صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أجراس كنسية

لماذا تم الميلاد فى بيت لحم؟

4 يناير 2018



لوقا عبد لوقا

اخبار ميلاد المسيح يدور حولها الكثير من التساؤلات منها رغم أن السيدة العذراء كانت من مدينة الناصرة عندما أصدر أغسطس قيصر بالإحصاء تركت مريم ويوسف مدينتهم وذهبا إلى مدينة بيت لحم حسبما ذكر الإنجيل قائلا:«فى تلك الأيام صدر أمر من أغسطس قيصر (31 ق. م - 14 م)، وهو ضمن الاكتتابات الدورية والتى كانت تحمل غرضين أولهما تحديد الضرائب على البالغين والثانى تحديد اللائق للخدمة العسكرية الالزامية) كل المسكونة.. فذهب الجميع ليكتتبوا فصعد يوسف من مدينة الناصرة إلى مدينة داود التى تدعى بيت لحم..» (لو 2: 1 - 4).
فلماذا لم يتم احصاؤهم فى مكان سكنهم وهى الناصرة أو ناصرة الجليل كما كانت تدعي؟ . الإجابة: هذا كان ناحية تنظيمية فأمر أن يتم الاحصاء حسب كل سبط، وبما أن يوسف النجار والسيدة العذراء من سبط يهوذا فكان يجب أن يتم الاحصاء فى الموطن الأصلى للسبط وهو حسبما يتضح من سفر يشوع المنطقة التى سميت فيما بعد باسمه وهى منطقة اليهودية والسؤال الثانى وهو الموضع الذى ولد فيه الطفل يسوع هو مغارة وماذا تكون هذه المغارة ولماذا لم يبيتو فى أماكن النوم التى كان يبيت فيها المسافرون فى تلك الأيام. هناك تفسيران: لذلك اما ان الحالة المادية ليوسف النجار لم تكن تسمح باستئجار مكان مناسب للنوم أو لكثرة المسافرين فى تلك الأيام فلم يوصى هناك مكان للاقامة ولكن سمح لهم بالمبيت فى أحد الأماكن التابعة لتلك الفنادق والمخصصة كزريبة للحيوانات والدواب المستخدمة لتنقلات المسافرين الموجودين فى هذا الوقت من العام، أو الضيوف القادمين للإحصاء وهذا هو الأرجح من وجهة نظرنا لأن القديس يوسف الصديق لم يكن هو فى هذه الحالة من الفقر الذى يمنعه من استئجار مكان مناسب للعذراء مريم ولاسيما انها كانت حبلى فى يسوع.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل

Facebook twitter rss