنائية والتعاون المثمر بين البلدين، كما أنها ستكون فرصة للتشاور الثنائى فى القضايا العربية والإقليمية، ويعزز دور البلدين لحل مشاكل المنطقة ودول الجوار، فى ضوء السياسة التى تنتهجها سلطنة عمان فى رأب الصدع ومواجهة مساعى إثارة الفتن فى المنطقة.
وتحظى زيارة الرئيس السيسى، لمسقط، بترقب وترحيب كبير فى عُمان، ذلك أنه كان من المقرر أن يقوم الرئيس بإجراء تلك الزيارة فى شهر نوفمبر الماضى، لكن تم إرجاؤها نتيجة للحادث الإرهابى الأليم الذى واجهته قرية الروضة بسيناء.
ودائمًا ما تتميز العلاقات المصرية العمانية بقوتها، على مدى العقود الأخيرة، وخلال السنوات الأخيرة كانت هناك زيارات متبادلة بين المسئولين فى البلدين، أهمها زيارة وزير الخارجية سامح شكرى لمسقط بداية عام 2017، تلتها زيارة يوسف بن علوى، الوزير المسئول عن الشئون الخارجية، للقاهرة، ومباحثاته مع الرئيس السيسى، الذى أكد حرص مصر على تطوير التعاون الثنائى مع عُمان فى مختلف المجالات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
كاريكاتير أحمد دياب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss