صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

للشعب دولة ترعاه

31 يناير 2018



كتب ـ أحمد إمبابى

بعد يومين حافلين باللقاءات الرئاسية والرسمية فى إحدى دول العمق الأفريقى، نوقشت خلالها عدد من القضايا المصرية والافريقية المهمة، على رأسها ملف سد النهضة، عاد الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى مصر ليعقد، أمس، اجتماعًا موسعًا مع أعضاء الحكومة وكبار مسئولى الدولة، لعرض نتائج مشاركة مصر فى قمة الاتحاد الأفريقى التى عقدت بأديس أبابا يومى 28 و29 يناير الجارى، وما تضمنته من انتخاب القاهرة بالإجماع رئيساً للاتحاد الأفريقى خلال عام 2019، وما سيتيحه ذلك من فتح مجالات متعددة للتعاون المشترك مع الاتحاد الإفريقي، فى ضوء استعادة مصر لدورها التاريخى فى أفريقيا وانفتاحها على القارة ودفاعها عن مصالحها وقضاياها بشكل فعال فى مختلف المحافل الدولية.
الاجتماع ضم كلا من المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر، محافظ البنك المركزى، ووزراء «الدفاع»، و«الخارجية»، و«الداخلية»، و«الإسكان»، و«الاستثمار»، و«العدل»، و«المالية»، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية.
وبحسب السفير بسام راضى، المُتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية، استعرض الاجتماع نتائج القمة الثلاثية مع السودان وإثيوبيا، وما تقرر من عقد اجتماع مشترك يضم وزراء الخارجية والرى من الدول الثلاث، واللجنة الوطنية الثلاثية، ورفع تقارير نهائية للقادة خلال شهر تتضمن حلولاً لكافة المسائل الفنية العالقة، بما يضمن التنفيذ الكامل لأحكام اتفاق إعلان المبادئ وعدم التأثير سلباً على مصالح مصر والسودان المائية، فى ضوء الروح الإيجابية السائدة بين الدول الثلاث، وما يجمعهم من مصير مشترك.
المتحدث الرئاسى أوضح أن الاجتماع شهد كذلك متابعة الرئيس لخطوات تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى والنمو المستدام، حيث عرض محافظ البنك المركزى ووزير المالية مستجدات الموقف الاقتصادى، والإجراءات الجارى اتخاذها لمواصلة تنمية الاحتياطى من النقد الأجنبي، ومتابعة تطورات سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية.
«راضي» قال: «إن الاجتماع تناول استعراض الحكومة لجهودها فى توفير السلع الغذائية الأساسية فى الأسواق بكميات وأسعار مناسبة، وإجراءات الرقابة على الأسواق ومنافذ البيع، والتصدى لحالات الخروج على القانون، للتأكد من عدم المغالاة فى الأسعار.
وقد شدد الرئيس فى هذا السياق على أهمية زيادة منافذ التوزيع، وذلك فى إطار توجيهاته الدائمة ببذل أقصى الجهد لتخفيف الأعباء على المواطنين، خاصة محدودى الدخل والفئات الأولى بالرعاية.
وبحث الاجتماع أيضا موقف تنفيذ الوصلات المنزلية لمشروعات الصرف الصحى والمياه بالقرى، حيث تم استعراض الإجراءات المطلوب اتخاذها والتكلفة والمدة الزمنية وسبل توفير التمويل اللازم للانتهاء من تنفيذ هذا المشروع فى أقرب وقت ممكن.
وكان لتطوير «مثلث ماسبيرو» نصيب فى اجتماع الدولة، وذلك فى ضوء أهمية سرعة الانتهاء من تعويض وإخلاء سكانه بصورة عاجلة، وتم كذلك بحث موقف نقل الوحدات الإنتاجية فى مجال المدابغ من «مجرى العيون» إلى مدينة «الروبيكى»، تمهيداً للبدء فى تطوير المنطقة.
الرئيس شدد على ضرورة التأكد من سير العمل بالشكل الأمثل، وحل أى مشكلات قد تواجه الأهالي، وذلك فى ضوء حرص الدولة على التواصل المجتمعى مع الأهالى فى إطار سياسة تطوير المناطق غير الآمنة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss