صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

«رأس الحسين» يكشف الظلاميين

11 يناير 2018



كتب ـ أشرف أبو الريش


يتجدد الصراع فى هذا التوقيت من كل عام بين الصوفية والسلفيين، مع قرب الاحتفال بمولد الإمام الحسين فى القاهرة المقرر إقامته الثلاثاء المقبل. فالسلفيون يطعنون فى روحانية المسجد، بل وصل بهم الأمر إلى تحريم الصلاة فيه.
سامح عبدالحميد حمودة، القيادى السلفى، طالب الدولة، مؤخرا، بإزالة ضريح الإمام الحسين،  قائلا: «إن ضريح المسجد ليس فيه الحسين؛ والحقيقة التاريخية أن رأس الحسين مدفون فى البقيع بالمدينة المنورة، وأما مسجد الحسين فى القاهرة فليس فيه الحسين (رضى الله عنه) بل يستخدمه الجهلاء ويمارسون فيه أنواعًا من الشرك والبدع»، مشيرا إلى أن هذه الاحتفالات تعد «خروجا عن الدين».
تلك الدعاوى تصدى لها علماء الدين الوسطيون، فقد فنّد الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، مزاعم السلفيين التى يستخدمونها فى الهجوم على الصوفية ومساجد آل البيت والأضرحة الموجودة فى مصر، قائلا: «إن تلك التصريحات مسمومة، وتصدر من ضعاف النفوس، فالسلفيون يقدحون فى الأموات، والإسلام نهى عن ذلك، فما بالك بالقدح فى آل بيت رسول (الله صلى الله عليه وسلم).
«هاشم» أكد لـ«روزاليوسف» أن الصلاة لا تبطل فى مساجد الحسين أو أى مسجد به ضريح لآل البيت كما يزعمون. مشددا على أن رأس الإمام الحسين موجود فى القاهرة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
متى تورق شجيراتى
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss