صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الُألعُبان الهارب

17 نوفمبر 2017



كتبت- نهى حجازى


اعتاد ممدوح حمزة صاحب مكتب الاستشارات الهندسية، على الهروب إلى الخارج، فلم تكن المرة الأولى التى يتلاعب فيها ويقوم بتغيير جلده وفقا لمصالحه الشخصية، فقرر أن يظل فى ألمانيا بعد عاصفة الرشوة التى استهدفت استشاريين من مكتبه ورئيس قطاع المراجعة بشركة النصر للتعدين التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، عقب حصولهم على مبالغ مالية على سبيل الرشوة بلغت نحو مليون جنيه من صاحب إحدى شركات المقاولات المسند إليها أعمال تطوير ميناء الحمراوين بمدينة سفاجا، والذى يشرف عليه مكتب ممدوح حمزة للاستشارات، مقابل استلام الأعمال المنفذة.
ممدوح حمزة الذى يتفاخر بأنه ناشط سياسى سبق أن طالب الرئيس الأمريكى ترامب بالتدخل فى الشأن الداخلى المصرى والتوسط لدى الإدارة المصرية للافراج عن المرشد السابق لجماعة الإخوان الإرهابية محمد مهدى عاكف الذى وافته المنية، والمستشار محمود الخضيرى، عضو الجماعة الإرهابية، بل وطالب باعتبارهم مثل أية حجازى وهو ما يعد دعوة صارخة للاستقواء بالخارج فكان من مؤيدى ثورة 30 يونيو ثم انقلب عليها ليدافع عن الإرهابيين.
سقطات حمزة لم تقف عند هذا الحد فقط حيث انقلب على نشطاء السبوبة بعد أن دعمهم واستضاف اجتماعاتهم فى فيللته الكائنة بمنطقة السيدة زينب وقام بتعيين أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل بمكتبه للاستشارات الهندسية ثم ما لبث أن قام بطرده عقب ثوره 30 يونيو.
وتمادى حمزة فى سقطاته ليستولى على جزيرة مساحتها 36 فدانًا فى النيل ليضمها إلى فيللته ويطرد الفلاحين منها
ولمع ظهور ممدوح حمزة فى  الفترة الأخيرة من حكم الرئيس الأسبق حسنى مبارك خاصة حينما أسندت الدولة لمكتبه الاستشارى عددًا من المشروعات الحكومية مهمة آنذاك ثم انقلب على مبارك و نظامه بعد تولى المهندس محمد إبراهيم سليمان وزارة الإسكان الذى أسند تلك المشروعات الى أحد أقاربه ودخل بعدها فى صدام مباشر مع الوزير المذكور ومن وقتها دخل معترك السياسة وبدأت علاقته المشبوهة بحركة 6 أبريل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss